نسبة نتائج فحوصات كورونا الإيجابية في إسرائيل تصل إلى أعلى مستوياتها منذ شهر فبراير
بحث

نسبة نتائج فحوصات كورونا الإيجابية في إسرائيل تصل إلى أعلى مستوياتها منذ شهر فبراير

حوالي 1.5 مليون إسرائيلي تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح، في الوقت الذي تشير فيه المعطيات الأولية إلى فعالية حملة الجرعات المعززة

عاملة  رعاية صحية تفحص عينة اختبار كوفيد في في محطة "افحص وسافر" في موديعين، 15 أغسطس، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)
عاملة رعاية صحية تفحص عينة اختبار كوفيد في في محطة "افحص وسافر" في موديعين، 15 أغسطس، 2021. (Yossi Aloni / Flash90)

أثبتت الاختبارات إصابة أكثر من 6400 شخص في إسرائيل بفيروس كورونا يوم الأحد، بمعدل نتائج إيجابية يبلغ 6.31% – وهو الأعلى منذ شهر فبراير.

ومن بين 102,291 اختبار تم إجراؤه يوم الأحد، جاءت نتائج 6467 منها إيجابية. ارتفع معدل الفحوصات الإيجابية في الموجة الرابعة بشكل مطرد منذ أواخر مايو، عندما كان المعدل أقل من 1%. في بداية شهر آب كانت النسبة أقل من 3%.

ومع ذلك، انخفض عدد الإنتشار الأساسي للفيروس منذ بداية شهر أغسطس، وبلغ يوم الاثنين 1.14، مقارنة بـ 1.36 في 1 أغسطس. يشير عدد الإنتشار الأساسي البالغ 1 إلى أن كل شخص مصاب سوف يصيب شخصا آخر بالمعدل، في حين أن المعدل فوق 1 يعني أن الفيروس سينتشر بسرعة أكبر.

حتى صباح الاثنين، كان هناك 67,801 إصابة نشطة في إسرائيل، مع تلقي 1142 شخصا العلاج في المستشفى، 670 منهم في حالة خطيرة و108 على أجهزة التنفس الاصطناعي. وتوفي 16 مصابا يوم الأحد، بالإضافة إلى 150 وفاة خلال الأسبوع الماضي.

على الرغم من الارتفاع في عدد الحالات، امتنعت الحكومة إلى حد كبير عن اتخاذ قيود صارمة. بدلا من ذلك، فإنها تعتمد على حملة الجرعات الثالثة المعززة لوقف المد المتصاعد للعدوى والحالات الخطيرة. أصبحت الجرعات الثالثة من لقاح كوفيد متاحة للذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما منذ بداية شهر أغسطس، ومنذ ذلك الحين تم تعميمها على جميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما بالإضافة إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية والمعلمين والنساء الحوامل. حتى صباح الاثنين، تلقى ما يقارب من 1.5 مليون إسرائيلي جرعة ثالثة من اللقاح.

أشار مسؤولو الصحة إلى أن البيانات الأولية تظهر أن الجرعات المعززة تساعد بالفعل في خفض معدل الحالات الخطيرة. ويبدو أن البيانات الأولية من وزارة الصحة التي بثتها أخبار القناة 12 مساء الأحد تظهر أن الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثالثة يتمتعون بوقاية عالية من المرض. وفقا للمعطيات فإن 0.2% فقط من 1.1 مليون من الإسرائيليين الذين تلقوا الجرعة المعززة تم تشخيص إصابتهم بكوفيد-19 بعد مرور سبعة أيام على الأقل من تلقيهم الجرعة.

بالقيمة المطلقة، يبلغ عدد مصابي كورونا الذين تلقوا جرعتهم الثالثة 2790 شخصا. من بينهم، تم إدخال 187 (0.01%) فقط إلى المستشفيات و88 (0.008%) ظهرت عليهم أعراض خطيرة. وتوفي أقل من 15 منهم، حيث لم يوفر التقرير رقما دقيقا.

سيدة تتلقى جرعة من لقاح كوفيد-19 في مركز متنقل لنجمة داوود الحمراءفي ساحة ديزنغوف في تل أبيب، 14 أغسطس، 2021. (Miriam Alster / Flash90)

حتى صباح الإثنين، تلقى 76% من الإسرائيليين الذين تتراوح أعمارهم بين 70-79 عاما الجرعة الثالثة، و60% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 60-69 عاما، و37% من الأشخاص بين سن 50-59 عاما، و10% لمن تترواح أعمارهم بين 40-49 عاما، الذين فُتح باب التطعيم بالجرعة الثالثة لهم يوم الجمعة فقط.

يوم الجمعة، أعربت شارون الروعي برايس، رئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، في حديث مع القناة 12 عن تفاؤل حذر بشأن آثار الجرعات المعززة.

وقالت الروعي برايس: “هناك تفاؤل حذر، ونحن نرى كبحا للحالات الخطيرة”، معربة في الوقت نفسه عن أملها بأن تصبح الجرعات المعززة متاحة لجميع السكان قريبا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال