وزير الدفاع الاميركي عقد سلسلة اجتماعات في اسرائيل ’لضمان تفوقها’ الإقليمي
بحث

وزير الدفاع الاميركي عقد سلسلة اجتماعات في اسرائيل ’لضمان تفوقها’ الإقليمي

تأتي هذه الزيارة بعد أسبوع من زيارة غانتس لواشنطن ناقش خلالها بيع طائرات مقاتلة أميركية من طراز F-35 إلى دولة الإمارات

وزير الدفاع بيني غانتس، يمين، ومسؤولو دفاع إسرائيليون يجتمعون مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر وطاقمه في مقر الجيش في تل أبيب، 29 أكتوبر 2020 (Ariel Hermoni / Defense Ministry)
وزير الدفاع بيني غانتس، يمين، ومسؤولو دفاع إسرائيليون يجتمعون مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر وطاقمه في مقر الجيش في تل أبيب، 29 أكتوبر 2020 (Ariel Hermoni / Defense Ministry)

عقد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الخميس سلسلة اجتماعات في إسرائيل لضمان “تفوقها العسكري” إقليمياً في أعقاب توقيعها اتفاقات تطبيع مع دول عربية.

وكان في استقبال وزير الدفاع الاميركي نظيره بيني غانتس لدى وصوله إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، حيث حضر عرضًا تقديميًا لمنظومة القبة الحديدية المضادة للصواريخ التي اشترت الولايات المتحدة بطاريتين منها، وفقا لما ذكره صحافي في وكالة فرانس برس.

وتأتي هذه الزيارة قبل أقل من خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية الأميركية، وبعد أسبوع من زيارة لبيني غانتس إلى واشنطن ناقش خلالها بيع معدات عسكرية متطورة، بما في ذلك طائرات مقاتلة أميركية من طراز F-35 إلى دولة الإمارات التي توصلت إلى اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقال مصدر مطلع طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة لفرانس برس، إنّ “غانتس وإسبر اعتمدا على المناقشات التي أجريت في واشنطن الأسبوع الماضي (…) لرفع مستوى التفوق العسكري النوعي لإسرائيل في أعقاب التطورات في المنطقة”.

واضاف “اتخاذنا خطوة كبيرة إلى الأمام .. سيكون لدى إسرائيل الأدوات التي تحتاجها لمواجهة القوى العدوانية المزعزعة للاستقرار وتصبح حليفًا أكثر فاعلية للولايات المتحدة”.

قالت إسرائيل الأسبوع الماضي إنها لن تعارض بيع الولايات المتحدة لطائرات إف -35 إلى الإمارات بعدما صارت الأخيرة ثالث دولة عربية تطبع علاقاتها مع إسرائيل.

وجاء الإعلان ليعاكس سنوات من السياسات الإسرائيلية التي تعارض بيع الطائرات المقاتلة إلى أي من حلفاء الولايات المتحدة الغقليميين، بما في ذلك مصر والأردن، وكلاهما يرتبط بمعاهدات سلام مع إسرائيل.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وغانتس في بيان مشترك الأسبوع الماضي إن واشنطن بصدد “تحديث القدرة العسكرية لإسرائيل والحفاظ على التفوق العسكري النوعي لها”.

ومن جهتها قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، وهي الصحيفة الأكثر مبيعا في إسرائيل، إنّ “رئيس أركان الجيش الاسرائيلي أفيف كوخافي التقى أيضًا بالوزير إسبر، وقدم سلسلة من المطالب إلى الولايات المتحدة”.

وتابعت الصحيفة “وافقت الولايات المتحدة على القائمة الإسرائيلية بأكملها التي تضمنت سربًا جديدًا من طائرات F-35 وأحدث طرازات F-15 وطائرات هليكوبتر من طراز V-22 قادرة على القيام بمهام خاصة بعيدة المدى وقنابل ذكية”.

وتساءلت الصحيفة لكن “من سيدفع الفاتورة؟”.

واستغرقت زيارة إسبر ساعتين. وكان عقد اجتماعات استمرت يومين في الهند.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال