وزير الدفاع الأميركي سيزور إسرائيل بعد توقيع الإتفاق مع إيران
بحث

وزير الدفاع الأميركي سيزور إسرائيل بعد توقيع الإتفاق مع إيران

شدد أوباما على "الالتزام الثابت" للولايات المتحدة بامن اسرائيل، وقال انه يخدم "مصلحة الامن القومي" الإسرائيلي

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث بجانب وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في واشنطن، 6 يوليو 2015 (SAUL LOEB / AFP)
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث بجانب وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في واشنطن، 6 يوليو 2015 (SAUL LOEB / AFP)

اعلن البيت الابيض الثلاثاء ان وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر سيتوجه الى اسرائيل الاسبوع المقبل بعد توقيع الاتفاق النووي مع ايران والذي ندد به رئيس الوزراء الاسرائيلي بشدة.

وخلال اتصال هاتفي، اكد الرئيس باراك اوباما لبنيامين نتانياهو ان الاتفاق الذي وقع الثلاثاء يصب “في مصلحة الامن القومي للولايات المتحدة واسرائيل”، بحسب بيان للبيت الابيض.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعتبر نتانياهو الاتفاق الايراني “خطأ تاريخيا”، ولمح مرة اخرى الى امكان اللجوء للقوة العسكرية بقوله ان اسرائيل “غير ملزمة” بهذا الاتفاق وانها ستواصل الدفاع عن نفسها.

كذلك، اكد اوباما لنتانياهو ان الاتفاق بين القوى الكبرى وايران سيسمح بالتحقق من ان برنامج طهران “ذو طبيعة سلمية”.

وشدد على “الالتزام الثابت” للولايات المتحدة بامن اسرائيل، موضحا ان الاتفاق “سيبدد هاجس امتلاك ايران للسلاح النووي”.

ورحب كارتر من جهته في بيان بتوقيع “اتفاق كامل ويمكن التحقق منه سيمنع ايران من حيازة السلاح النووي”.

وقال انه “مع انصرافنا الان الى تنفيذ هذا الاتفاق التاريخي، فان الردع يظل مكونا رئيسيا في الامن القومي للولايات المتحدة”.

واكد كارتر “سنبقى مستعدين لتعزيز امن اصدقائنا وحلفائنا في المنطقة، بمن فيهم اسرائيل، ليدافعوا عن انفسهم في مواجهة عدوان”، لافتا الى “حرية الابحار في الخليج” و”مراقبة التاثير الضار لايران”.

واضاف “سنلجأ الى الخيار العسكري عند الضرورة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال