وزارة التربية والتعليم: 5600 وظيفة تدريسية شاغرة قبل بداية العام الدراسي المقبل
بحث

وزارة التربية والتعليم: 5600 وظيفة تدريسية شاغرة قبل بداية العام الدراسي المقبل

تواجه المدارس الابتدائية نقصا يبلغ 424 معلمي لغة إنجليزية و250 مدرسي علوم؛ وتحمل تل أبيب ووسط البلاد العبء الأكبر مع ما يقارب من نقص يبلغ 3500 موظف

توضيحية: طلاب في مدرسة في موديعين، 30 يناير 2022 (Flash90)
توضيحية: طلاب في مدرسة في موديعين، 30 يناير 2022 (Flash90)

كشفت وزارة التربية والتعليم يوم الأحد أن حوالي 5600 منصب تدريسي لا يزال شاغرا قبل العام الدراسي المقبل، وسط تهديدات مستمرة بإضراب المعلمين قبل إعادة فتح المدارس في 1 سبتمبر.

النقص ملحوظ بشدة في تل أبيب ووسط البلاد، حيث تفتقر المدارس إلى ما يقرب من 3500 معلم، وفقا للبيانات التي نشرتها الوزارة. ومناطق أخرى تتعامل مع نقص في الموظفين بالمئات.

وأضافت الوزارة أن المدارس الابتدائية تواجه نقصا يبلغ 424 مدرسا للغة الإنجليزية و250 مدرسا للعلوم، بينما تواجه مدارس التربية الخاصة ورياض الأطفال نقصا يبلغ 1103 موظف. هناك أيضا ما يقارب من 460 منصب تدريسي شاغر للعلوم.

وأوضحت البيانات التي كشفت عنها صحيفة “هآرتس” اليومية أن المزيد من المعلمين غادروا المجال بعد العام الماضي مقارنة بالسنوات السابقة. كما انخفض عدد الطلاب الجامعيين الذين يسعون للحصول على درجات علمية من 13,500 خلال العام الدراسي 2020-2021 إلى 11,400 في العام التالي.

كما كشفت البيانات التي نشرها المكتب المركزي للإحصاء في مارس عن انخفاض بنسبة 12% في المعلمين الجدد في العام الدراسي الماضي.

يوم الأحد أيضا، هددت مراكز الرعاية النهارية المدعومة في إسرائيل بعدم فتحها خلال العام الدراسي المقبل، متهمة الدولة “بإهمال التعليم قبل المدرسي لسنوات”.

يافا بن دافيد، رئيسة نقابة المعلمين في مظاهرة للمعلمين الإسرائيليين للمطالبة بتحسين الأجور وظروف العمل، في تل أبيب في 30 مايو 2022. تصوير تومر نيوبيرغ / Flash90

خدمات الرعاية النهارية التي تنظمها الدولة تخدم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 أشهر و3 سنوات. يتم تشغيلها من قبل منظمات غير ربحية تحت إشراف الحكومة وبدعم من الدولة. ويساهم الوالدان بمبلغ شهري يحدده دخلهم، وعادة ما يكون حوالي 1000 إلى 2000 شيكل (290-580 دولار). نظرا لأن المساحة عادة ما تكون محدودة، يتم إعطاء الأولوية للوالدين في المستوى الاجتماعي والاقتصادي الأدنى.

في مؤتمر صحفي، حذرت المجموعات العاملة من أنها لن تكون قادرة على بدء العام الدراسي في 1 سبتمبر بسبب “النقص الخطير في الموظفين” والتوصية الأخيرة من قبل وزارة المالية لتقليل الدعم الحكومي لمراكز الرعاية النهارية، الأمر الذي يتطلب فرض رسوم أعلى على الأهالي.

في غضون ذلك، نظم اتحاد المعلمين الإسرائيلي إضرابا على مستوى البلاد الشهر الماضي بسبب خلافات على الرواتب مع وزارة المالية.

مدرسون يتظاهرون أمام منزل وزير الخارجية يئير لبيد، 28 يونيو، 2022 (نقابة المعلمين الإسرائيلية)

وفقا لبيان صادر عن ناطقة باسم نقابة المعلمين، رفضت وزارة المالية على الموافقة على أكثر من 8600 شيكل (2513 دولار) كأجر أولي للمعلمين الجدد، ووافقت فقط على زيادة شهرية صغيرة للمعلمين ذوي الخبرة.

تطالب النقابة بأن يحصل المعلمون الجدد على راتب شهري قدره 10,500 شيكل (3077 دولار)، بالإضافة إلى زيادة كبيرة في رواتب المعلمين ذوي الخبرة.

وأقر وزير المالية أفيغدور ليبرمان بضرورة زيادة رواتب المعلمين الجدد، لكنه يصر أيضا على تغيير الطريقة التي يقضي بها المعلمون أيام الإجازة من أجل ترك الأهالي مع أيام عمل أقل لا يحظى فيها أطفالهم بالمدرسة.

مع مرور حوالي شهر على إعادة فتح المدارس، توقفت المفاوضات بين المعلمين والحكومة إلى حد كبير، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تعثر الحكومة المؤقتة خلال فترة الانتخابات الجارية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال