وزارة العدل الأمريكية تسعى لسحب الجنسية من فلسطيني داعما لحماس
بحث

وزارة العدل الأمريكية تسعى لسحب الجنسية من فلسطيني داعما لحماس

يقول المسؤولون إن الرجل الفلسطيني أخفى قناعاته وسجنه في إسرائيل لمساعدته الحركة خلال عملية التجنس

صورة توضيحية: علم حماس في الحرم القدسي عام 2013 (Sliman Khader/Flash90)
صورة توضيحية: علم حماس في الحرم القدسي عام 2013 (Sliman Khader/Flash90)

قالت وزارة العدل الأمريكية يوم الخميس إنها تسعى إلى سحب جنسية رجل فلسطيني أخفى دعمه لحركة حماس وإدانته في إسرائيل بسبب هذا الدعم عن سلطات الهجرة الأمريكية.

وقالت الوزارة إنها رفعت دعوى ضد عبد الجبار ناجي شلبي (39 عاما)، من سكان ميشيغان، لإلغاء جنسيته الأمريكية.

وقالت إنه أثناء دراسته في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية في عام 2002، ألقي القبض على شلبي من قبل السلطات الإسرائيلية لإخفائه الأسيتون – المستخدم في صنع القنابل – نيابة عن صانع قنابل من حماس. وقد سُجن وأُطلق سراحه فيما بعد، وأصبح مواطنا أمريكيا في عام 2005.

وقالت الوزارة إن شلبي كذب بشأن مساعدته لحماس وعن اعتقاله وإدانته.

وقالت مساعدة المدعي العام جودي هنت: “تلتزم وزارة العدل التزاما عميقا بالتحقيق ومقاضاة الأفراد الذين يخدعون الشعب الأمريكي والحكومة بإخفاء دعمهم المادي للإرهابيين”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال