إسرائيل في حالة حرب - اليوم 139

بحث

نتنياهو يغادر المستشفى بعد إصابته بالجفاف؛ والأطباء يزرعون جهاز لمراقبة القلب

بعد مكوثه في المستشفى طوال الليل، قال مركز شيبا الطبي إن قلب رئيس الوزراء "طبيعي تمامًا" وأن الأطباء زرعوا جهاز مراقبة تحت الجلد "كما هو معتاد"

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث من مركز شيبا الطبي، 15 يوليو 2023 (Courtesy)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتحدث من مركز شيبا الطبي، 15 يوليو 2023 (Courtesy)

غادر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأحد مركز شيبا الطبي بعد أن أمضى الليلة في المستشفى بسبب الجفاف. وقال المستشفى إن الأطباء أجروا سلسلة من الفحوصات ولم يجدوا أي مشاكل، على الرغم من أنهم زرعوا جهاز لمراقبة القلب حتى يمكن تتبع صحته بشكل أفضل.

وقال المستشفى في بيان “تشخيصنا في نهاية جميع الفحوصات التي أجريت، بما في ذلك الفحوصات المخبرية، هو أن سبب دخول المستشفى كان الجفاف”.

وأن قلب رئيس الوزراء “طبيعي تماما” وأن نتنياهو خضع لـ”سلسلة من الفحوصات الشاملة والروتينية التي أجريت وهو واع تماما، بما في ذلك فحص كهربائي للقلب، وكلها كانت طبيعية تماما”.

وجاء في البيان أنه “لم يتم العثور على أي اضطراب في نظم القلب في أي وقت”، وأن الأطباء “قرروا استخدام جهاز هولتر تحت الجلد، كما هو معتاد”.

وقال المستشفى إن زرع الجهاز الطبي “سيسمح للفريق الطبي المختص لرئيس الوزراء بمواصلة المراقبة المنتظمة”.

وكان رئيس الوزراء البالغ من العمر 73 عاما قد دخل مركز شيبا الطبي في رمات غان منذ ظهر يوم السبت، في قسم أمراض القلب بحسب ما ورد.

عناصر الشرطة يتجمعون خارج مدخل الطوارئ لمركز شيبا الطبي في رمات غان، بعد نقل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى المستشفى (AHMAD GHARABLI / AFP)

وجاء الإعلان من المستشفى وسط انتقادات متزايدة بشأن حقيقة الكشف عن المعلومات المتعلقة بحالة نتنياهو الطبية فقط من قبل المستشفى بالتنسيق مع مكتب رئيس الوزراء، أو من قبل المكتب نفسه.

وذكرت إذاعة “كان” العامة أن مسؤولين لم تذكر أسمائهم داخل النظام السياسي والطبي غير راضين عن الافتقار إلى الشفافية.

ودخل رئيس الوزراء المستشفى يوم السبت. وقال بيان مشترك من مكتبه ومركز شيبا الطبي في ذلك الوقت إن نتنياهو اشتكى من الدوار بعد أن قضى عدة ساعات في الشمس يوم الجمعة وسط موجة حر شديدة في جميع أنحاء البلاد.

بعد ساعات، جاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أنه بناء على توصية أطبائه، سيبقى نتنياهو للمراقبة الطبية.

وقال نتنياهو في وقت لاحق إنه يشعر “بحالة جيدة جدا” في بيان مصور من مركز شيبا الطبي، حيث يخضع لـ”فحص روتيني إضافي” بعد إحضاره إلى غرفة الطوارئ.

وقال نتنياهو إنه أصيب بالجفاف خلال رحلته يوم الجمعة إلى بحيرة طبرية، حيث ذهب “بدون قبعة وبدون ماء”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزوجته سارة خلال إجازة بالقرب من بحيرة طبريا، 14 يوليو 2023 (Courtesy; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

نُقل نتنياهو (73 عاما) إلى المستشفى بواسطة قافلة من منزله في قيساريا يوم السبت، حيث كان يقضي عطلة نهاية الأسبوع. وقيل إنه كان واعيًا تمامًا ويمشي دون مساعدة.

زكانت زوجته سارة وابنه أفنير معه في المستشفى.

وأفادت مواقع “هآرتس” و”والا” العبرية أن نتنياهو فقد وعيه في المنزل. لكن لم يتم التطرق إلى ذلك في فيديو رئيس الوزراء أو في بيان شيبا الرسمي. وقالت القناة 12 دون تأكيد إنه اشتكى من آلام في الصدر.

وتمنى الرئيس إسحاق هرتسوغ وزعيم المعارضة يائير لبيد وسياسيون آخرون لنتنياهو الصحة الجيدة والشفاء العاجل.

وغرد رئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي: “رئيس الوزراء نتنياهو مقاتل. أرجو أن تشاركوا معي في الصلاة من أجله ومن أجل إسرائيل”.

وشكر رئيس الوزراء مكارثي على كلماته وصلواته والصداقة بين البلدين.

وغرد نتنياهو، “أشعر أنني بحالة جيدة وعلى استعداد لبدء العمل لمواصلة تعزيز العلاقة الثابتة بين بلدينا. أتطلع لرؤيتك مرة أخرى قريباً”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يمين) يلتقي برئيس مجلس النواب الأمريكي كيفين مكارثي في فندق الملك ديفيد في القدس، 1 مايو 2023 (Amos Ben Gershom / GPO)

كما أرسل نائب الرئيس الأمريكي السابق مايك بنس تمنياته الطيبة، مغردا، “نصلي من أجل الشفاء العاجل لصديقي وصديق أمريكا العظيم، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. بارك الله لنتنياهو”.

ولا يوجد لدى نتنياهو نائبًا رسميا. وفي الماضي، عندما كان في رحلات إلى الخارج أو عندما خضع لإجراءات طبية قصيرة، عيّن نتنياهو زميلًا وزاريًا لملئ منصبه مؤقتًا.

وفي يناير، عندما خضع نتنياهو لفحص القولون الروتيني، قام زعيم حزب “شاس” أرييه درعي بتولي مهامه. وأجبرت محكمة العدل العليا نتنياهو على عزل درعي من مناصبه الوزارية في وقت لاحق من ذلك الشهر، بعد أن تبين أن تعيينه “غير معقول”، مستخدمة قانون الرقابة القضائية الذي تسعى الحكومة الآن إلى تقييده.

نتنياهو يترأس حكومة إسرائيلية متشددة بشكل غير مسبوق، والتي أثارت أكثر من ستة أشهر من المعارضة الداخلية بسبب خططها لإصلاح النظام القضائي. من المقرر أن يتجاوز تشريع يمنع التدقيق القضائي في “معقولية” قرارات السياسيين – وهو أول مشروع قانون للإصلاح يتم تقديمه منذ أن علق نتنياهو مؤقتًا الحملة التشريعية في أواخر مارس – مرحلة اللجنة في الأسبوع المقبل، وأن يتم التصويت عليه ليصبح قانونًا في 23 يوليو أو حوالي ذلك التاريخ. وتبدأ عطلة الصيف في الكنيست في نهاية الشهر.

وأدى الإصلاح المخطط له إلى أزمة في علاقات نتنياهو مع الولايات المتحدة، حيث رفض الرئيس جو بايدن دعوته إلى البيت الأبيض، وعبر علنًا عن مخاوفه بشأن مصير الديمقراطية الإسرائيلية.

نتنياهو أيضا في خضم محاكمة فساد مطولة، بعد أن وجهت إليه ثلاث تهم بالاحتيال وخيانة الأمانة والرشوة. وينفي رئيس الوزراء كل المزاعم ويقول إنه ضحية مطاردة سياسية.

في أكتوبر، تم نقل نتنياهو إلى مستشفى شعاري تسيديك في القدس بعد أن شعر بتوعك خلال الصلاة في كنيس بيوم الغفران. وغادر المستشفى في صباح اليوم التالي بعد خضوعه لفحوصات وبقائه للمراقبة خلال الليل.

اقرأ المزيد عن