وزيرة التجارة الكندية تشيد برحلتها “المثمرة” إلى إسرائيل وتروج للتعاون العلمي والتكنولوجي
بحث

وزيرة التجارة الكندية تشيد برحلتها “المثمرة” إلى إسرائيل وتروج للتعاون العلمي والتكنولوجي

ماري إنغ تختتم زيارة استمرت ثلاثة أيام بعد اجتماعات مع وزراء الاقتصاد والابتكار الإسرائيليين

وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا الإسرائيلية أوريت فركاش هكوهين (إلى اليسار) تلتقي بوزيرة التجارة الدولية الكندية الزائرة ماري إنغ، 15 مارس 2022 (وزارة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا)
وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا الإسرائيلية أوريت فركاش هكوهين (إلى اليسار) تلتقي بوزيرة التجارة الدولية الكندية الزائرة ماري إنغ، 15 مارس 2022 (وزارة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا)

تعمل إسرائيل وكندا على تعميق العلاقات التجارية بينهما، ومن المقرر أن تضيف الى اتفاقية قائمة لتعزيز شراكات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، حسبما قالت وزيرة التجارة الدولية الكندية ماري إنغ للتايمز أوف إسرائيل يوم الأربعاء.

إن إنغ، التي تتعامل وزارتها أيضا مع ترويج الصادرات والأعمال التجارية الصغيرة والتنمية الاقتصادية، كانت في زيارة لمدة ثلاثة أيام إلى إسرائيل هذا الأسبوع للقاء مجموعة من المسؤولين الحكوميين الإسرائيليين وحضور حدث خاص للقيادات النسائية في قطاع التكنولوجيا في إسرائيل.

إلتقت بوزيرة الاقتصاد والصناعة أورنا باربيفاي في القدس يوم الاثنين، تلاها لقاء مع وزيرة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا أوريت فركاش هكوهين يوم الثلاثاء. كما التقت الوزيرة الكندية بمسؤولين فلسطينيين في الضفة الغربية في إطار زيارتها الرسمية وستغادر إسرائيل يوم الأربعاء متوجهة إلى دبي وأبو ظبي في المرحلة التالية من رحلتها. وكانت المحطة الأولى للوزيرة في الهند.

في حديث هاتفي مع “التايمز أوف إسرائيل” يوم الأربعاء، قالت إنغ إن اجتماعاتها مع كل من باربيفاي وفركاش هكوهين كانت “ممتازة ومثمرة للغاية” حيث ناقشن سبل “تعميق علاقاتنا التجارية”، بالبناء على الاتفاق التجاري ساري المفعول منذ حوالي 25 عاما.

وقالت إنغ ان إسرائيل وكندا “ستبنيان أيضا على تعاوننا الحالي حول العلوم والتكنولوجيا والتسويق وتجددان هذه الشراكة الممتازة”.

“هذه الشراكة المحددة ستشرك شخصيات عامة بارزة بالإضافة إلى قادة الأعمال والأكاديميين في كلا البلدين لتعزيز فرص التسويق لمشاريع وبرامج الابتكار التي تم تطويرها بشكل مشترك بين رواد الأعمال والمؤسسات البحثية”، أوضحت وزارة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في بيان. بمجرد الانتهاء، من المقرر أن تضاعف كندا وإسرائيل الاستثمار السنوي ثلاث مرات من خلال هذه الشراكة لدعم الأبحاث التي تقودها الأعمال والابتكارات التكنولوجية، أضافت.

وقالت إنغ إن هذا العمل المشترك يمكن أن يؤدي إلى تعاون جديد في مجال التكنولوجيا النظيفة لمكافحة تغير المناخ، التكنولوجيا الزراعية، التكنولوجيا الصحية، الأمن السيبراني، والحوسبة الكمية.

وزيرة التجارة الدولية الكندية ماري إنغ تلتقي بوزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية أورنا باربيفاي ومسؤولين في الوزارة، في القدس يوم الإثنين 14 مارس 2022. (Raphael Ben Hakoun / GPO)

أشادت إنغ بكل من النجاحات التكنولوجية في إسرائيل وأنظمة الابتكار وريادة الأعمال الكندية، مشيرة إلى أنها ونظرائها أيضا ناقشوا التحديات المحيطة بالشمولية ونقص تمثيل المرأة في قطاع التكنولوجيا في إسرائيل.

“كان أحد الأمور الأولى التي تحدثنا عنها هو كيفية ضمان أنه بينما نقوم بتنمية اقتصاداتنا، فإننا ننميه بطريقة شاملة”، قالت الوزيرة الكندي.

وأشارت إنغ إلى استراتيجية ريادة الأعمال النسائية التي تبلغ قيمتها 6 مليارات دولار لتشجيع النساء على ريادة الأعمال والقيادة في مجالات الأعمال باعتبارها بداية ممتازة.

تفترض الإستراتيجية أن النهوض بالمساواة بين الجنسين ومشاركة المرأة في الاقتصاد الكندي يمكن أن تضيف ما يصل إلى 150 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي.

“أقول دائما لزملائي الدوليين: إذا اتبع العالم نفس النهج، فسيحقق 12 تريليون دولار للاقتصاد العالمي”، قالت، من خلال الترويج للنساء وكذلك الفئات الأخرى ذات التمثيل المنخفض في جميع البلدان.

وأضافت إنغ أنها وجدت “الكثير من التوافق” بينها وبين نظرائها الإسرائيليين.

وقالت باربيفاي في بيان من مكتبها إن كندا كانت حليفا “عزيزا وشريكا تجاريا مهما” تربطه بإسرائيل علاقات اقتصادية مهمة تعود إلى عقود ماضية.

“ليس لدي شك في أن العلاقات التجارية والتعاون بين البلدين سيستمران في النمو والتكثيف”.

وزيرة التجارة الدولية الكندية ماري إنغ مع وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية أورنا باربيفاي، في القدس يوم الاثنين 14 مارس 2022 (رافائيل بن هاكون / GPO)

في عام 2018، وقعت إسرائيل وكندا اتفاقية تجارة حرة محدثة حسنت وصول الشركات الكندية إلى السوق الإسرائيلي من خلال إلغاء وخفض التعريفات الجمركية على المنتجات الزراعية والبحرية، وإضافت أحكام جديدة بشأن السلوك التجاري للشركات الصغيرة والمتوسطة، التجارة والعمل، التجارة والجنس، وحماية البيئة.

بلغت قيمة التجارة بين كندا وإسرائيل حوالي 1.8 مليار دولار في عام 2021. تتألف الصادرات من إسرائيل إلى كندا بشكل أساسي من المواد الكيميائية والآلات الكهربائية والميكانيكية والبلاستيك والمنتجات الغذائية، في حين أن الواردات من كندا إلى إسرائيل هي بشكل أساسي الألماس والمعادن الثمينة والآلات، المنتجات الغذائية والأجهزة البصرية والطبية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال