وزير الشتات يحث على إنهاء الودائع “غير الإنسانية” البالغة 10,000 شيكل المشروطة على اللاجئين الأوكرانيين
بحث

وزير الشتات يحث على إنهاء الودائع “غير الإنسانية” البالغة 10,000 شيكل المشروطة على اللاجئين الأوكرانيين

شاكيد ولابيد يبنيان خطة لمنح تصاريح إقامة وعمل لمدة عام لبعض الأوكرانيين الفارين من الغزو الروسي؛ مع وصول 100 طن من المساعدات الإنسانية الإسرائيلية إلى بولندا

وزير شؤون الشتات نحمان شاي يحضر لوبي الشعب اليهودي في الكنيست في القدس، 15 نوفمبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
وزير شؤون الشتات نحمان شاي يحضر لوبي الشعب اليهودي في الكنيست في القدس، 15 نوفمبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

دعا وزير الشتات نحمان شاي الحكومة يوم الجمعة إلى التوقف عن مطالبة اللاجئين الفارين من الغزو الروسي لأوكرانيا بإيداع 10,000 شيكل (3050 دولار) كشرط لدخول إسرائيل.

“اللاجئون الأوكرانيون يصلون وسيستمرون في الوصول”، كتب شاي على تويتر. “يجب أن نزيل على الفور الطلب غير المنطقي واللاإنساني للحصول على وديعة بقيمة 10,000 شيكل من الاجئين الذين يدخلون إسرائيل من الآن فصاعدا”.

يتم الاحتفاظ بالوديعة كضمان لمغادرة الأوكرانيين إسرائيل في نهاية المطاف، حيث نادرا ما تمنح الدولة وضع اللاجئ لغير اليهود، وتسمح لهم بدلا من ذلك بالدخول المؤقت كسياح.

وانتقد سفير أوكرانيا في إسرائيل هذا المطلب.

وفقا لتقارير وسائل الإعلام العبرية يوم الجمعة، وزيرة الداخلية أييليت شاكيد ووزير الخارجية يئير لبيد يطبقان سياسة جديدة لمنح تصاريح إقامة وعمل لمدة عام للأوكرانيين الهاربين من الحرب.

ومع ذلك، ورد أنهما اختلفا حول عدد اللاجئين المسموح لهم بالدخول إلى إسرائيل، حيث أوردت إذاعة الجيش أن لبيد كان يحاول منح 2000 شخص حق الدخول. ولم يتضح العدد الذي تدعمه شاكيد.

لاجئون يستقلون طائرة متجهة إلى إسرائيل في مطار ياش في رومانيا، 3 مارس، 2022. (The Times of Israel)

وقالت شاكيد يوم الجمعة إن 1555 أوكرانيا وصلوا إلى إسرائيل منذ أن شنت روسيا الغزو، 150 منهم مؤهلين للحصول على الجنسية الإسرائيلية بموجب قانون العودة.

“نحن نستعد لاستيعاب وإعطاء الجنسية على الفور لحوالي 100 ألف شخص مؤهل”، نقلت هيئة الإذاعة العامة “كان” عن شاكيد.

وقالت إن الحكومة تركز على اللاجئين اليهود والذين يحق لهم الحصول على الجنسية الإسرائيلية، “لكننا نظهر المرونة والاستعداد لمساعدة المواطنين الأوكرانيين بشكل عام”.

وتوقعت شاكيد يوم الخميس أن يهاجر عدد كبير من اللاجئين اليهود الفارين من الحرب في أوكرانيا إلى إسرائيل.

غردت شاكيد في وقت لاحق بأنها أمرت بتعليق شرط التحقق من خلفية الشرطة الموثقة للمهاجرين من روسيا وأوكرانيا لمدة ثلاثة أشهر لتسهيل هجرتهم إلى إسرائيل.

يوم الجمعة أيضا، أعلنت وزارة الخارجية أن شحنة 100 طن من المساعدات الإنسانية للأوكرانيين وصلت إلى بولندا بعد رحلة استمرت ثلاثة أيام من إسرائيل.

وتشمل المساعدات 17 طنا من المعدات الطبية والأدوية، أنظمة تنقية المياه التي تهدف إلى إمداد 200 ألف شخص؛ مجموعات إمدادات المياه في حالات الطوارئ لإمداد 100 ألف شخص؛ خيام شتوية لإيواء 3000 شخص؛ 15,000 بطانية؛ 3000 كيس نوم، و2700 معطف شتوي.

شحنة مساعدات إنسانية إسرائيلية تصل بولندا، 4 مارس 2022 (Shlomi Amsalem / GPO)

كانت الشاحنات التي تحمل مواد الإغاثة في طريقها نحو الحدود الأوكرانية وستواصل طريقها إلى مدينة لفيف غرب أوكرانيا، حيث تدير إسرائيل سفارة مؤقتة بعد إخلاء مهمتها في العاصمة كييف.

أعربت أوكرانيا عن تقديرها لإسرائيل لهذه البادرة، على الرغم من أن العديد من قادتها يصرون على أن أكثر ما تحتاجه كييف في الوقت الحالي هو المعدات العسكرية – وهو طلب رفضت إسرائيل الموافقة عليه في الوقت الذي تسعى فيه إلى الحفاظ على علاقة عمل مع روسيا، التي تسيطر على المجال الجوي على الحدود مع سوريا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال