إسرائيل في حالة حرب - اليوم 193

بحث

نتنياهو يغادر المستشفى يوم الثلاثاء بعد خضوعه لعملية جراحية

كان من المقرر أن يغادر رئيس الوزراء يوم الاثنين، ولكن نُصح بالبقاء يومًا إضافيًا، بحسب التقارير

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القدس، 31 مارس، 2024. (Marc Israel Sellem/ Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر صحفي في القدس، 31 مارس، 2024. (Marc Israel Sellem/ Flash90)

أعلن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الاثنين أنه سيغادر بعد ظهر الثلاثاء مستشفى هداسا عين كارم بالقدس، حيث يتعافى بعد خضوعه لعملية جراحية ناجحة مساء الأحد.

وقال البيان إن رئيس الوزراء يشعر بصحة جيدة ويواصل عقد الاجتماعات والمشاورات من المستشفى.

وقال البيان إن قرار خروجه يوم الثلاثاء جاء “بناء على نصيحة أطبائه”.

وذكرت أخبار القناة 12 أنه “وفقا لجميع التقييمات”، فإن نتنياهو، الذي كان تحت التخدير الكامل لإجراء الجراحة، “كان من المفترض أن يغادر المستشفى” يوم الاثنين، وربما حتى في الصباح.

وتزايدت التكهنات بشأن صحة نتنياهو منذ زراعته جهاز لتنظيم ضربات القلب العام الماضي. وكشف الأطباء لاحقًا أنه كان يعاني من “إحصار قلبي عابر” قد يهدد حياته، وكان يعاني من مشكلة في التوصيل القلبي لسنوات.

وسلط التقرير التلفزيوني الضوء على عدة لحظات من المؤتمر الصحفي الذي عقد ليلة الأحد، قبل ساعات قليلة من الجراحة، عندما تعثر نتنياهو في الكلمات بشكل غير معهود.

وقال المذيع رافي رشيف: “لم نره قط بهذه الطريقة”.

وقالت المراسلة السياسية دافنا ليل إنه حتى مع الإفتراض أنه “هذه المرة، لا شيء مخفي عنا”، فقد أخطأ في عقد المؤتمر الصحفي، الذي كان يهدف على ما يبدو إلى إظهار أنه في صحة جيدة، عندما كان من الأفضل له أن يرتاح قبل العملية.

اقرأ المزيد عن