وزارة المالية ونقابة المعلمين يتوصلان إلى اتفاق بشأن الأجور لتجنب الإضراب في بداية العام الدراسي
بحث

وزارة المالية ونقابة المعلمين يتوصلان إلى اتفاق بشأن الأجور لتجنب الإضراب في بداية العام الدراسي

سيحصل المعلمون الجدد على 9000 شيكل شهريا بموجب الاتفاق الجديد، وراتب مدراء المدارس سيبدأ بــ19 ألف شيكل؛ من المقرر تغيير جدول العطل

يافا بن دافيد، الأمينة العامة لنقابة المعلمين في اسرائيل، تصل إلى المفاوضات في وزارة المالية في القدس، 31 أغسطس، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)
يافا بن دافيد، الأمينة العامة لنقابة المعلمين في اسرائيل، تصل إلى المفاوضات في وزارة المالية في القدس، 31 أغسطس، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

أعلنت وزارة المالية ونقابة المعلمين الإسرائيلية الأربعاء عن توصلهما إلى تفاهمات بشأن اتفاقية عمل جديد في أعقاب مفاوضات ماراثونية ليلية، لمنع إضراب في مطلع العام الدراسي في الأول من سبتمبر.

ولقد استمرت المحادثات لحل الخلاف على الأجور لعدة أشهر، حيث هددت رئيسة النقابة يافا بن دافيد مرارا وتكرارا بمنع المدارس ورياض الأطفال من افتتاح العام الدراسي يوم الخميس إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وفقا لبيان مشترك، سيحصل المعلمون الجدد على راتب شهري قدره 9000 شيكل (2700 دولار)، مع مكافآت تصل إلى 1100 شيكل. بعد ثلاث سنوات من التدريس، سيحصل المعلمون على منحة قدرها 10,000 شيكل لتشجيعهم على البقاء في المهنة. وسيحصل مدراء المدارس الجدد على أجر ابتدائي قدره 19000 شيكل (5700 دولار).

سيتمكن مديرو المدارس من تقديم مكافآت للمعلمين من 400 إلى 1000 شيكل للتميز والمبادرة. علاوة على ذلك، سيكون المدراء قادرين على توظيف مدرسين متخصصين يعملون خارج نظام التعليم، على سبيل المثال، خبراء في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

كانت إحدى الفجوات الكبيرة العالقة بين الجانبين هي مسألة أيام الإجازة، والتي كانت وزارة المالية ترغب في مواءمتها مع تلك الخاصة بالآباء العاملين الذين يواجهون في كثير من الأحيان صعوبة في تأمين رعاية للأطفال أثناء العطل المدرسية.

وفقا للبيان، اتفق الجانبان على ألا يكون يوم “إيسرو حاغ” – اليوم الذي يلي أعياد الفصح وشفوعوت والعرش اليهودية – يوم عطلة، بالإضافة إلى “لاغ بعمر” و”صوم إستر”.

وزير المالية أفيغدور ليبرمان يصل إلى وزارة المالية في القدس بعد لقاء مع رئيس الوزراء يائير لابيد حول المفاوضات مع نقابة المعلمين الإسرائيلية، 28 أغسطس، 2022. (Yonatan Sindel / Flash90)

في المقابل، سيحصل المعلمون على إجازة بين يوم الغفران وعيد العرش، بالإضافة إلى يومي إجازة آخرين بحسب اختيارهم.

كما اتفق الطرفان على إجراءات أكثر بساطة لتسريح المعلمين وفترة انتظار لمدة ثلاثة سنوات قبل التأهل للتثبيت الوظيفي.

وسيستمر الاتفاق، الذي لم يتم التوقيع عليه بعد، حتى 2026، وهو لا يزال بحاجة إلى الحصول على مصادقة الحكومة. مع تجنب الإضراب كما يبدو، سحبت الحكومة طلبها بإصدار أمر يلزم المعلمين بالعودة إلى العمل.

وقالت بن دافيد إن الاتفاق هو “مجرد خطوة اولى نتخذها في ’المعالجة اللبية’ التي يحتاجها جهاز التعليم في إسرائيل”.

وأشاد وزير المالية أفيغدور ليبرمان بالاتفاق، وقال إن المدارس ستفتتح العام الدراسي “بجهاز تعليم أقوى وذي جودة أفضل”.

وقال ليبرمان “بعد أشهر طويلة من المفاوضات نجحنا في إجراء تغييرات عميقة لن نشهدها من قبل في جهاز التعليم في إسرائيل”.

لقطة شاشة من مقطع فيديو لوزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون خلال مقابلة أجرتها معها القناة 12، 29 أغسطس، 2022. (Channel 12)

وقالت وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيطون إن الاتفاق “يضمن الاستقرار لسنوات قادمة”.

وأضافت “جهاز تعليم قوي ومستقر مع معلمين جيدين هو في مصلحة الجميع لمستقبل أطفالنا”.

وهنأ رئيس الوزراء يائير لابيد ليبرمان وبن دافيد وشاشا بيطون على جهودهم وأشاد ب”الاتفاق الجيد الذي سيعزز مكانة المعلمين في إسرائيل ويحسن من مستوى التعليم الذي يتلقاه الأطفال الإسرائيليون”.

شابت الأسابيع الأخيرة من العام الدراسي السابق إضرابات من قبل نقابة المعلمين الإسرائيلية في كفاحها من أجل الحصول على أجور أفضل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال