نجم مصري يواجه الإنتقادات بعد التقاطه صورة مع مغني إسرائيلي في الإمارات
بحث

نجم مصري يواجه الإنتقادات بعد التقاطه صورة مع مغني إسرائيلي في الإمارات

يواجه محمد رمضان الانتقادات بعد أن جمعته صورة مع عومر آدم؛ وأفادت قناة مصرية أنه على رمضان توفير تفسير للجماهير الغاضبة

المطرب الإسرائيلي عومر آدم خلال عرض في مهرجان كليزمير السنوي في مدينة صفد شمال إسرائيل، 14 أغسطس 2019 (David Cohen / Flash90)
المطرب الإسرائيلي عومر آدم خلال عرض في مهرجان كليزمير السنوي في مدينة صفد شمال إسرائيل، 14 أغسطس 2019 (David Cohen / Flash90)

تعرض الممثل المصري الشهير محمد رمضان لانتقادات خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد أن نشر صحفي إماراتي صورة للنجم وهو يحتضن المطرب الإسرائيلي عومر آدم خلال رحلة إلى الإمارات العربية المتحدة.

وانتشرت الصورة اكثر عندما أعاد حساب دولة إسرائيل باللغة العربية في تويتر تغريدها تحت عنوان “الفن يجمعنا”.

وبحسب التقارير، نشر الصحفي الإماراتي حمد المزروعي الصورة في البداية على حسابه على تويتر، مع التعليق، “اشهر فنان في مصر مع اشهر فنان في اسرائيل #دبي تجمعنا”. لكنه حذف الصورة لاحقا مع تزايد الغضب.

ووفقا لموقع “واينت” الإخباري، علق شخص على صفحة الممثل رمضان “فقدت جمهورك”. وقال آخر “لا للتطبيع”، و”على كل الفلسطينيين التوقف عن متابعتك”.

وعلى الرغم من أن مصر تربطها علاقات رسمية مع إسرائيل، إلا أن الحكومة المصرية لم تشجع السلام الدافئ مع إسرائيل ولا يزال التطبيع مرفوضا. هذا في تناقض صارخ مع الإمارات، التي حاولت تعزيز التبادل الثقافي والعلاقات الدافئة بين الشعوب في تطبيعها الجديد مع إسرائيل.

وفيما بدا أنه محاولة لتخفيف الأضرار يوم السبت، بدا أن رمضان يقول أنه لم يكن مدركا أو انه غير مهتم بخلفية آدم.

ونشر رمضان صورة لنفسه مع معجبين قائلا، “مافيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه”.

ودعا المقدم التلفزيوني المصري أحمد موسى، الذي يظهر على قناة تعتبر مقربة من النظام المصري، رمضان لشرح نفسه امام الغضب المستمر.

“محمد رمضان عمل مصيبة، ولازم يطلع يتكلم ويقول اللي حصل، إذا كانت الصورة دي حقيقية فمحمد رمضان هيبقى عنده مشكلة معانا كلنا”، قال موسى، وفقا لإذاعة “كان” الإسرائيلية. وأضاف أنه على الرغم من اتفاق السلام الرسمي بين البلدين، لم يكن هناك تقارب بين مواطني البلدين.

وتم التوقيع على اتفاق السلام التاريخي بين الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن في واشنطن في 26 مارس 1979، لكن السلام بقي باردا بين البلدين.

ورحب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بصفقة التطبيع بين إسرائيل والإمارات عندما تم الإعلان عنها، معربا عن دعمه “لأية خطوات من شأنها إحلال السلام” في الشرق الأوسط.

وعومر آدم (27 عاما) هو أحد أشهر المطربين في إسرائيل، حيث تمت مشاهدة أغنيته “شني مشوغاعيم” أكثر من 61 مليون مرة على موقع يوتيوب، وحصدت العديد من الأغاني الأخرى أكثر من 30 مليون مشاهدة. وهو مواطن أمريكي إسرائيلي، وقد ظهر عدة مرات في دبي في الأشهر الأخيرة.

ومن المتوقع أن تبدأ الرحلات التجارية المباشرة المنتظمة بين إسرائيل والإمارات الشهر المقبل. لكن أفادت تقارير أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزراء آخرين قلقون بشأن سوء الفهم والحوادث المحتملة التي قد تنجم عن الاختلافات الثقافية بين الإسرائيليين والإماراتيين.

والإمارات مصنفة كدولة “خضراء” بموجب لوائح وزارة الصحة الإسرائيلية، ما يعني أن المسافرين العائدين منها إلى إسرائيل لن يكونوا مطالبين بالحجر الصحي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال