وزارة الصحة تدعو الإسرائيليين للتصويت دون القلق من فيروس كورونا
بحث
الإنتخابات الإسرائيلية 2020

وزارة الصحة تدعو الإسرائيليين للتصويت دون القلق من فيروس كورونا

سيخدم 16 مركز اقتراع خاص 5630 شخصًا في الحجر الصحي؛ قالت الوزارة ورئيس الوزراء ان ’تفشي المرض تحت السيطرة’

عمال يقومون بتطهير متجر في أور يهودا، بعد أن تبين أن الرجل الذي يعمل في المتجر وعاد من إيطاليا كان مصابًا بفيروس كورونا، 28 فبراير 2020. (Flash90)
عمال يقومون بتطهير متجر في أور يهودا، بعد أن تبين أن الرجل الذي يعمل في المتجر وعاد من إيطاليا كان مصابًا بفيروس كورونا، 28 فبراير 2020. (Flash90)

قال المدير العام لوزارة الصحة يوم الأحد أنه على الإسرائيليين ألا يترددوا في الخروج للتصويت في الانتخابات الوطنية يوم الاثنين، ويجب ألا يردعهم فيروس كورونا.

وقال موشيه بار سيمان – توف في بيان مصور: “الوضع تحت السيطرة. كل شخص مصاب بفيروس كورونا، نعرف مكان الإصابة به، وهذا أمر مهم… من الآمن الذهاب للتصويت. لا تترددوا… اذهبوا للتصويت”.

وقال بار سيمان – توف أنه تم إنشاء 16 مركز اقتراع خاص في جميع أنحاء البلاد من أجل 5630 الاشخاص الخاضعين للحجر الصحي بعد عودتهم من رحلات إلى الخارج وهناك تعليمات خاصة لهؤلاء الأفراد.

وقال: “بالنسبة لأي شخص آخر، أقول، اذهبوا للتصويت، كل شيء آمن ولا داعي للقلق”.

لقطة شاشة من فيديو لمدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان توف يتحدث فيه عن احتياطات فيروس كورونا التي اتخذت قبل الانتخابات، 1 مارس 2020. (Twitter)

وفي بيان، أضافت وزارة الصحة أن عامة الناس لا يحتاجون إلى اتخاذ أي احتياطات خاصة عند التصويت، على الرغم من أنها حثت الناخبين وموظفي الاقتراع العاملين على الحفاظ على النظافة المناسبة.

وأكدت الوزارة أن “محطات [التصويت] في إسرائيل آمنة ومن الآمن الذهاب للتصويت”.

وأثناء زيارة إلى مركز الطوارئ لخدمة نجمة داود الحمراء للإسعاف يوم الأحد، أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أيضًا أنه لا يوجد ما يدعو للخوف وأنه قد تم اتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان إجراء انتخابات آمنة.

وقال نتنياهو خلال الزيارة التي أجراها مع وزير المالية موشيه كحلون ووزير الصحة يعكوف ليتزمان: “نحن نهتم بصحة المواطنين. يمكنكم الذهاب للتصويت دون قلق، الأمور تحت السيطرة. نحن في خضم أزمة عالمية، لكن لا يوجد بلد أكثر استعدادًا منا”.

ومع انتشار فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، أصدرت وزارة الصحة تعليمات إلى الإسرائيليين العائدين من عدة بلدان حيث تم اكتشاف الفيروس للدخول في الحجر الصحي. وحتى الآن، أثبت اصابة سبعة إسرائيليين بمرض COVID-19، وهو المرض الناجم عن فيروس كورونا.

وسيتم إنشاء مراكز اقتراع خاصة لمن هم في الحجر الصحي في القدس، صفد، عفولة عيليت، حيفا، نتانيا، تل أبيب، حولون، بئر السبع، اشكلون، إيلات، روش هاعين، مودعين، وكفار سابا، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

وصدرت تعليمات إلى الأشخاص الموجودين في الحجر الصحي باتخاذ الاحتياطات اللازمة مثل وضع أقنعة الوجه قبل الخروج من سياراتهم ومحاولة القيام بالرحلة إلى محطة الاقتراع دون أن يرافقهم أشخاص آخرون ليسوا في الحجر الصحي. كما يحظر عليهم التوقف على طول الطريق من وإلى مراكز الاقتراع.

وحذرت الوزارة من أن أي شخص يظهر عليه أعراض المرض ممنوع من استخدام حتى مراكز الاقتراع الخاصة.

مسعف نجمة داود الحمراء يجري فحص لفيروس كورونا لمتطوع في مركز عمليات فيروس كورونا الوطني في كريات أونو، 26 فبراير 2020. (Jack Guez/AFP)

كما سعت الوزارة إلى منع التقارير الكاذبة عن حالات الإصابة بفيروس كورونا والتي قد تخيف الناخبين من المشاركة في الانتخابات، مؤكدة أن “المصدر الرسمي الوحيد للمعلومات المتعلقة بحالات فيروس كورونا هو وزارة الصحة”.

ويوم الأحد أيضا، اتهم منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات، زعيم حزب “ازرق ابيض” عضو الكنيست بيني غانتس، حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنشر تقارير وهمية حول فيروس كورونا لقمع الإقبال في يوم الانتخابات بين مؤيدي التحالف الوسطي.

وكان غانتس يشير إلى تقارير إخبارية تفيد بأن أجزاء من مركز تجاري في ضاحية جفعتايم في تل أبيب قد أغلقت بسبب الشكوك حول إصابة أحد المتسوقين بالفيروس. وفي الانتخابات السابقة في سبتمبر، ذهب 50.32% من الأصوات في جفعتايم إلى حزب “ازرق ابيض”، بينما ذهب 17.32% إلى الليكود.

وردا على هذا الاتهام، أصدر حزب الليكود بيانًا أكد فيه أن “حديث غانتس هراء”.

“سيتم العثور على لقاح ضد فيروس كورونا قبل أن يجد [غانتس] طريقة لتشكيل حكومة بدون [عضو كنيست القائمة المشتركة] أحمد الطيبي”، كتب الليكود على حسابه على تويتر.

وقد اتخذت إسرائيل خطوات بعيدة المدى لمنع تفشي الفيروس، ومنعت دخول أجانب تواجدوا في الصين وهونغ كونغ وماكاو وتايلاند وسنغافورة وكوريا الجنوبية واليابان في الأيام الـ 14 الأخيرة من دخول أراضيها، وأجبرت الإسرائيليين الذين زاروا مؤخرا هذه المناطق على دخول حظر صحي ذاتي لمدة 14 يوما.

أشخاص يرتدون أقنعة وجه في مطار بن غوريون الدولي، 27 فبراير 2020. (Flash90)

في إعلان دراماتيكي يوم الأربعاء، حضت وزارة الصحة الإسرائيليين على التفكير جديا بالامتناع عن السفر إلى خارج البلاد.

وإسرائيل هي أول دولة تحث مواطنيها على الامتناع عن السفر الدولي بالكامل بسبب تفشي المرض الذي بدأ في الصين في ديسمبر وأصيب منذ ذلك الحين بأكثر من 85,000 شخص في جميع أنحاء العالم وأودى بحياة أكثر من 2900 شخص، معظمهم في الصين.

وواجهت وزارة الصحة انتقادات لإجراءاتها المتطرفة، حيث قال البعض إنها تثير الذعر بلا داع وتسبب أضرارا اقتصادية ودبلوماسية للبلاد. وقال مسؤولو الوزارة إنهم يفضلون اتخاذ موقف صارم بدلاً من أن يكونوا آسفين لاحقًا.

وتتجه إسرائيل إلى انتخاباتها الوطنية الثالثة خلال عام يوم الاثنين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال