نقل طفل سوري يبلغ من العمر 10 أيام جوا إلى إسرائيل لإجراء جراحة قلب طارئة له
بحث

نقل طفل سوري يبلغ من العمر 10 أيام جوا إلى إسرائيل لإجراء جراحة قلب طارئة له

الرضيع وصل من قبرص إلى المركز الطبي ’شيبا’ في رمات غان لإجراء جراحة لتصحيح عيب خلقي ويرقد في قسم الإنعاش

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

طفل سوري يبلغ من العمر 10 أيام يصل إلى إسرائيل جوا من قبرص لإجراء عملية جراحية طارئة له في 11 يونيو، 2020.(Sammy Revel/Twitter)
طفل سوري يبلغ من العمر 10 أيام يصل إلى إسرائيل جوا من قبرص لإجراء عملية جراحية طارئة له في 11 يونيو، 2020.(Sammy Revel/Twitter)

وصل طفل سوري يبلغ من العمر عشرة أيام إلى إسرائيل من قبرص صباح الخميس لإجراء عملية جراحية طارئة له لتصحيح عيب خلقي في القلب، وفقا لما أعلنه المركز الطبي “شيبا”.

وقال المتحدث باسم المستشفى في رمات غان لتايمز أوف إسرائيل إن الرضيع خضع للجراحة وتم نقله إلى قسم الإنعاش ووضعه على جهاز تنفس صناعي في وقت لاحق من اليوم.

وهذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها شيبا – الذي غالبا ما يًصنف على أنه واحد من أفضل المستشفيات في العالم – مثل هذه الحالة الطارئة من خارج البلاد منذ تفشي جائحة فيروس كورونا، وفقا للمتحدث.

كانت مثل هذه الحالات شائعة قبل تفشي المرض، ولم تشمل فقط حلفاء إسرائيل، ولكن أيضًا دولً غبر مرتبطة بعلاقات دبلوماسية مع الحكومة الإسرائيلية، مثل سوريا والعراق.

وقال المتحدث إن والد الطفل سيبقى مع ابنه في المستشفى حتى يقرر الأطباء ما إذا كان الطفل في حالة تسمح له بالسفر، الأمر الذي قد يستغرق عدة أسابيع على الأرجح.

وقال سفير إسرائيل لدى قبرص، سامي ريفيل، إن الجهود لنقل الطفل إلى شيبا تطلبت الحصول على “موافقة خاصة” من القدس والتنسيق مع وزارة الصحة القبرصية.

من 2013 وحتى 2018، أدارت إسرائيل برنامجا على الحدود السورية يسمح لسكان المنطقة، الذين تضرروا من الحرب الأهلية في بلادهم، بدخول إسرائيل لتلقي العلاج الطبي. وانتهى هذا البرنامج بشكل رسمي في صيف 2018 عندما استولى الدكتاتور السوري بشار الأسد على جنوب سوريا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال