واشنطن تأمل في تجنب النزاع بين تركيا والاكراد السوريين
بحث

واشنطن تأمل في تجنب النزاع بين تركيا والاكراد السوريين

دعا وزير الدفاع الأميركي الجانبين الى تجنب القتال مع بعضهم، والتركيز بدلا عن ذلك على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية

وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في شتوتغارت، 3 مايو 2016 (MARIJAN MURAT / DPA / AFP)
وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في شتوتغارت، 3 مايو 2016 (MARIJAN MURAT / DPA / AFP)

اعتبر وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر الاثنين ان من الممكن تجنب النزاع في سوريا بين الأتراك والأكراد السوريين، حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيين في الحرب ضد جهاديي تنظيم الدولة الإسلامية.

واوضح كارتر “طالما بقيت القوات التركية حيث هي” بالقرب من الحدود التركية وتراجعت المليشيات الكردية السورية الى شرق الفرات كما تم الاتفاق مع واشنطن “فينبغي الا يدخل (الطرفان) في نزاع”.

واردف في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الدفاع الهندي مانوهار باريكار “ندعو الجانبين الى ان لا يقاتل بعضهم بعضا، وان يستمرا في تركيز جهودهما على تنظيم الدولة الإسلامية، فهذا اساس تعاوننا معهما”.

واكدت تركيا الاثنين انها ستواصل استهداف المقاتلين الاكراد في شمال سوريا طالما انهم لم ينسحبوا الى شرق الفرات.

واعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في بيان الاثنين ان الهجوم سيتواصل حتى “ينتهي تهديد داعش ووحدات حماية الشعب التركي وحزب العمال الكردستاني”.

واعلن مسؤول عسكري اميركي الاثنين ان القوات الكردية في شمال سوريا التي تدعمها واشنطن وتعتبرها انقرة عدوة لها قد انسحبت “بالكامل” الى شرق الفرات.

ووصف المبعوث الأميركي لدى التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكجورك الاثنين، المواجهات بين تركيا والقوات الكردية المدعومة من وانشطن بأنها “غير مقبولة”، داعيا جميع الاطراف الى “وقف” المعارك.

ويلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد في الصين أردوغان لبحث الوضع في سوريا.

كذلك يلتقي كارتر الاثنين المقبل نظيره التركي فكري إسيك في لندن على هامش اجتماع دولي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال