وزارة الصحة: البديل الفرعي الجديد لمتغير “أوميكرون” لا يدق ناقوس الخطر حتى الآن
بحث

وزارة الصحة: البديل الفرعي الجديد لمتغير “أوميكرون” لا يدق ناقوس الخطر حتى الآن

قالت لجنة الكنيست ان المسؤولين سيجتمعون في الأسابيع المقبلة لمناقشة الغاء المزيد من القيود، بما في ذلك الحجر الصحي للحالات الإيجابية

فنية طبية تقوم باختبار مسافرة لفيروس كورونا في مطار بن غوريون، 30 يونيو 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)
فنية طبية تقوم باختبار مسافرة لفيروس كورونا في مطار بن غوريون، 30 يونيو 2021 (Avshalom Sassoni / Flash90)

قالت مسؤولة في وزارة الصحة لجلسة استماع في الكنيست يوم الثلاثاء انه لم يكن قلقا بشكل خاص لظهور متغير جديد لفيروس كورونا، بعد اكتشاف ثلاث حالات من هذا القبيل يوم الاثنين.

قالت إيلانا غانس، رئيسة موظفي قسم خدمات الصحة العامة في وزارة الصحة، في جلسة استماع للجنة الصحة بالكنيست: “يتم تتبع المتغير الجديد، ولا نرى أي تأثير كبير في العلاج في المستشفيات”.

مضيفة أن مسؤولي وزارة الصحة سيجتمعون في الأسابيع المقبلة لمناقشة قيود كورونا المتبقية التي لا تزال سارية، بما في ذلك الاختبارات السريعة الإلزامية لأي شخص يهبط في مطار بن غوريون، والحجر الصحي لجميع الذين ثبتت إصابتهم.

مساء السبت، انتهى تفويض إرتداء الكمامات في الأماكن المغلقة في إسرائيل بعد ما يقارب من عامين كاملين منذ تنفيذه. حاليا، الكمامات مطلوبة فقط في المستشفيات ودور المسنين والرحلات الجوية، كما يبحث مسؤولو الوزارة أيضا في استمرار هذه المتطلبات.

اعتبارا من صباح الثلاثاء، كان هناك 27,570 حالة نشطة مؤكدة بكورونا في إسرائيل، مع تشخيص 4440 حالة جديدة في اليوم السابق. في الوقت الحالي، هناك 595 مريضا مصابا بفيروس كورونا في المستشفيات، منهم 212 في حالة خطيرة و74 منهم قيد أجهزة التنفس الصناعي. اتجه معدل انتشار الفيروس إلى الأعلى قليلا في الأيام الأخيرة، حيث وصل إلى 0.9 بعد أن وصل إلى 0.7 قبل أسبوع.

أعلنت وزارة الصحة يوم الإثنين أن اختبار ثلاثة من المسافرين الجدد إلى مطار بن غوريون إيجابي لبديل أوميكرون BA.4 الجديد الفرعي. جاء أحد المسافرين من جنوب إفريقيا، حيث ينتشر البديل الجديد، بينما وصل الآخران من سنغافورة وإيطاليا.

وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يتحدث خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، 14 فبراير 2022 (Avshalom Sassoni / Flash90)

قلل وزير الصحة نيتسان هوروفيتس يوم الإثنين من المخاوف بشأن BA.4.

“هناك العديد من هذه الحالات التي اكتشفناها أثناء الفحوصات في مطار بن غوريون. حتى الآن ليس لدينا تفاصيل عن خطورتها أو أي خصائص أخرى. نحن نتابع هذا التطور. في الوقت الحالي، لا داعي للقلق”، قال لإذاعة “كان”.

“هناك أماكن لم تصل إليها اللقاحات بعد. لسوء الحظ، لم نتخلص من كورونا… إذا كانت هناك حاجة لإجراءات جديدة، فسنقوم بتنفيذها. ليست هناك حاجة لتخويف الجمهور”.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت منظمة الصحة العالمية ان العلماء في بوتسوانا وجنوب إفريقيا اكتشفوا المتغيرات الفرعية BA.4 و- BA.5، لكنهم ليسوا متأكدين بعد ما إذا كانت أكثر قابلية للانتقال أم أخطر من البدائل السابقة لأوميكرون.

وقالت منظمة الصحة العالمية أنه لا يوجد دليل حتى الآن على أن المتغيرات الفرعية الجديدة تنتشر بشكل مختلف عن بديل أوميكرون الأصلي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال