هيئة الدفاع عن المستهلكين الإسرائيلية تطلق دعوى قضائية لإجبار شركات الطيران على استرداد ثمن التذاكر
بحث

هيئة الدفاع عن المستهلكين الإسرائيلية تطلق دعوى قضائية لإجبار شركات الطيران على استرداد ثمن التذاكر

تتهم الدعوى شركات الطيران يونايتد إيرلاينز، الخطوط الجوية الأوكرانية، إيجين، وفويلينج بخرق القانون الإسرائيلي عبر عدم تعويض الركاب عن الرحلات التي ألغيت بسبب الفيروس

طائرات تجارية تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز عند بوابة في المبنى C لمطار نيوارك ليبرتي الدولي، في نيوارك، نيو جيرسي، 18 يوليو 2018 (AP / Julio Cortez)
طائرات تجارية تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز عند بوابة في المبنى C لمطار نيوارك ليبرتي الدولي، في نيوارك، نيو جيرسي، 18 يوليو 2018 (AP / Julio Cortez)

رفع مجلس المستهلكين الإسرائيلي يوم الاثنين دعوى جماعية في محكمة منطقة تل أبيب ضد أربع شركات طيران دولية يدعي أنها ترفض اعادة سعر التذاكر التي قامت بإلغائها بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتقول الدعوى أن الشركات المدعى عليها: يونايتد إيرلاينز، الخطوط الجوية الأوكرانية، إيجين، وفويلينج، وجميعها تقدم فقط قسائم أو تذاكر للعملاء لتواريخ جديدة.

وغيرت العديد من شركات الطيران الأخرى، من بينها الخطوط الجوية الفرنسية، والإسبانية إيبيريا، والبرتغالية تاب، وكي إل إم الهولندية، سياستها ووافقت على إصدار المبالغ المستردة النقدية لعشرات الآلاف من العملاء الإسرائيليين بعد أن اتصلت بها المنظمة الإسرائيلية.

وتتهم الدعوى الجماعية بأن فشل شركات الطيران الأربع إما في اعادة الأموال أو إبلاغ العملاء بأن هذا احتمال يتعارض مع القانون الإسرائيلي.

وقال عوفر ماروم، المدير العام لمجلس المستهلكين، إن شركات الطيران تتصرف بوقاحة. “يفرض القانون أنه بعد إلغاء شركة الطيران رحلة، يحق للعميل استرداد نقدي أو تذكرة بديلة، حسب اختياره، مع الشركات الملزمة بإبلاغ المسافرين حول إمكانية الحصول على النقود”.

ورفع القضية المحاميان باروخ أدلر من مكتب أدلر ساحر أدلر، وروني أفيسار ساد من مكتب شابيرا بار أور ماتزكين وشركاه.

ولا تزال إسرائيل تواجه ازمة فيروس كورونا، ومن غير المتوقع أن تجدد إسرائيل رحلاتها الدولية حتى سبتمبر.

ويوم السبت، أوقف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مؤقتًا جميع الرحلات الجوية إلى البلاد حتى يتمكن اتخاذ خطوات قانونية للسماح لقيادة الجبهة الداخلية بنقل جميع الركاب القادمين إلى فنادق الحجر الصحي التي تديرها الدولة لمدة 14 يوما.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن وصل حوالي 70 راكبا على متن رحلة تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز من منطقة نيويورك التي يتفشى فيها الفيروس إلى مطار بن غوريون صباح اليوم السبت وسُمح لهم بالعودة إلى منازلهم في سيارات أجرة دون فحص درجات حرارتهم أو ملء النماذج التي توضح بالتفصيل المكان الذي سيقضون فيه الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

ونقل الركاب الذين وصلوا إلى إسرائيل يوم الإثنين إلى فنادق العزل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال