نتنياهو يقول أن أعمال الشغب في واشنطن “مشينة”، ويشيد بترامب كصانع سلام
بحث

نتنياهو يقول أن أعمال الشغب في واشنطن “مشينة”، ويشيد بترامب كصانع سلام

بعد تأخير طويل، انضم رئيس الوزراء إلى السياسيين الذين ينددون بالهجوم على مبنى الكابيتول، وقال إن الديمقراطية الأمريكية ستنتصر؛ قال مكتبه لاحقًا إنه أشاد بالرئيس أيضًا

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يخاطب وسائل الإعلام إلى جانب وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في القدس، 7 يناير 2021 (GPO)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يخاطب وسائل الإعلام إلى جانب وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في القدس، 7 يناير 2021 (GPO)

أدان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الخميس الهجوم على مبنى الكابيتول في واشنطن في اليوم السابق ووصفه بأنه “مشين”، قائلا إنه “معاكس” للقيم الأمريكية والإسرائيلية، لكنه أشاد بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتباره صانع سلام.

وأدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، وهو حليف رئيسي لترامب، بتصريحاته إلى جانب وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين، الذي كان يزور القدس بعد رحلة إلى الخرطوم تعهدت خلالها الحكومة السودانية بتطبيع العلاقات مع الدولة اليهودية.

وفي إدانته للهجوم على مبنى الكابيتول، الذي جاء بعد عدة ساعات من شجب معظم قادة العالم الآخرين للهجوم، لم يذكر نتنياهو ترامب بالاسم أو الظروف التي وقع فيها الهجوم. وقد اتهم كل من الديمقراطيين والجمهوريين الرئيس بالتحريض على الهجوم، الذي قتل فيه أربعة أشخاص، أحدهم بنيران الشرطة وثلاثة آخرون في ظروف غامضة.

لكن أشاد نتنياهو بالرئيس الأمريكي بعد ذلك بوقت قصير لدوره في تطبيع العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية.

وقال نتنياهو: “أشكر الرئيس ترامب وأشكركم جميعًا في الإدارة الأمريكية على كل ما فعلتموه ولا تزالون تفعلونه في سبيل السلام. إذ أحدثتم تغييرًا حقيقيًا وانفراجات كثيرة من خلال المساعي التي بذلتموها من أجل ضم الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والمغرب والسودان إلى دائرة السلام. حيث لا يساورني الشك بأن العديد من الدول العربية والإسلامية الإضافية ستحذو حذوها لتنضم إليها”.

ولم تظهر اشادة نتنياهو بترامب من البيان الصحفي الأولي الصادر عن مكتبه بشأن لقائه مع منوتشين، والذي تضمن فقط إدانته للهجوم على واشنطن.

وقال رئيس الوزراء إنه يعتقد أن الولايات المتحدة ستتغلب على الهجوم على مبنى الكابيتول، الذي حدث بينما كان الكونغرس يصادق على فوز جو بايدن في انتخابات نوفمبر. وقد نفى ترامب مرارًا وتكرارًا وبدون أساس واقعي نتائج الانتخابات، وادعى كذباً أنها سُرقت منه.

وقال نتنياهو “على مر أجيال، شكلت الديمقراطية الأمريكية مصدر إلهام بالنسبة للعالم ولإسرائيل، ودائمًا ما كانت الديمقراطية الأمريكية مصدر إلهام بالنسبة لي”.

وأضاف رئيس الوزراء: “أعمال الشغب العنيفة تتعارض كليًا مع القيم التي يقدّسها الأمريكيون والإسرائيليون… لا يساورني الشك بأن الديمقراطية الأمريكية ستتغلب على غرار ما فعلته دائمًا”.

كما أدان منوتشين الهجوم على مبنى الكابيتول.

وقال وزير الخزانة الأمريكي: “كانت أعمال العنف التي وقعت الليلة الماضية في مبنى الكابيتول بواشنطن العاصمة غير مقبولة على الإطلاق. الآن هو الوقت المناسب لأمتنا أن تتحد معا وتحترم العملية الديمقراطية في الولايات المتحدة”.

وأشار منوتشين إلى أنه لن يستقيل من منصبه في ضوء الهجوم على مبنى الكابيتول، كما فعل نائب مستشار الأمن القومي مات بوتينجر الأربعاء.

وقال: “إنني أتطلع إلى العودة إلى واشنطن العاصمة، ولعملنا المستمر على الانتقال”.

وفي وقت سابق من صباح الخميس، قال وزير الخارجية غابي أشكنازي إنه “صُدم” بالهجوم الذي وقع في اليوم السابق على مبنى الكابيتول الأمريكي من قبل أنصار ترامب.

وبينما كان الحصار من قبل مثيري الشغب لا يزال جاريًا، أصدر زعيم المعارضة يئير لبيد، رئيس حزب “يش عتيد”، بيانًا يدين العنف وانضم إليه بعد ساعات وزير الدفاع بيني غانتس، زعيم حزب “أزرق أبيض”. لكن كان رد الوزراء من حزب الليكود بزعامة نتنياهو صامتًا بشكل ملحوظ.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتحدثان مع الصحافيين قبل لقائهما في المكتب البيضاوي للبيت الأبيض، 27 يناير، 2020، في واشنطن. (AP Photo/ Evan Vucci)

ومساء الأربعاء، قام وزير الطاقة يوفال شتاينتس من حزب الليكود بتغريد رابط لمقال عن الهجوم، قائلا إنه “مروع ومقلق ومخيف”.

وفي صباح يوم الخميس، ردا على سؤال حول الأحداث خلال مقابلة مع إضاعة الجيش، قال وزير الصحة يولي إدلشتين، أحد كبار الشخصيات في الليكود، إن إسرائيل يجب أن ترى الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي بمثابة تحذير لما يمكن أن يحدث في الدولة اليهودية أيضًا.

وقال إن “علينا جميعًا أن نخفف التوتر قبل – لا سمح الله – أن تخرج الأمور عن نطاق السيطرة لدينا أيضًا”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال