هبوط أول طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” الإماراتية في مطار بن غوريون
بحث

هبوط أول طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” الإماراتية في مطار بن غوريون

تحمل طائرة تجارية تشغلها شركة فلاي دبي الحكومية مجموعة من الإسرائيليين إلى دبي قبل الإطلاق الرسمي للرحلات المباشرة في 26 نوفمبر

في هذه الصورة من الأرشيف التي تم التقاطها في 27 أكتوبر، 2010، تظهر طائرة من طراز بوينغ 737 خلال تسليمها لشركة فلاي دبي في سياتل. (AP Photo / Elaine Thompson ، File)
في هذه الصورة من الأرشيف التي تم التقاطها في 27 أكتوبر، 2010، تظهر طائرة من طراز بوينغ 737 خلال تسليمها لشركة فلاي دبي في سياتل. (AP Photo / Elaine Thompson ، File)

هبطت طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” يوم الأحد في إسرائيل للمرة الأولى، قبل إطلاق شركة الطيران الإماراتية الحكومية الرحلات المباشرة بين تل أبيب ودبي.

وكان من المقرر أن تنقل الطائرة، التي كانت مستأجرة، مجموعة من 170 رجل أعمال وإسرائيليين آخرين إلى الإمارات العربية المتحدة.

وهبطت الطائرة في دبي بعد ساعات.

ولم يتم بالاحتفال بوصول الطائرة كالمعتادة عندما تقوم شركة طيران برحلتها الأولى إلى مطار بن غوريون، حيث أجلت وزارة النقل الاحتفالات حتى الإطلاق الرسمي لطريق تل أبيب – دبي في 26 نوفمبر، وفقا لموقع “واينت” الإخباري.

وأعلنت شركة الطيران منخفضة التكلفة الأسبوع الماضي أنها ستبدأ تنظيم رحلتين يوميا إلى تل أبيب بعد أيام من منح أبوظبي موافقتها النهائية على برنامج الإعفاء من تأشيرات الدخول مع إسرائيل.

ولا يزال يتعين المصادقة على الاتفاق من قبل مجلس الوزراء والكنيست قبل دخولها حيز التنفيذ. ووافق الكنيست الشهر الماضي على صفقة التطبيع الإسرائيلية مع الإمارات بأغلبية ساحقة، مما يضمن المصادقة على برنامج التأشيرات في المستقبل القريب.

على الرغم من ذلك، مع استثناءات قليلة، لا يُسمح حاليا للسياح غير الإسرائيليين بدخول إسرائيل بموجب قيود كورونا، على الرغم من أن الإمارات مصنفة كدولة “خضراء” بموجب لوائح وزارة الصحة، مما يعني أن المسافرين العائدين منها إلى إسرائيل لن يكونوا مطالبين بالحجر الصحي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال