وزارة الصحة تقلص فترة الحجر الصحي للمتعافين من مرضى كورونا
بحث

وزارة الصحة تقلص فترة الحجر الصحي للمتعافين من مرضى كورونا

باعتماد موقف منظمة الصحة العالمية، يمكن افتراض أن المصابين بالفيروس يمتثلون للشفاء بعد 10 إلى 13 يوما ، دون إجراء مزيد من الاختبارات ؛ مدة العزلة الذاتية بعد التواصل مع مرضى كورونا لا تزال 14 يوما

عاملون طبيون يجرون فحوصات لسكان محليين في موقع مؤقت لجمع عينات لفيروس كورونا في جنوب تل أبيب، 16 يوليو، 2020.(Flash90)
عاملون طبيون يجرون فحوصات لسكان محليين في موقع مؤقت لجمع عينات لفيروس كورونا في جنوب تل أبيب، 16 يوليو، 2020.(Flash90)

أعلنت وزارة الصحة الأربعاء عن تخفيف شروط الحجر الصحي للأشخاص المتعافين من فيروس كورونا، حيث سيكون بإمكان بعضهم مغادرة المنزل بعد عشرة أيام من تشخيص إصابتهم بالفيروس.

وستبقى المبادئ التوجيهية المتعلقة بالأشخاص الذين تعرضوا لمرضى كورونا والأشخاص الذين يصلون إلى البلاد من الخارج كما هي، مع ضرورة البقاء في عزل لمدة 14 يوما.

وتأتي هذه التوصيات في الوقت الذي واصلت فيه أعداد حالات الإصابة بالفيروس بالارتفاع، حيث تم تشخيص 1977 حالة جديدة الثلاثاء.

بموجب القواعد الجديدة، سيتم اعتبار المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس متعافين بعد قضاءهم 10 أيام في الحجر الصحي منذ لحظة ظهور الأعراض لأول مرة، بالإضافة إلى ثلاثة أيام إضافية لا يجب أن تظهر عليهم أي أعراض – عادة ما تكون حمى عالية وسعال أو صعوبات في التنفس.

سيُطلب من المرضى الذين لا يعرفون بالضبط متى بدأوا بالشعور بالأعراض قضاء 10 أيام في الحجر الصحي منذ لحظة إبلاغهم بنتيجة اختبار إيجابية للفيروس، ثم يمكنهم ترك الحجر بعد ثلاثة أيام أخرى دون أعراض.

وقالت الوزارة إن أولئك الذين تم تشخيص إصابتهم بالفيروس ولكن لم تظهر عليهم أعراض يمكنهم ترك الحجر الصحي بعد 10 أيام.

في جميع الحالات، لا يلزم إجراء اختبار آخر للفيروس، لكن الوزارة أشارت إلى أن تصريح الطبيب لا يزال مطلوبا للإشارة إلى أن المرضى لا يعانون من أعراض الفيروس.

عاملون طبيون في قسم الكورونا في المركز الطبي ’شيبا’ بمدينة رمات غان، 20 يوليو، 2020. (Yossi Zeliger/Flash90)

وشددت الوزارة على أن أولئك الذين كانوا على تواصل مع مريض كورونا أو عادوا من رحلات في خارج البلاد لا يزالون ملزمين بالعزل لمدة 14 يوما.

في السابق، بلغت مدة الحجر الصحي لأولئك الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا 14 يوما على الأقل وتطلب الأمر إجراء فحص ثان للتأكد من أن المرضى تعافوا من الفيروس.

وتم تنبيه صناديق المرضى في البلاد إلى التغيير في السياسة.

وصرح نحمان آش، مدير الطب في صندوق المرضى “مكابي”، لموقع “واينت” الإخباري إن التغيير “دراماتيكي”.

وقال إن أوامر الحجر الصحي الجديدة ستوفر للمراكز الطبية فحوصات لتشخيص الفيروس التي يمكن استخدامها بدلا من ذلك لتحديد المرضى الجدد، وستقلل أيضا من الحاجة إلى إجراء زيارات منزلية لفحص المرضى المعزولين.

وأوضح أن “هذه الاختبارات مكلفة للغاية وتتطلب عمالة”. وقال مصدر في مكابي للموقع الإخباري أن حوالي 2500 من أصل 7000 شخص امتثل للشفاء يمكن إعفائهم من الحجر الصحي بسبب المتطلبات المعدلة.

عاملة مختبر تجري اختبارا تشخيصيا لفيروس كورونا في مختبر تابع لصندوق المرضى ’لئوميت’ في أور يهودا، 14 يوليو، 2020.(Yossi Zeliger/Flash90)

وقالت الوزارة إن التغيير في السياسة اعتمد على توصيات منظمة الصحة العالمية، التي خلصت إلى أن المرضى يتوقفون عن نقل العدوى بعد تسعة أيام من ظهور أعراض كوفيد-19، المرض الناجم عن الفيروس، وفي أواخر مايو قامت بتحديث توصية الحجر الصحي إلى 10 أيام. ويوصي المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها حاليا بالحجر لمدة 10 أيام فقط.

وقد ارتفعت معدلات العدوى لتقترب من 1000 حالة في اليوم في الأشهر الأخيرة بعد أن رفعت إسرائيل إجراءات الإغلاق التي فرضتها في منتصف مايو، والتي أدت إلى خفض حالات الإصابة اليومية بالفيروس إلى بضع عشرات فقط. وقد أثارت الأرقام انتقادات لسياسات الحكومة في التعامل مع الأزمة التي شهدت في بعض الأحيان صراعا مع لجنة الكورونا التابعة للكنيست.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة يوم الأربعاء أن هناك 1104 حالة جديدة تم تشخيصها منذ تسجيل الحصيلة السابقة في المساء السابق، مع وصول العدد الإجمالي للمرضى النشطين إلى 31,313. وقالت الوزارة إن هناك 259 شخصا في حالة خطيرة، 82 منهم على أجهزة تنفس اصطناعي، وهناك مريضا 128 في حالة متوسطة، في حين تظهر على البقية أعراض خفيفة.

وبحسب وزارة الصحة، تم تسجيل ست حالات وفاة بسبب الفيروس منذ اليوم السابق، لترتفع محصلة الوفيات في البلاد إلى 430. وقد تعافى حتى الآن 22,920 شخصا من المرض.

بالإجمال، تم تشخيص إصابة 1977 شخصا بالفيروس يوم الثلاثاء، وهو الرقم الأعلى الذي يتم تسجيله خلال 24 ساعة.

كما قالت الوزارة إنه تم إجراء 29,079 فحص كورونا يوم الثلاثاء، مقارنة بـ 27,299 في اليوم السابق.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال