وزير السياحة الإسرائيلي: الخلاف حول التدابير الأمنية في المطارات الإماراتية أبعد ما يكون عن الحل
بحث

وزير السياحة الإسرائيلي: الخلاف حول التدابير الأمنية في المطارات الإماراتية أبعد ما يكون عن الحل

مع اقتراب الموعد النهائي في 28 فبراير، يقول يوئيل رازفوزوف "لقد ابتعدنا كثيرا عن التوصل إلى اتفاق"؛ وورد أن الشاباك يطلب من شركات الطيران الاستعداد لوقف الرحلات الجوية

وزير السياحة الإسرائيلي يوئيل رازفوزوف (يمين) ووزير الدولة الإماراتي لريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أحمد بلهول الفلاسي يحضران حفل في الجناح الإسرائيلي في إكسبو 2020 في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في 7 أكتوبر 2021. (AP الصورة / جون جامبريل)
وزير السياحة الإسرائيلي يوئيل رازفوزوف (يمين) ووزير الدولة الإماراتي لريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أحمد بلهول الفلاسي يحضران حفل في الجناح الإسرائيلي في إكسبو 2020 في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في 7 أكتوبر 2021. (AP الصورة / جون جامبريل)

قال وزير السياحة يوئيل رازفوزوف يوم الثلاثاء أنه “قلق جدا” بشأن الخلاف المستمر بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة بشأن الترتيبات الأمنية في مطار دبي الدولي.

يتعلق الخلاف برفض السلطات الإماراتية السماح بوجود أفراد أمن إسرائيليين من جهاز الأمن العام (الشاباك) على أراضي دبي، مما قد يقيد السياحة الثنائية المزدهرة التي توصف بأنها واحدة من أكثر ثمار اتفاقية تطبيع عام 2020 بينهما.

في حديثه إلى محطة البث العامة “كان”، قال رازفوزوف إن الموعد النهائي للتوصل إلى حل يتفق عليه جميع الأطراف هو 28 فبراير.

وأشار إلى أنه “حتى الآن، ما زلنا نبتعد أكثر عن التوصل إلى اتفاق”.

حاول بعض المسؤولين الإسرائيليين التقليل من أهمية النزاع، لكن رازفوزوف أعرب عن قلقه المتزايد بشأن تداعياته المستقبلية إذا لم يتم حله بحلول نهاية الشهر.

“حتى قبل أسبوع ونصف، كنت لا أزال متفائلا”، قال. “الآن، لم أعد متفائلا”.

دفع النزاع شركات الطيران الإسرائيلية إلى تقليص عدد رحلاتها إلى دبي، بعد تحذير الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر من “اضطرابات كبيرة” في مسارات رحلاتها.

طائرات في مطار دبي الدولي، الإمارات العربية المتحدة، 11 ديسمبر 2019 (Jon Gambrell / AP)

لم تتأثر الرحلات الجوية إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، وهي وجهة أقل شعبية بكثير من دبي.

في حديثه عن الخلاف في مقابلة مع موقع “واينت” الإخباري باللغة العبرية يوم الإثنين، قال رازفوزوف “كانت هناك خلافات”، لكنه أضاف أنه واثق من أن الخلاف لن “يعيق العلاقات الكبيرة” بين البلدين.

ةقال إن المفاوضات مع السلطات الإماراتية يقودها حاليا نداف أرغمان، رئيس الشاباك، وإيال حولاتا، رئيس مجلس الأمن القومي.

وقال بول غريفيثس الرئيس التنفيذي لمطارات دبي لرويترز أنه يأمل ألا يؤدي النزاع إلى تعطيل الخدمات.

“هذا نقاش حول النهج وأنا متأكد من أنهم سيحلونه بسرعة كبيرة”، قال لرويترز.

ولم تعلق سلطات دبي حتى الآن على الأمر.

عملاء الشاباك، الذين يرتدون ملابس مدنية عادة، يستخدمون كطبقة أمنية إضافية للرحلات الجوية من وإلى إسرائيل، ويتم نشرهم في المطارات حول العالم.

“خلال الأشهر القليلة الماضية، نشأت خلافات أمنية بين الجهات المختصة في دبي وجهاز أمن الطيران الإسرائيلي، بطريقة لا تسمح بتطبيق مسؤول لأمن الطيران الإسرائيلي”، جاء في بيان صادر عن الشاباك.

حسب ما ورد، طلب الشاباك من شركات الطيران الإسرائيلية الاستعداد لوقف جميع الرحلات الجوية إلى دبي بحلول 8 مارس إذا لم يتم التوصل إلى حل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال