نتنياهو يعتذر من العرب لتصريحاته في فترة الإنتخابات
بحث

نتنياهو يعتذر من العرب لتصريحاته في فترة الإنتخابات

قال رئيس الوزراء بأنه لم يقصد الإساءة عندما حذر من أن "العرب يتدفقون إلى صناديق الإقتراع بأعداد كبيرة"، القائمة المشتركة ترفض اعتذاره

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع مع زعماء من العرب في اسرائيل  23 مارس 2015 Courtesy
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع مع زعماء من العرب في اسرائيل 23 مارس 2015 Courtesy

اعتذر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الإثنين من المواطنين العرب لتصريحات أدلى بها يوم الإنتخابات حول نسبة الإقتراع العالية لدى المواطنون العرب في إسرائيل. تصريحات قد انتُقدت بشدة على أنها عنصرية ومسيئة للفئة العربية في إسرائيل.

“أعلم أن ما قلته قبل عدة أيام سبب الإساءة لبعض المواطنين الإسرائيليين. وانه قد أذى المواطنين العرب.” قال نتنياهو خلال لقاء مع مندوبين عرب. وأضاف، “لم تكن نيتي الإيذاء، أنا اعتذر عن ذلك”.

وقد استقبل المندوبون العرب هذا الإعتذار بالتصفيق الحار، كما وقام البعض منهم لمعانقة نتنياهو.

הערב אירחנו, רעייתי שרה ואני, נציגים ממגזרי המיעוטים מכל רחבי הארץ, בבית ראש הממשלה בירושלים. המפגש היה חם ומרגש. רעייתי פתחה בדברי ברכה: "אנחנו מודים לכם שהגעתם, בית ראש הממשלה הוא הבית של כל אזרחי ישראל".אני אמרתי: "אני יודע שהדברים שאמרתי לפני ימים אחדים פגעו בערביי ישראל. לא הייתה לי שום כוונה שכך יהיה. אני מצטער על כך."המעשים שלי כראש ממשלה, כולל ההשקעות האדירות במגזרי המיעוטים, מוכיחים את ההפך הגמור. אני חושב, באותה מידה, שאסור ששום גורם מחוץ למדינת ישראל יתערב בתהליכי הדמוקרטיה שלנו. "אני רואה את עצמי כראש הממשלה של כל אחד ואחד מכם, של כל אזרחי ישראל, ללא שום הבדל של דת, גזע ומין. אני רואה בכל אזרחי ישראל שותפים לבנייתה של מדינת ישראל, משגשגת ובטוחה, למען כל אזרחי ישראל".

Posted by ‎Benjamin Netanyahu – בנימין נתניהו‎ on Monday, March 23, 2015

إلا أن القائمة العربية المشتركة التي اجتاحت الكنيست مع 13 مقعد، قد رفضت اعتذار نتنياهو في مقابلة تلفزيونية.

ووصلت نسبة التصويت بين المواطنين العرب إلى 64% في الأسبوع الماضي، بإرتفاع ملحوظ عن انتخابات 2013 التي وصلت فيها النسبة إلى 57%، ولكنها لا تزال أقل من المعدل العام لنسبة التصويت في إسرائيل الذي بلغ 71.8%، والذي يُعتبر الأعلى منذ 15 عاما.

رفض أيمن عودة الذي ترأس القائمة العربية الموحدة التي فازت بـ 13 مقعدا في الإنتخابات التشريعية في سابقة تاريخية، اعتذار نتانياهو.

وقال عودة للقناة الثانية الخاصة في التلفزيون الإسرائيلي، أن اعتذار رئيس الوزراء “غير مقبول لأن نتنياهو ليس عازما على إمرار قوانين عنصرية فحسب، بل رفض عبر تصريحاته الحق البديهي للعرب الإسرائيليين في التصويت في انتخابات الكنيست”.

مضيفا، “لا يمكن لنتنياهو أن يكون صادقا، وهو لم يدع الممثلين الشرعيين الذين حصلوا على أكثر من تسعين في المئة من أصوات المجموعة العربية لتقديم اعتذاره”.

وذكرت القناة الثانية أن العرب الإسرائيليين الذين استقبلهم نتنياهو الإثنين، ينتمون إلى الأقلية المؤيدة لحزب الليكود.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال