إسرائيل في حالة حرب - اليوم 193

بحث

وزير الدفاع الأمريكي يقول إن أكثر من 25 ألف امرأة وطفل قُتلوا في غزة، متجاوزا أرقام حماس

في جلسة استماع في الكونغرس، تجاوز أوستن أرقام كل من إسرائيل وحماس بشأن الضحايا من المدنيين الفلسطينيين ثم يتراجع

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يدلي بشهادته خلال جلسة استماع للجنة مجلس النواب المعنية بالقوات المسلحة في تلة الكابيتول في واشنطن العاصمة، 29 فبراير، 2024. (Brendan Smialowski/AFP)
وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يدلي بشهادته خلال جلسة استماع للجنة مجلس النواب المعنية بالقوات المسلحة في تلة الكابيتول في واشنطن العاصمة، 29 فبراير، 2024. (Brendan Smialowski/AFP)

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن يوم الخميس إن أكثر من 25 ألف امرأة وطفل قُتلوا على يد القوات الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر، مضيفا أن إسرائيل يمكنها ويجب عليها أن تفعل المزيد لحماية المدنيين.

الرقم الذي ذكره أوستن يتجاوز حتى ادعاء حماس بمقتل حوالي 22 ألف امرأة وطفل خلال 146 يوما من الحرب، من بين حوالي 30 ألف حالة وفاة لم يتم التحقق منها، ويتناقض مع ادعاء إسرائيل بأنها قتلت حوالي 12 ألف مقاتل.

وقال أوستن للمشرعين عندما سُئل خلال جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب عن الرقم الخاص بالنساء والأطفال الذين قتلتهم إسرائيل، “إنهم أكثر من 25 ألفا”.

وردا على سؤال حول الاحتياطات التي تتخذها إسرائيل لحماية المدنيين، أضاف أوستن أنه “بناء على النتائج والخسائر الكبيرة في الأرواح، هناك المزيد الذي ينبغي القيام به”.

وبعد ساعات قليلة، قالت سابرينا سينغ، المتحدثة باسم البنتاغون، إن أوستن كان يستشهد بتقديرات وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة وكان يشير إلى إجمالي القتلى الفلسطينيين، وليس فقط إلى النساء والأطفال.

وقالت سينغ في بيان: “لا يمكننا التحقق بشكل مستقل من أرقام الضحايا في غزة”.

بحسب معطيات نشرتها وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة يوم الخميس، قُتل 30,139 شخصا منذ بدء الحملة العسكرية الإسرائيلية، من بينهم 13,230 طفلا و 8,860 امرأة. ولا يمكن التحقق من هذه الأرقام بشكل مستقل ويُعتقد أنها تشمل أولئك الذين قُتلوا في صواريخ خاطئة.

وفي بيان نادر لحماس حول الخسائر صدر في وقت سابق من شهر فبراير، ادعت الحركة أنها فقدت حوالي 6000 من مقاتليها في الحرب.

يوم الخميس، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل قتلت حوالي 13 ألف مقاتل من حركة حماس في غزة منذ بداية الحرب، بالإضافة إلى حوالي ألف آخرين قُتلوا داخل إسرائيل في يوم 7 أكتوبر والأيام التي تلته.

اندلعت الحرب في غزة بعد هجمات حماس في 7 أكتوبر، والتي شهدت اقتحام آلاف المسلحين الأراضي الإسرائيلية عبر الحدود، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 آخرين كرهائن.

وقدمت الولايات المتحدة دعما عسكريا ودبلوماسيا غير مسبوق لإسرائيل في الأشهر الأولى من الحرب التي تلت الهجوم في غزة. ومع ذلك، تنتقد واشنطن بشكل متزايد اسرائيل مع ارتفاع عدد القتلى جراء العملية العسكرية في القطاع بحيث تتكشف أزمة إنسانية في الجيب الساحلي المكتظ بالسكان.

اقرأ المزيد عن