وزارة الخارجية تستدعي لجنة مراقبة في الخليل بعد ثقب إطارات مستوطن من قبل أحد موظفيها
بحث

وزارة الخارجية تستدعي لجنة مراقبة في الخليل بعد ثقب إطارات مستوطن من قبل أحد موظفيها

اجراء اللقاء في وزارة الخارجية اياما بعد طرد موظف في بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل من اسرائيل لصفعه طفل يهودي وفرار آخر من البلاد مع تحقيق الشرطة بعملية تخريب مفترضة

مراقب في بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل المشتبه بتمزيق إطارات سيارة مستوطن اسرائيلي في الخليل (Hadashot news screenshot)
مراقب في بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل المشتبه بتمزيق إطارات سيارة مستوطن اسرائيلي في الخليل (Hadashot news screenshot)

تم استدعاء مدير بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل يوم الثلاثاء للقاء في وزارة الخارجية الإسرائيلية بسبب تقارير حول تصوير أحد أعضاء مجموعة المراقبة الدولية بإثقاب إطارات سيارة مستوطن يهودي في الخليل.

وتم استدعاء إينار جونسون، الذي يقود بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل، للقاء بطلب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يتولى حقبة الخارجية أيضا، بحسب بيان صدر عن وزارة الخارجية.

وبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل هي مجموعة مراقبة مدنية دولية مكلفة بـ”مبادرات مراقبة وكشف من أجل الحفاظ على حياة طبيعية في مدينة الخليل، وبهذا خلق شعور بالأمان لدى الفلسطينيين في الخليل”. وأنها تكشف أيضا انتهاكات حقوق انسان ومخالفة الإتفاقيات في المدينة بين اسرائيل والفلسطينيين. ويأتي مراقبو المجموعة من النرويج، الدنمارك، السويد، سويسرا، ايطاليا وتركيا.

وسيركز اللقاء على “الأحداث الفاضحة الأخيرة التي شارك بها اعضاء البعثة”، ورد في بيان وزارة الخارجية.

وأفادت قناة “حداشوت” يوم الإثنين أن الحادث الأخير بدأ مع تقديم مستوطن يهودي شكوى لدى الشرطة بعد اعطاب إطارات سيارته. واطلقت الشرطة تحقيقا في الحادث وحصلت على تصوير كاميرات مراقبة حيث يظهر أحد موظفي البعثة يمر بجانب السيارة عدة مرات وينحني بالقرب من الإطارات.

قوات الامن الإسرائيلية تحرس مستوطنين اثناء دخولهم الطرف الفلسطيني من مدينة الخليل في الضفة الغربية لزيارة ضريح اوتنئيل بن كيناز، 5 ابريل 2015 (Hazem Bader/AFP)

وتواصلت الشرطة مع البعثة، التي قالت أنها سوف تجري تحقيقا داخلي. وعندما تواصلت الشرطة مرة أخرى مع البعثة بعد بضعة ايام للقول أنها تريد التحقيق مع الفاعل، قبل لها انه غادر البلاد بعد الإتصال الأول، بحسب التقرير.

وفي وقت سابق من الشهر، تم طرد عضو آخر من البعثة، رجل سويسري، من البلاد بعد فيديو يظهر فيه يصفع طفل يهودي.

وبعد نشر الفيديو، اعتذر السفير السويسري لإسرائيل وإلى قادة المستوطنين في الخليل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال