وزارة الصحة تلغي الحجر الصحي لأولياء الأمور الذين يعتنون بأطفالهم المصابين بفيروس كورونا
بحث

وزارة الصحة تلغي الحجر الصحي لأولياء الأمور الذين يعتنون بأطفالهم المصابين بفيروس كورونا

الأشخاص الذين تم تطعيمهم أو تعافوا من فيروس كورونا لن يكونوا مضطرين بعد الآن إلى العزل مع أطفالهم الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما

أم تختبر ابنها باستخدام عدة اختبار منزلي لمستضد سريع لفيروس كورونا في هانيئيل، وسط إسرائيل، 27 سبتمبر ، 2021 (Chen Leopold / Flash90)
أم تختبر ابنها باستخدام عدة اختبار منزلي لمستضد سريع لفيروس كورونا في هانيئيل، وسط إسرائيل، 27 سبتمبر ، 2021 (Chen Leopold / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء أن الأهل الذين يعتنون بأطفال تقل أعمارهم عن 12 عاما في الحجر الصحي بسبب الإصابة بفيروس كورونا لا يحتاجون إلى الدخول في عزلة إذا تم تطعيمهم أو تعافوا من كورونا.

وأعلنت الوزارة في بيان أن “هذه أخبار جيدة لأولياء أمور الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاما، والذين أجبروا على الدخول في الحجر الصحي مع أطفالهم وتغيبوا عن أيام العمل”.

بموجب اللوائح الجديدة فإن الشخص الذي تم تطعيمه هو أي شخص حصل على ثلاث لقاحات أو حصل على اللقاحين الأول والثاني خلال الأشهر الستة السابقة.

المتعافون هم الأشخاص الذين تعافوا خلال الأشهر الستة الماضية، أو الذين تعافوا قبل ذلك، ثم حصلوا على لقاح واحد على الأقل.

مع بدء تراجع موجة الفيروس الرابعة، مع انخفاض معدلات الإصابة، نظرت الحكومة في طرق لتقليل متطلبات الحجر الصحي للأطفال من أجل تحرير الآباء الذين كانوا مضطرين إلى البقاء في المنزل معهم.

يوم الثلاثاء، وصلت الملايين من حزم اختبار مستضدات الفيروس إلى البلاد حيث أطلقت الحكومة خطة للسماح لأطفال المدارس الذين خالطوا مصابين بالفيروس بمواصلة حضور الفصول من خلال الخضوع لاختبارات يومية لتشخيص الفيروس لمدة أسبوع بدلا من الدخول في حجر صحي.

تم بالفعل تجربة ما يسمى بخطة “الفصول الخضراء” في عشرات السلطات المحلية في جميع أنحاء البلاد.

منذ بداية العام الدراسي، أُجبر عشرات الآلاف من الطلاب على دخول الحجر الصحي بعد تشخيص إصابة أحد زملائهم بالفيروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال