هزة أرضية جديدة بقوة 3.1 درجة تضرب شمال إسرائيل
بحث

هزة أرضية جديدة بقوة 3.1 درجة تضرب شمال إسرائيل

زلزال بقوة 3.1 درجة قرب بيت شان على الحدود مع الأردن، دون وقوع إصابات أو أضرار

صورة توضيحية لغور الاردن، 14 يونيو 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)
صورة توضيحية لغور الاردن، 14 يونيو 2020 (Yonatan Sindel / Flash90)

ضرب زلزال خفيف بقوة 3.1 درجة على مقياس ريختر شمال إسرائيل ليلة الأربعاء، في منطقة شهدت سلسلة من الهزات المماثلة في الأشهر الأخيرة.

شعر سكان شمال البلاد بالهزة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار.

تتبعت هيئة المسح الجيولوجي الإسرائيلية الزلزال، قائلة إن مركزه كان على بعد 13 كيلومترا (8 أميال) شمال شرق بيت شان، على الحدود مع الأردن، على عمق 13 كيلومترا.

وبحسب قيادة الجبهة الداخلية بالجيش، لم يتم تفعيل نظام الإنذار المبكر لأن الزلزال لم يشكل خطرا.

أدى العدد غير المعتاد من الهزات الأرضية التي شعر بها مؤخرا في أجزاء من البلاد إلى اعتقاد بعض السكان بأن زلزالا أكبر قادم، حيث أجرت قيادة الجبهة الداخلية تدريبات وطنية كبيرة لإحتمال زلزال في وقت سابق من هذا العام.

في شهر يناير، ضرب زلزال بقوة 6.5 درجة على مقياس ريختر الساحل الغربي لقبرص وشعر به سكان إسرائيل ولبنان وتركيا المجاورة.

وادي بيت شان. (Nati Shohat / Flash90)

بعد أقل من أسبوعين، هز زلزالان صغيران شمال إسرائيل في غضون ساعات، مما أدى إلى إخلاء مدرسة في العفولة ومجلس مدينة بيت شان.

في أوائل فبراير، شعر سكان إسرائيل بزلزال آخر قبالة ساحل قبرص، فيما قالت دائرة المسح الجيولوجي القبرصية أنه تابع للزلزال الكبير الذي حدث قبالة الجزيرة الواقعة شرق البحر المتوسط في الشهر السابق.

في وقت لاحق من شهر فبراير، شعر سكان شمال إسرائيل بزلزالين صغيرين خلال عدة ساعات. وتم تسجيل الأول بقوة 3.5 درجة مع مركز الزلزال في شمال شرق بيت شان. وبلغت قوة الزلزال الثاني 3.2 درجة بمقياس ريختر وكان مركزه مماثل.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات في أي من الزلازل على الرغم من حدوث تصدعات في بعض المباني مما أدى إلى عمليات إجلاء.

ووقع زلزال آخر صغير قبالة الساحل الشهر الماضي.

تقع إسرائيل على طول الشق السوري الأفريقي، وهو خط صدع نشط يمتد على طول الحدود الفاصلة بين إسرائيل والأردن. وتحدث الزلازل الكبرى في المنطقة في المتوسط مرة واحدة كل 80 عاما، على الرغم من أن آخرها حدث منذ أكثر من قرن.

حذر خبراء جيولوجيون مؤخرا من أن حوالي مليون منزل في إسرائيل معرض لخطر الانهيار بسبب الزلزال.

وفقا للتقديرات، يمكن أن يتسبب زلزال كبير في إسرائيل بمقتل حوالي 7000 شخص وإصابة 145 ألف، مع تشريد 170 ألف شخص وتدمير 320 ألف مبنى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال