وزير الدفاع الروسي يبلغ بوتين بأنّ بعض المناورات العسكرية “تشارف على الانتهاء”
بحث

وزير الدفاع الروسي يبلغ بوتين بأنّ بعض المناورات العسكرية “تشارف على الانتهاء”

قبل لقائه شويغو، التقى بوتين وزير الخارجية سيرغي لافروف الذي قال له إنّ الحلّ الدبلوماسي مع الغرب ما زال ممكناً

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إلى اليمين) ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يعقدان لقاء في الكرملين في موسكو، 14 فبراير، 2022. (Photo by Alexei NIKOLSKY / Sputnik / AFP)
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (إلى اليمين) ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يعقدان لقاء في الكرملين في موسكو، 14 فبراير، 2022. (Photo by Alexei NIKOLSKY / Sputnik / AFP)

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الإثنين أنّ جزءاً من المناورات العسكرية الضخمة الجارية حالياً في روسيا وبيلاروس شارفت على الانتهاء، في وقت يخشى فيه الغربيون من غزو روسي وشيك لأوكرانيا.

وقال شويغو خلال لقاء مع الرئيس الروسي بُثّ عبر التلفزيون “أُجريت تمارين، جزء منها انتهى وجزء آخر شارف على الانتهاء. وما زالت تمارين أخرى جارية، نظراً إلى حجم هذه التدريبات التي تمّ التخطيط لها وبدأت في كانون الأول/ديسمبر”.

وأخبر شويغو بوتين بأنّ مناورات “واسعة النطاق” أجريت عبر المناطق العسكرية الغربية لروسيا وفي كل أساطيلها تقريباً “في بحر بارنتس والبحر الأسود وبحر البلطيق ومع أسطول المحيط الهادئ”.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحضر لقاء مع وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو في الكرملين، موسكو، 14 فبراير، 2022.( Alexei NIKOLSKY / Sputnik / AFP)

وحشدت روسيا حوالى 100 ألف جندي قرب حدود أوكرانيا مع تحذير الولايات المتحدة وحلفائها من أنّ موسكو تخطّط لغزو وشيك.

وكان الغرب قلقا خصوصاً بسبب التدريبات العسكرية الضخمة التي أجرتها موسكو في بيلاروس الواقعة شمال أوكرانيا. لكن يبدو أن روسيا أظهرت الاثنين بوادر تهدئة.

وقبل لقائه شويغو، التقى بوتين وزير الخارجية سيرغي لافروف الذي قال له إنّ الحلّ الدبلوماسي مع الغرب ما زال ممكناً، مضيفاً أن الأسطول الروسي في المحيط الهادئ اكتشف ما يعتقد أنه غواصة أميركية قبالة سواحل روسيا في الشرق الأقصى.

ووصف لافروف الحادث الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الروسة الأحد بأنه “غير مفهوم أبداً”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال