إسرائيل في حالة حرب - اليوم 229

بحث

نتنياهو يقرّ بأن عليه تقديم “أجوبة” عن الثغرات المتعلقة بهجوم حماس

رئيس الوزراء يقول"إننا نمطر" غزة بالغارات الجوية، وأن "جميع إرهابيي حماس هم رجال أموات يمشون"

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلقي خطابا متلفزا، 25 أكتوبر، 2023. (GPO/Screenshot)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلقي خطابا متلفزا، 25 أكتوبر، 2023. (GPO/Screenshot)

أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء بأنه سيتعيّن عليه تقديم “أجوبة” بشأن “الإخفاقات” الأمنية التي سمحت لحماس بشن هجومها المباغت على الدولة العبرية في السابع من الشهر الجاري.

وقال في خطاب متلفز “ستتم دراسة الإخفاقات وسيتعيّن على الجميع تقديم أجوبة، بمن فيهم أنا. لكن كل ذلك سيتم لاحقا.. كرئيس للوزراء، أنا مسؤول عن تأمين مستقبل البلاد”.

وواجه نتنياهو انتقادات عدة من المعارضة ووسائل إعلام إسرائيلية على خلفية ثغرات وإخفاقات أمنية أتاحت لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) شنّ هجومها على الدولة العبرية في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وتسلّل مئات من مقاتلي حركة حماس إلى مناطق إسرائيلية من قطاع غزة، وترافق ذلك مع إطلاق آلاف الصواريخ في اتجاه إسرائيل. وتسبب الهجوم بمقتل 1400 شخص، معظمهم مدنيون، وفق السلطات الإسرائيلية.

وتحتجز حماس أكثر من 200 رهينة بينهم أجانب، بحسب إسرائيل.

ومنذ الهجوم، تشنّ الدولة العبرية غارات جوية وقصفا مدفعيا على القطاع حيث ارتفع عدد القتلى إلى 6546، معظمهم مدنيون وبينهم 2704 أطفال، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

واستدعت الدولة العبرية زهاء 360 ألف شخص من الاحتياط، وحشدت جنودها عند الحدود مع غزة تمهيدا لهجوم بري.

وأكد بنيامين نتنياهو الأربعاء أن الجيش الاسرائيلي سيمضي في هذه الخطط.

وقال “نحن نتحضر لدخول بري”، لكنه شدد على أنه “لا يمكنني الخوض في تفاصيل متى وكيف وأين والأمور التي نأخذها في الاعتبار” قبل هذه الخطوة.

وأوضح أن حكومة الحرب الإسرائيلية ستقرر “بالإجماع” موعد الهجوم البري.

وأضاف نتنياهو “إننا نمطر” غزة بالغارات الجوية، وأن “جميع إرهابيي حماس هم رجال أموات يمشون – فوق الأرض، تحت الأرض، وخارج غزة”.

اقرأ المزيد عن