وزير العدل يقدم تشريعا لإلغاء تجريم استخدام القنب الترفيهي الشخصي
بحث

وزير العدل يقدم تشريعا لإلغاء تجريم استخدام القنب الترفيهي الشخصي

الخطة لن تسمح بالمقاضاة "إلا في حالات استثنائية"، وتحدد الغرامات بمبلغ 1000 شيكل ولن تفرق بين المخالفات الأولى والمتكررة

إسرائيليون يتجمعون في ميدان رابين في تل أبيب للاحتفال باليوم العالمي لتدخين الماريجوانا، في مظاهرة لإضفاء الشرعية على المخدرات، 20 أبريل، 2021 (Tomer Neuberg / Flash90)
إسرائيليون يتجمعون في ميدان رابين في تل أبيب للاحتفال باليوم العالمي لتدخين الماريجوانا، في مظاهرة لإضفاء الشرعية على المخدرات، 20 أبريل، 2021 (Tomer Neuberg / Flash90)

نشر وزير العدل غدعون ساعر يوم الأربعاء قائمة باللوائح الجديدة المقترحة التي، في حالة الموافقة عليها، سيتم إلغاء تجريم استخدام القنب الترفيهي الشخصي في إسرائيل.

بموجب مسودة المبادئ التوجيهية الجديدة، لن يعتبر استخدام الماريجوانا الترفيهية جريمة جنائية على الإطلاق، وسيصبح جريمة إدارية – مثل معظم المخالفات المرورية.

الاستخدام الترفيهي للمخدرات غير قانوني حاليا، على الرغم من أن وزارة الأمن العام ألغت تجريمه جزئيا في عام 2017، وفرضت غرامات وعلاجا بعد المخالفات الأولى بدلا من الإجراءات الجنائية.

بموجب القواعد الحالية، فإن المخالفات الأولى والثانية تخضع لغرامة قدرها 1000 شيكل و2000 شيكل على التوالي، والجريمة الثالثة تتطلب صفقة تسوية مشروطة، والجريمة الرابعة تعني لائحة اتهام محتملة. ويمكن توجيه الاتهام لأي شخص لديه سجل جنائي سابق بعد ارتكاب المخالفة الأولى.

لن تسمح لوائح ساعر الجديدة المقترحة بالمقاضاة “إلا في حالات استثنائية”، بما في ذلك الأشخاص الذين لديهم سجل جنائي، وستحدد الغرامات بمبلغ 1000 شيكل ولن تفرق بين المخالفات الأولى والمتكررة.

ولا تشمل الخطة المقتحرة القاصرين وكذلك الجنود وضباط الشرطة في الخدمة الإلزامية.

وزير العدل غدعون ساعر يترأس اجتماع فصيل الأمل الجديد في الكنيست، 7 فبراير 2022 (Olivier Fitoussi / Flash90)

قال ساعر إن المبادئ التوجيهية الحالية تنتهي في مارس، ويلزم اتخاذ إجراء لمنع العودة إلى الإنفاذ الجنائي الكامل لاستخدام الماريجوانا الترفيهية.

“كما تعهدنا للجمهور، لن يعتبر الاستخدام الذاتي للقنب جريمة جنائية”، قال. “عدم وجود سياسة حول هذا الموضوع يجعل، في الممارسة العملية، العديد من المواطنين العاديين في إسرائيل مجرمين، وينتهك حقوق الفرد ويقوض الثقة بين المواطنين وسلطات إنفاذ القانون”.

في عام 2020، قدم وزير العدل آنذاك آفي نيسنكورن خطة من شأنها إضفاء الشرعية على الاستخدام الترفيهي، لكن تم تأجيلها بسبب انهيار الحكومة والدعوة إلى انتخابات جديدة.

عضو الكنيست من حزب “الامل الجديد”، شارين هاسكل، وسط الصورة، خلال تصويت على قانون يقترح إصلاحات لتنظيم الماريجوانا الطبية، عقد في الكنيست، في القدس، 13 أكتوبر، 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

عضو الكنيست شارين هاسكل، عضو حزب “الأمل الجديد” بزعامة ساعر، دافعت عن عدم تجريم القنب. وتترأس لجنة برلمانية تعمل على تبسيط اللوائح التي تقول إنها “ستعيد إسرائيل إلى الواجهة” في الصناعة.

من المتوقع أن تزيل الإصلاحات العقبات البيروقراطية للعلماء الذين يدرسون القنب، وتخفيف القيود على الصادرات والسماح بتسويق الكانابيديول – مركب مشتق من القنب قانوني في معظم أنحاء الولايات المتحدة.

وقالت إن القيود “خنقت السوق بأكملها ودفعت الشركات إلى الخارج… يكاد يكون من المستحيل إجراء بحث سريري هنا في إسرائيل”.

ويبقى من غير الواضح ما إذا كانت ستتم الموافقة على إصلاحات هاسكل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال