وزارة الخارجية الأمريكية تتعهد بمعارضة حركة المقاطعة بعد انسحاب شركة “بن آند جيري” من المستوطنات
بحث

وزارة الخارجية الأمريكية تتعهد بمعارضة حركة المقاطعة بعد انسحاب شركة “بن آند جيري” من المستوطنات

المتحدث يقول إن حركة المقاطعة "تستهدف إسرائيل بشكل غير منصف" ولكنه يرفض التطرق إلى قرار صانع البوظة الذي يتخذ من فيرمونت مقرا له

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية في واشنطن، 7 يوليو، 2021. (AP Photo / Alex Brandon ، File)
المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس خلال مؤتمر صحفي في وزارة الخارجية في واشنطن، 7 يوليو، 2021. (AP Photo / Alex Brandon ، File)

كررت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء معارضة إدارة بايدن لحركة المقاطعة المناهضة إسرائيل بعد إعلان “بن آند جيري” عن وقف بيع منتجاتها في مستوطنات الضفة الغربية، لكنها رفضت على وجه التحديد التطرق إلى قرار الشركة التي تتخذ من ولاية فيرمونت مقرا لها.

وقال المتحدث نيد برايس خلال الإحاطة اليومية: “ليس لدي رد فعل بخصوص تصرفات شركة خاصة. ما أود أن أقوله هو أننا نرفض بشدة حركة BDS، التي تستهدف إسرائيل بشكل غير منصف”، مستخدما الأحرف الأولى باللغة الانجليزية لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات.

وأضاف: “في حين أن إدارة بايدن-هاريس ستحترم بشكل كامل ودائم حقوق التعديل الأول لمواطنينا والشعب الأمريكي، ستكون الولايات المتحدة شريكا قويا في محاربة الجهود في جميع أنحاء العالم التي من المحتمل أن تسعى إلى نزع الشرعية عن إسرائيل”.

وسُئل برايس أيضا عما إذا كان قرار بن آند جيري سيؤثر على أي مراجعة من قبل الإدارة لسياستها بشأن شرعية المستوطنات أو دعمها لأي تحرك على المستوى الفيدرالي ضد BDS.

وقال “موقفنا ضد حركة BDS واضح. هذا ليس شيئا نحتاج إلى مراجعته. مرة أخرى، حركة BDS تستهدف إسرائيل بشكل غير منصف”.

وأضاف أن الولايات المتحدة “ستكون شريكا قويا في محاربة الجهود حول العالم التي من المحتمل أن تسعى إلى نزع الشرعية عن إسرائيل”، بطريقة “تتفق مع حقوق التعديل الأول للشعب الأمريكي”.

شخصان يدخلان متجرا تابعا لشبكة البوظة “بن آند جيري”،  20 يوليو، 2021، في برلنيغتون، فيرمونت.
(AP Photo/Charles Krupa)

وجاءت تصريحات برايس بعد أن أرسل السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة غلعاد إردان رسائل إلى حكام الولايات الـ35 التي لديها قوانين مناهضة لحركة المقاطعة، يطالبهم فيها بفرض عقوبات على شركة بن آند جيري بسبب قرارها وقف المبيعات في المستوطنات.

كما قال وزير الخارجية يائير لابيد إنه ينوي مطالبة هذه الولايات بفرض هذه القوانين ضد صانع البوظة.

تشمل الولايات التي أقرت تشريعات مناهضة لحركة المقاطعة فلوريدا وإلينوي ونيويورك ونيوجيرسي وكاليفورنيا وماريلاند وتكساس – ولكن ليس فيرمونت، حيث يقع المقر الرئيسي لشركة بن آند جيري.

يوم الإثنين، أعلنت شركة بن آند جيري أنها لن توزع منتجاتها بعد الآن في “الأراضي الفلسطينية المحتلة”، في إشارة على ما يبدو إلى مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية. وقالت إن القرار سيسري في نهاية عام 2022، عندما ينتهي عقدها مع الشركة المصنعة والموزع الحاليين في إسرائيل. لا يزال مستقبل مبيعات بن آند جيري في جميع أنحاء إسرائيل اعتبارا من عام 2023 موضع تساؤل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال