وزارة الصحة توسع حملة جرعة اللقاح الثالثة لتشمل البالغين 30 عاما وما فوق
بحث

وزارة الصحة توسع حملة جرعة اللقاح الثالثة لتشمل البالغين 30 عاما وما فوق

نيتسان هوروفيتس يتعهد بوجود لقاحات كافية للجميع. ويقول الخبراء إن الجرعة الثالثة تحد من زيادة الحالات الخطيرة، على الرغم من استمرار ارتفاع حالات العدوى اليومية

رجل إسرائيلي يتلقى جرعة ثالثة من لقاح كورونا، في مركز التطعيم التابع لخدمات الرعاية الصحية في مكابي، 22 أغسطس، 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)
رجل إسرائيلي يتلقى جرعة ثالثة من لقاح كورونا، في مركز التطعيم التابع لخدمات الرعاية الصحية في مكابي، 22 أغسطس، 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة يوم الثلاثاء أن الإسرائيليين الذين تبلغ أعمارهم 30 عاما وما فوق مؤهلون الآن لتلقي الجرعة الثالثة من لقاح كورونا، أياما قليلة بعد خفض السن الأدنى إلى 40 عاما.

وقالت الوزارة إن السياسة الجديدة سارية على الفور وعلى المستحقين اللجوء إلى مقدمي الخدمات الصحية لتحديد مواعيد تلقي اللقاح.

“لقد حرصنا على توفير لقاحات كافية للجميع. حملة التطعيم تعمل بكفاءة وسرعة. إذهبوا للتطعيم”، غرد وزير الصحة نيتسان هوروفيتس عبر تويتر يوم الثلاثاء.

فقط الذين تلقوا جرعة اللقاح الثانية قبل خمسة أشهر على الأقل مؤهلون للحصول على اللقاح.

إسرائيل هي الدولة الأولى في العالم التي تقدم تطعيما ثالثا لمثل هذه الشريحة الواسعة من سكانها، حيث تسعى لمكافحة سلالة “دلتا” شديدة العدوى.

والأولى التي قدمت جرعات معززة لمن هم في الستين من العمر وما فوق، وقد خفضت الحد الأدنى للسن تدريجيا منذ ذلك الحين.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يتلقى جرعته الثالثة من لقاح كورونا في مركز مئير الطبي في كفار سابا، 13 أغسطس، 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)

وفقًا لبيانات وزارة الصحة يوم الثلاثاء، تلقى 1,575,898 إسرائيليا الجرعة الثالثة حتى الآن.

شهدت إسرائيل ارتفاعا حادا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة بسبب سلالة “دلتا”. يوم الإثنين تم الإبلاغ عن أكثر من 9800 إصابة جديدة، وكان 678 شخصا في حالة خطيرة. وتوفي 6864 شخصا بسبب الفيروس منذ بداية تفشي المرض العام الماضي.

لكن البيانات المبكرة أظهرت أن الجرعة الثالثة تحد من الزيادة في الحالات الخطيرة.

وصرحت رئيسة خدمات الصحة العامة بالوزارة، شارون ألروي بريس، للقناة 12 الإخبارية يوم الجمعة أن “هناك تفاؤل حذر، ونرى كبحا للحالات الخطيرة”.

يوم الثلاثاء، قالت ألروي بريس لموقع “واينت” الإخباري أنه يجب عمل المزيد لوقف انتشار فيروس كورونا.

“طالما لم نضع نوعا من القيود التي ستقلل أيضا بشكل كبير من معدلات الإصابة بالأمراض، فستستمر الإصابات في الارتفاع، لذلك نحتاج إلى كليهما – نحتاج أيضا إلى تقليل الاتصال بين الناس، مما يعني الحد من التجمعات”، قالت. مشيرة إلى أن الوزارة اقترحت قصر التجمعات التي تُعقد وفقا لقيود الجواز الأخضر لتصبح 500 شخص في الهواء الطلق و400 في الأماكن المغلقة.

قال عيران سيغال، خبير كورونا وأحد كبار مستشاري الحكومة لمجلس الوزراء بشأن فيروس كورونا، يوم الثلاثاء إن معدل الحالات الخطيرة يتباطأ بشكل كبير.

لكن في الوقت نفسه، ظل عدد الحالات اليومية الجديدة مرتفعا. وأوضح سيغال أن الجرعة المعززة تمنع المزيد من الحالات الجديدة من التدهور إلى حالات خطيرة.

أشارت تقارير إعلامية باللغة العبرية إلى أنه من المتوقع أن تسمح الوزارة بالجرعة المعززة لجميع الأعمار في الأسابيع المقبلة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال