والدة الإسرائيلية الامريكية المسجونة في روسيا تتوقع العفو من بوتين
بحث

والدة الإسرائيلية الامريكية المسجونة في روسيا تتوقع العفو من بوتين

نادت يافا يسسخار، العائدة من موسكو حيث عملت من اجل الإفراج عن ابنتها نعمة، الداعمين إلى احترام الرئيس الروسي عندما يزور القدس هذا الأسبوع

لقطة شاشة من فيديو يظهر يافا يسسخار، التي ابنتها نعمة مسجونة في روسيا، عند وصولها إلى مطار بن غوريون، إسرائيل، 19 يناير 2020. (Channel 12 news)
لقطة شاشة من فيديو يظهر يافا يسسخار، التي ابنتها نعمة مسجونة في روسيا، عند وصولها إلى مطار بن غوريون، إسرائيل، 19 يناير 2020. (Channel 12 news)

هبطت والدة نعمة يسسخار، الامرأة الإسرائيلية الأمريكية المسجونة في روسيا بتهم تتعلق بالمخدرات، في إسرائيل وسط تفاؤل متزايد بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد يعفو عن ابنتها عندما يزور القدس في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقالت يافا يسسخار للصحفيين في مطار بن غوريون “أعتقد أن [بوتين] سوف يعفو عنها وأنه سيرسلها إلى منزلها في أقرب وقت ممكن. هذا هو الأمل والإيمان”.

وكانت يسسخار في روسيا لتكون بالقرب من نعمة (27 عامًا)، والتي حكم عليها في أكتوبر بالسجن 7.5 سنوات بعد العثور على حوالي 10 غرامات من المارخوانا في حقيبتها أثناء توقفها في موسكو، وهي في طريقها إلى إسرائيل من الهند.

“هذه هي لحظة الحقيقة”، قالت يافا يسسخار. “هذا الأسبوع سنعرف متى يتم إطلاق سراحها”.

وقالت يسسخار إنها تأمل تنه عندما تعود إلى روسيا، تفعل ذلك لإعادة ابنتها.

وقالت: “لقد غادرت [روسيا] بالبكاء لأنني تركتها هناك، وإذا لم تكن هناك مفاجآت فسأعود بها”.

كما دعت يسسخار داعمي جهودها لتحرير ابنتها لإظهار الاحترام لبوتين، بدلاً من الاحتجاج ضده.

وقالت: “اود كثيرا أن أحترم بوتين”.

الإسرائيلية نعمة يسسخار أثناء جلسات الاستئناف في قاعة محكمة في موسكو، روسيا، 19 ديسمبر 2019. (Alexander Zemlianichenko Jr./AP)

ومن المقرر أن يصل بوتين إلى إسرائيل الخميس في زيارة ستستمر ليوم واحد سيجري خلالها لقائين خاصين مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الدولة رؤوفين ريفلين. وسيشارك الرئيس الروسي في منتدى دولي حول الهولوكوست يستضيفه ريفلين.

وتحدث نتنياهو عدة مرات خلال الأسبوع الماضي عن تفاؤله بأن زيارة بوتين ستشكل تغييراً للأفضل فيما يتعلق بيسسخار. وكرر هذه الآمال في تصريحات أدلى بها يوم الأحد في بداية الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مكتب رئيس الوزراء في القدس.

وقال نتنياهو: “لقد تحدثت أيضًا مع الرئيس بوتين بشأن نعمة يسسخار وآمل أنه بحلول الزيارة سوف نسمع أخبارًا جيدة قريبًا”.

ولا يتوقع أن يحضر بوتين يسسخار معه، كما كان يأمل البعض، بل أن يعلن عن عفو وتاريخ الإفراج عنها.

وأفادت القناة 12 أنه من المرجح ان يكون هناك ثمن للإفراج عن يسسخار، نقلاً عن مسؤول إسرائيلي كبير قال يوم السبت إن “ما تقدمه إسرائيل لا يضرها – لكنه مهم لبوتين”.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصل مؤتمر حول ليبيا في المستشارية في برلين، ألمانيا، 19 يناير 2020. (Jens Meyer / AP)

وقال التقرير إن أحد الاحتمالات يمكن أن يكون بيانا يدعم رواية موسكو في خلاف مستمر بين روسيا وبولندا حول تاريخ البلدين في الحرب العالمية الثانية.

وذكر التقرير أن نتنياهو قد يدلي ببيان يدعم موقف روسيا خلال منتدى الهولوكوست يوم الخميس.

وافادت القناة 12 أن مسؤولين طلبوا من عائلة يسسخار بالابتعاد عن الأضواء والامتناع عن إجراء مقابلات مع وسائل الإعلام قبيل زيارة بوتين. وجاء الطلب من مسؤولين إسرائيليين الذين يأملون بأن يعلن بوتين عن منح العفو ليسسخار ويخشون من حدوث أي أخطاء، حسبما ذكرت القناة.

ولقد أشارت وسائل إعلام روسية في الأسبوع الماضي إلى إحراز تقدم. وقالت مصادر في الحكومة الروسية لصحيفة “كومرسانت” إن بوتين يدرس إطلاق سراح يسسخار، التي تقضي عقوبة بالسجن بتهمة تهريب المخدرات التي تقول إسرائيل إنها ملفقة، كبادرة إنسانية.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحضر الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مكتبه بالقدس، 19 يناير 2020. (GIL COHEN-MAGEN / AFP)

وأعربت المصادر عن أسفها لأن إسرائيل قامت بتسليم هاكر روسي للولايات المتحدة بدلا من تسلميه لروسيا في إطار صفقة تبادل سجناء مقابل يسسخار.

وكانت موسكو قد سعت إلى إطلاق سراح أليكسي بوركوف مقابل يسسخار، بحسب مسؤولين إسرائيليين، لكن إسرائيل رفضت في نوفمبر الطلب الروسي وقامت بتسليم الهاكر إلى الولايات المتحدة حيث يواجه محاكمة بتهم تتعلق بالإختلاس. وأفادت تقارير في وسائل إعلام عبرية أن مسؤولين إسرائيليين يعتقدون أن بوركوف قد يكون على صلة بالمخابرات الروسية، وهو ما نفاه بوركوف في مقابلة مع القناة 13.

وفي وقت سابق من الشهر، أطلقت إسرائيل سراح أسيرين سوريين فيما اعتُبرت بأنها بادرة حسن نية لبوتين.

في الشهر الماضي رفضت محكمة روسية استئنافا تم تقديمه ضد الحكم الصادر بحق يسسخار، ولقد صرحت والدتها بأنها ستقوم بتقديم استئناف آخر لدى محكمة أعلى درجة وستتوجه أيضا للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال