نتنياهو يطالب بإعفاء ضريبي لجميع النفقات في منزله الخاص في قيساريا – تقرير
بحث

نتنياهو يطالب بإعفاء ضريبي لجميع النفقات في منزله الخاص في قيساريا – تقرير

بحسب تقرير القناة 13 فإن التكاليف تشمل الطعام والكهرباء وإصلاحات المنزل وتصل إلى مئات الآلاف من الشواقل في السنة

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلقي كلمة أمام الكنيست، 19 أكتوبر، 2020. (Shmulik Grossman / Knesset Spokesperson)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلقي كلمة أمام الكنيست، 19 أكتوبر، 2020. (Shmulik Grossman / Knesset Spokesperson)

أفاد تقرير أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ادعى أن جميع نفقاته في منزله الخاص في قيساريا تتعلق بأداء واجباته كرئيس للحكومة، وبالتالي يجب إعفائه من دفع الضرائب عليها.

بحسب تقرير في القناة 13 السبت، فإن النفقات تشمل الطعام والكهرباء والإصلاحات في المنزل مثل إصلاح ستائر النوافذ، والتي تصل إلى مئات آلاف الشواقل سنويا.

وكانت مصلحة الضرائب قد توجهت إلى مكتب رئيس الوزراء لطلب تفاصيل حول التكاليف في منزل نتنياهو المتعلقة بأداء مهامه كرئيس للوزراء، وكان رد مدير مكتبه آشر حيون بأن ذلك يشمل كل النفقات.

وقال مكتب رئيس الوزراء إن جميع النفقات تمت الموافقة عليها من قبل محاسب رئيس الوزراء ومستشاره القانوني.

وجاء في بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء ونشرته القناة 13، “عندما ينتقل رئيس الوزراء من مسكن إلى آخر، فهو لا يتوقف عن تولي منصبه. وبالتالي، تم وضع إجراء يحدد بدقة النفقات التي تدفعها الدولة، لا أكثر. لا تدفع الدولة نفقات رئيس الوزراء الشخصية في منزله في قيساريا. وتتم الموافقة على جميع مدفوعات الإقامة من قبل المحاسب والمستشار القانوني لمكتب رئيس الوزراء”.

في وقت سابق العام، أثار نتنياهو انتقادات حادة بعد أن صوتت لجنة المالية في الكنيست لصالح منحه مزايا ضريبية بأثر رجعي قُدرت قيمتها بمليون شيكل (270,000 دولار).

وغطت المزايا تكلفة ضريبة الدخل التي يدين بها نتنياهو بسبب تحديثات لمركبته، وترميمات في منزله الخاص في قيساريا، ونفقات أخرى تعود إلى عام 2009.

وبحسب تقارير، فإن حزب “أزرق أبيض” أخِذ على حين غرة من بند أضافه حزب “الليكود” على مسودة اقتراح الاتفاق الإئتلافي التي أرسِلت للجنة، الذي نص على أن “ضريبة الدخل المفروضة على رئيس الوزراء بين 1 يناير 2009 وـ 31 ديسمبر 2017، بالنسبة للدخل الناتج عن المدفوعات والخدمات والمزايا، خارج الرواتب والمكافآت، سيكون على حساب خزينة الدولة”.

يعني هذا البند فعليا إعفاء نتنياهو من جميع الضرائب غير المتعلقة براتبه أو مخصصاته.

وتعرض نتنياهو لانتقادات بسبب قيامه بوضع أعباء اقتصادية إضافية على الدولة في الوقت الذي عانت فيه البلاد – ولا تزال تعاني – من أزمة اقتصادية بسبب تداعيات تفشي جائحة كورونا وإجراءات الإغلاق التي تم فرضها بهدف وقف انتشار الوباء.

وكان رئيس الوزراء قد اعتذر عن توقيت عقد الجلسة في شهر يونيو لكنه قال إن المصادقة على طلبه مبررة.

في عام 2018، مرر الكنيست تشريعا يعفي رئيس الوزراء من الضرائب على الكثير من نفقاته الخاصة. ويمنح القانون نتنياهو، أحد أكثر المشرعين ثراء في الكنيست، زيادة فعليه قدرها 200,000 شيكل في السنة.

وتتعلق البنود التشريعية بالفترة السابقة لإقرار ذلك التشريع.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال