وزير العدل السوداني التقى بمسؤولين إسرائيليين في الإمارات
بحث

وزير العدل السوداني التقى بمسؤولين إسرائيليين في الإمارات

نائب وزير الخارجية عيدان رول ووزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج يبحثان مبادرات مشتركة للتعليم والثقافة مع وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري

وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري يلتقي بنائب وزير الخارجية عيدان رول في أبو ظبي في 13 أكتوبر 2021 (الخارجية)
وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري يلتقي بنائب وزير الخارجية عيدان رول في أبو ظبي في 13 أكتوبر 2021 (الخارجية)

التقى وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري يوم الأربعاء مع اثنين من كبار المسؤولين الحكوميين الإسرائيليين أثناء زيارته للإمارات العربية المتحدة.

اتفقت إسرائيل والسودان على العمل من أجل تطبيع العلاقات خلال شهر أكتوبر الماضي كجزء من “اتفاقيات إبراهيم”. ولكن على عكس الدول العربية الأخرى التي أقامت علاقات دبلوماسية مفتوحة مع إسرائيل العام الماضي – الإمارات العربية المتحدة والمغرب والبحرين – لم يتم إجراء سوى القليل من الإجراءات العامة في عملية التطبيع مع السودان منذ الإعلان الدراماتيكي.

التقى عبد الباري يوم الأربعاء في دبي بوزير الشؤون الإقليمية الإسرائيلي عيساوي فريج من حزب “ميرتس”، حيث ناقشا مشاريع ثنائية القومية وتعزيز العلاقات.

وبحسب مكتب فريج، قال عبد الباري إن على السودان وإسرائيل العمل معا في مشاريع تعليمية وثقافية مشتركة لتعزيز العلاقات بين الدولتين. واقترح عبد الباري خلال الاجتماع وضع برنامج للتبادل.

وقال عبد الباري”أنا أؤمن بقوة التعليم والروابط الثقافية، لذلك أعتقد أنه يجب علينا التواصل على المستوى الثقافي والتعليمي قبل الترويج للمشاريع الاقتصادية”.

وأضاف أن “اتفاقيات إبراهيم” في العام الماضي كانت “خطوة صحيحة وضرورية” نحو السلام الإقليمي. وفقا لمكتب فريج، قال عبد الباري: “في البداية، تقبل مجموعة صغيرة التغيير، ثم تنضم المزيد والمزيد من المجموعات”.

وزير الشؤون الإقليمية عيساوي فريج (يمين) يلتقي بوزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري في دبي، 13 أكتوبر 2021 (Courtesy)

وأكدت وزارة الخارجية أن نائب وزير الخارجية عيدان رول التقى بشكل منفصل مع عبد الباري بعد تسريب أنباء عن الاجتماع.

وبحسب الوزارة، اتفق رول وعبد الباري على التعاون المستقبلي في مجال التدريب التكنولوجي الذي يهدف إلى إعداد المواطنين لمتابعة مهن عالية التقنية.

وقال رول عقب الإجتماع “هدفنا هو التعاون في التدريب التكنولوجي من أجل مساعدة الشباب من جميع جوانب الاتفاقيات للتكيف مع التغيرات في سوق العمل ومنحهم المزيد من القدرات التي يمكنهم أيضا المشاركة فيها عن بُعد، كجزء لا يتجزأ من صناعة التكنولوجيا”.

كما شدد رول على أهمية توقيع السودان وإسرائيل على اتفاقية تقيم علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين، وصنف الاجتماع على أنه “جزء من القوة الدافعة” لاتفاقات إبراهيم.

أفادت تقارير عربية الأسبوع الماضي أن وفدا من مسؤولي الأمن السودانيين قام مؤخرا برحلة سرية إلى إسرائيل. وذكرت شبكة “العربية” السعودية أن الوفد أمضى يومين في إسرائيل لبحث العلاقات الثنائية، دون تقديم مزيد من التفاصيل أو تحديد هوية المسؤولين السودانيين الزائرين.

وفي مقابلة الشهر الماضي، قللت وزيرة الخارجية السوداني من أهمية العلاقات وقالت أنه لا توجد حاليا خطط للسماح لإسرائيل بفتح سفارة في الخرطوم.

في المقابلة التي نُشرت في صحيفة “ذا ناشيونال”، بعد 11 شهرا من إعلان التطبيع بين الدول، قالت مريم الصادق المهدي أنه “لا يوجد أي مؤشر على التطبيع مع إسرائيل”.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال