نير بركات: ينبغي استهداف طهران إذا أطلق حزب الله صواريخ باتجاه إسرائيل
بحث
مقابلة

نير بركات: ينبغي استهداف طهران إذا أطلق حزب الله صواريخ باتجاه إسرائيل

النائب من المعارضة عن حزب "الليكود" يزعم أن القيادة الإيرانية معنية بتدمير إسرائيل أكثر من اهتمامها بالبقاء الذاتي، ويقول إن إطلاق الصواريخ من لبنان يجب أن يُقابل برد ضد طهران

عضو الكنيست عن حزب الليكود نير بركات يلقي كلمة أمام القمة الوطنية للمجلس الإسرائيلي الأمريكي، 9 ديسمبر، 2021.  (Noam Galai)
عضو الكنيست عن حزب الليكود نير بركات يلقي كلمة أمام القمة الوطنية للمجلس الإسرائيلي الأمريكي، 9 ديسمبر، 2021. (Noam Galai)

هوليوود بيتش، فلوريدا – قال عضو الكنيست عن حزب “الليكود” نير بركات يوم السبت أنه إذا أطلقت جماعة “حزب الله” المدعومة من إيران النار على إسرائيل من لبنان، فيجب على إسرائيل الرد باستهداف طهران.

في مقابلة مع “التايمز أوف إسرائيل” على هامش القمة الوطنية للمجلس الإسرائيلي الأمريكي في فلوريدا، قال بركات إن الرد بإطلاق النار على لبنان – كما فعلت إسرائيل في الماضي – لن يكون كافيا بحد ذاته.

وقال: “بما أن حزب الله هو وكيل لإيران، ينبغي علينا تغيير المعادلة والقول صراحة إنهم إذا أطلقوا صواريخ على إسرائيل، فلن يؤدي ذلك إلى حرب لبنان الثالثة، بل إلى حرب إيران الأولى. وهدفنا يجب أن يكون طهران”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يجب تطبيق نفس المنطق على إطلاق الصواريخ من غزة، بالنظر إلى أن حركة “حماس” التي تحكم القطاع تتلقى أيضا تمويلا من إيران، وافق بركات على الفكرة من حيث المبدأ لكنه قال إنه يركز أكثر على حزب الله ومخزونه من الصواريخ.

وكرر النائب البارز في حزب الليكود المعارض قوله: “من أجل منع حرب لبنان الثالثة، نحتاج إلى الاستعداد لحرب إيران الأولى”، قائلا إن موقفه من إيران أكثر “شراسة” من موقف الإئتلاف الحكومي.

قبل وصوله إلى فلوريدا لحضور مؤتمر المجلس الإسرائيلي الأمريكي، قضى بركات بضعة أيام في واشنطن حيث عمل، كما قال، على شرح موقفه لأعضاء في الكونغرس.

أكد بركات أن على إسرائيل توجيه تحذير للإيرانيين من أنهم إذا هاجموا الدولة اليهودية – سواء كان ذلك من طهران أو بيروت – “سوف نعود بهم عشر سنوات إلى الوراء، سنضربهم في مناطق مدنية ستكون الأكثر إيلاما بالنسبة لهم. سنقوم بإلحاق الضرر بهم اقتصاديا – نفطهم وكهرباءهم وبنيتهم التحتية”. تجدر الإشارة إلى أن استهداف مواقع مدنية قد يترك إسرائيل عرضة لاتهامات بارتكاب جرائم حرب.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت مثل هذه الضربة المكثفة ستجذب ردا إيرانيا ضد إسرائيل، لم يبدو بركات منزعجا.

وقال “الحرب هي الحرب”.

وذهب بركات أبعد من ذلك في مقابلة منفصلة نهاية الأسبوع، مؤكدا وجود الترسانة النووية الإسرائيلية من أجل تهديد إيران.

وقال بغموض في مقابلة أجرتها معه صحيفة “نيويورك بوست”: “الإستراتيجية هي أننا لن نكون أول من يستخدم الحرب النووية في المنطقة، لكننا سنكون ثاني من يستخدمها. نحن عازمون على البقاء على قيد الحياة. نحن لا ننوي الوقوع في فخ أعدائنا ولا أنصح أعداءنا باختبارنا”.

وجادل عضو الكنيست عن حزب الليكود، الذي قال إنه سيرشح نفسه لقيادة الحزب بمجرد تنحي رئيس الحزب بنيامين نتنياهو عن المنصب، بأن المرشد الأعلى لإيران آية الله خامنئي وأجزاء من قيادة البلاد مهتمون “بدخول التاريخ بصفتهم أولئك الذين دمروا الدولة اليهودية” أكثر من اهتمامهم ببقائهم الذاتي.

وقال إن “هدف الإسلام الراديكالي هو إيذاء إسرائيل قدر الإمكان. أنا أصدقهم وأصدق ما يقولونه”، مقرا في الوقت نفسه بصعوبة شرح الرسالة للجمهور الغربي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال