نتنياهو يسعى للقيام بزيارة رسمية إلى المغرب قبل الإنتخابات – تقرير
بحث

نتنياهو يسعى للقيام بزيارة رسمية إلى المغرب قبل الإنتخابات – تقرير

بحسب التقرير ترى الرباط في تحسين العلاقات مع إسرائيل طريقة للحصول على دعم ترامب لمطالبتها بالصحراء الغربية

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو ، ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، وولي العهد المغربي مولاي الحسن، والملك المغرب محمد السادس، في باريس، 11 نوفمبر، 2018. (AP Photo/Francois Mori, Pool)
رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو ، ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، وولي العهد المغربي مولاي الحسن، والملك المغرب محمد السادس، في باريس، 11 نوفمبر، 2018. (AP Photo/Francois Mori, Pool)

يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى ترتيب زيارة رسمية إلى المغرب قبل توجه الإسرائيليين إلى صناديق الاقتراع في 9 أبريل، بحسب تقرير ورد في وسيلة إعلام مغربية.

يوم الثلاثاء أفاد موقع “لو ديسك” باللغة الفرنسية أن مستشار الأمن القومي، مئير بن شبات، يعمل، بدعم أمريكي، على ترتيب لقاء بين نتنياهو والملك محمد السادس في المغرب.

وستتم الزيارة في 30 مارس تقريبا، مباشرة بعد زيارة سيقوم بها البابا فرنسيس للبلد الإفريقي، بحسب ما ذكرته شبكة “حداشوت” الإخبارية.

وفقا لموقع لو ديسك، فإن محمد السادس قد يكون يسعى إلى تطوير علاقات أوثق مع إسرائيل في محاولة للتأثير على إدارة ترامب بينما تسعى المغرب للحصول على الدعم الأمريكي لمطالبتها بالصحراء الغربية، التي يعتبرها معظم العالم أرضا محتلة.

ولم تؤكد الحكومة المغربية ولا مكتب رئيس الوزراء التقرير يوم الخميس.

ولا توجد بين إسرائيل والمغرب علاقات دبلوماسية رسمية. في عام 2017، ألغى محمد السادس مشاركته في قمة لدول غرب إفريقيا لتجنب نتنياهو.

ملك المغرب محمد السادس في مقر إقامة السفير المغربي لدى الولايات المتحدة في واشنطن العاصمة، 20 نوفمبر، 2013. (US State Department)

وقال مكتب رئيس الوزراء لحداشوت إن “إسرائيل لا ترد على تقارير حول اتصلات مع دول لا تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية”.

وجعل نتنياهو، الذي يشغل أيضا منصب وزير خارجية إسرائيل ووزير دفاعها، من التواصل الدبلوماسي مع إفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأقصى حجر زاوية في سياسته الخارجية، ودفع باتجاه علاقات أكثر انفتاحا مع الدول العربية المعتدلة. في شهر أكتوبر، قام بزيارة نادرة إلى سلطنة عُمان.

ويُعتقد أيضا أنه يسعى إلى القيام بزيارات رفيعة المستوى تعرض انجازاته الدبلوماسية قبل الانتخابات المقررة في 9 أبريل.

أحد شوارع الرباط، المغرب. (CC-BY SA Nawalbennani/Wikimedia Commons)

يوم الإثنين، أشار مسؤولون إسرائيليون إلى أن القدس تستعد لزيارة “تاريخية” سيقوم بها رئيس وزراء مالي صوميلو بوبيا قبل الانتخابات على الأرجح.

الرئيس التشادي ديبي يستقبل رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو في القصر الرئاسي في انجمينا، 20 يناير، 2019. (Koby Gideon/GPO)

وجاءت الخطوة بعد يوم من قيام نتنياهو بترسيخ إعادة إنشاء العلاقات الدبلوماسية مع تشاد خلال زيارة هي الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي إلى البلد الإفريقي ذي الأغلبية المسلمة.

وكانت تشاد قد قطعت علاقاتها مع إسرائيل في عام 1972، بسبب ضغوط من الزعيم الليبي معمر القذافي.

في ظهور له إلى جانب الرئيس التشادي، إدريس ديبي، في القصر الرئاسي في انجمينا يوم الأحد، وصف نتنياهو الخطوة بأنها بمثابة “انفراج في قلب العالم الإسلامي”.

وأشار أيضا إلى وجود دول أخرى في العالمين العربي والإسلامي ستقوم قريبا بالتقرب من إسرائيل. وقال نتنياهو “هناك المزيد من الأخبار الرئيسية. ستكون هناك دول إضافية”، من دون الخوض في التفاصيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال