واشنطن تعرب للسلطة الفلسطينية عن مخاوفها بشأن تهديدات وُجهت لناشط فلسطيني أمريكي منتقد لعباس
بحث

واشنطن تعرب للسلطة الفلسطينية عن مخاوفها بشأن تهديدات وُجهت لناشط فلسطيني أمريكي منتقد لعباس

مجموعة تابعة لحركة فتح هددت باستهداف فادي السلامين، خلال زيارة قام به إلى مسقط رأسه السموع بالضفة الغربية

الناشط الفلسطيني المعارض لعباس، فادي السلامين، وهو في الأصل من قرية السموع الفلسطينية ويقيم حاليا في العاصمة الأمريكية واشنطن. (Courtesy of Fadi Elsalameen)
الناشط الفلسطيني المعارض لعباس، فادي السلامين، وهو في الأصل من قرية السموع الفلسطينية ويقيم حاليا في العاصمة الأمريكية واشنطن. (Courtesy of Fadi Elsalameen)

أعربت الولايات المتحدة عن مخاوفها بشأن تهديدات بالقتل وُجهت لناشط فلسطيني أمريكي معروف من منتقدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، حسبما ذكر تقرير الثلاثاء.

وقد وصل فادي السلامين، وهو في الأصل من قرية السموع الواقعة جنوب الخليل، من واشنطن لزيارة مسقط رأسه. عقب وصوله، أصدرت كتائب شهداء الأقصى بيانا رسميا هددت فيه بقتله.

واصفة السلامين بأنه “أحد أبرز عملاء أمريكا وأسرائيل”، قالت المنظمة إن “بنادقنا سوف تكون صوبه وصوب من معه دون أدنى تردد”.

وذكر موقع “أكسيوس” الإخباري أن مسؤولين في وزارة الخارجية ، بينهم نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، هادي عمرو، أثاروا موضوع التهديدات مع مسؤولي السلطة الفلسطينية ، مؤكدين قلق واشنطن.

وقال مسؤول أمريكي لموقع أكسيوس إن “رفاهية وسلامة المواطنين الأمريكيين في الخارج هي الأولوية القصوى لوزارة الخارجية”.

وعادة ما يعلق السلامين، الذي لديه حوالي مليون متابع، على “انتهاكات حرية التعبير ضد الفلسطينيين” في السلطة الفلسطينية على صفحته عبر فيسبوك، كما قال لـ”تايمز أوف إسرائيل” في عام 2019.

وقال السلامين في ذلك الوقت: “تثير الصفحة أيضا أسئلة مهمة: لماذا لم تجر انتخابات رئاسية منذ 15 عاما؟ لماذا لا يوجد للشباب والنساء دور أكبر في السياسة؟”

في عام 2016، فتح مسلحون مجهولون النار على منزله في الضفة الغربية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال