هرتسوغ يعلن عن زيارته كأول رئيس إسرائيلي إلى الإمارات الأسبوع المقبل
بحث

هرتسوغ يعلن عن زيارته كأول رئيس إسرائيلي إلى الإمارات الأسبوع المقبل

الرئيس سيفتتح اليوم الوطني لإسرائيل في معرض دبي خلال رحلة قصيرة لمدة يومين إلى الدولة خليجية، في أول زيارة رسمية لرئيس إسرائيلي على الإطلاق

صورة مركبة تظهر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى اليسار، والرئيس إسحاق هرتسوغ، إلى اليمين. (ماركوس شرايبر / ا ف ب ، أفشالوم ساسوني / فلاش 90)
صورة مركبة تظهر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إلى اليسار، والرئيس إسحاق هرتسوغ، إلى اليمين. (ماركوس شرايبر / ا ف ب ، أفشالوم ساسوني / فلاش 90)

سيتوجه الرئيس إسحاق هرتسوغ إلى دولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد، في أول زيارة رسمية لرئيس إسرائيلي للدولة الخليجية.

تمت دعوة هرتسوغ للزيارة التي ستستمر يومين من قبل ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، والذي يُنظر إليه على أنه الحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

من المقرر أن يلتقي هرتسوغ مع بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد، رئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وكبار المسؤولين الحكوميين وأعضاء الجالية اليهودية في الدولة.

كما سيفتتح الرئيس اليوم الوطني لإسرائيل في “إكسبو دبي 2020” يوم الاثنين.

“لدينا امتياز صنع التاريخ من خلال القيام بأول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى الإمارات العربية المتحدة”، قال هرتسوغ في بيان يوم الثلاثاء. “تأتي هذه الزيارة المهمة في الوقت الذي تنشغل فيه البلدين الإسرائيلية والإماراتية بإرساء أسس مستقبل مشترك جديد. أعتقد أن شراكتنا الجديدة والجريئة ستغير الشرق الأوسط وتلهم المنطقة بأكملها. نحن أمة محبة للسلام، وسنعمل معا على توسيع الدائرة التاريخية للسلام لاتفاقيات إبراهيم وننشئ عالما أفضل وأكثر تسامحا وأمانا لأطفالنا”.

وسيسافر الرئيس إلى الإمارات مع زوجته ميخال.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الوسط، مع وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني من اليسار ، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال حفل توقيع اتفاقيات إبراهيم في الحديقة الجنوبية في البيت الأبيض، 15 سبتمبر 2020، في واشنطن. (أليكس براندون / ا ف ب)

أقامت إسرائيل والإمارات العلاقات من خلال “اتفاقيات إبراهيم” التي توسطت فيها الولايات المتحدة في عام 2020، مما أدى إلى كشف أكثر من عقد من الاتصالات السرية في العلن، حيث شهدت علاقة البلدين ازدهارا منذ ذلك الحين.

تأتي زيارة الرئيس في وقت تتعرض الإمارات لهجوم صاروخي من المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن. وأسفر هجوم بطائرة مسيرة الأسبوع الماضي على منشآت نفطية في أبو ظبي عن مقتل ثلاثة عمال.

أمر رئيس الوزراء نفتالي بينيت “المؤسسة الأمنية الإسرائيلية بتزويد نظيراتها في الإمارات بأي مساعدة” يمكن أن تساعد في الحماية من الهجمات المستقبلية.

“إسرائيل تقف مع الإمارات”، كتب بينيت في رسالة إلى بن زايد. “أقف مع ولي العهد محمد بن زايد. يجب أن يقف العالم ضد الإرهاب”.

في ديسمبر، التقى بينيت بمحمد بن زايد في قصر الأخير في أبو ظبي، كجزء من أول زيارة رسمية لرئيس وزراء إسرائيلي إلى الإمارات العربية المتحدة.

في هذه الصورة التي قدمها المكتب الإعلامي للحكومة الإسرائيلية، رئيس الوزراء نفتالي بينيت، إلى اليسار، في استقبال حرس الشرف ووزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في أبو ظبي، الأحد 12 ديسمبر 2021 (حاييم زاك) / المكتب الصحفي للحكومة الإسرائيلية عبر AP)

حاول رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو، الذي لعب دورا أساسيا في توقيع “اتفاقيات إبراهيم”، مرارا تحديد موعد لزيارة الإمارات، لكنه اضطر إلى الإلغاء في عدد من المناسبات ولم يقم بالرحلة رسميا كرئيس للوزراء.

في شهر يونيو، افتتح وزير الخارجية يئير لبيد رسميا سفارة إسرائيل في الإمارات العربية المتحدة.

وحسب مكتب بينيت، من المتوقع أن يزور بن زايد إسرائيل بناء على دعوة من رئيس الوزراء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال