نتنياهو يسعى لكسر احتكار القائمة المشتركة لأصوات الناخبين العرب في إسرائيل
بحث

نتنياهو يسعى لكسر احتكار القائمة المشتركة لأصوات الناخبين العرب في إسرائيل

قال رئيس الوزراء، الذي واجه انتقادات بسبب تصريحاته السابقة تجاه المجتمع العربي، لمسؤولي الليكود إنه "يحاول التواصل مع الناخبين العرب"؛ وانتقد منافسوه التعليقات ووصفوها بأنها انتهازية

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يخاطب داعميه بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات في تل ابيب، 9 ابريل 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يخاطب داعميه بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات في تل ابيب، 9 ابريل 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

بعد عدد من الزيارات إلى البلدات العربية الإسرائيلية الأسبوع الماضي، والتقارير التي تفيد بأن حزبه الليكود يخطط للقيام بحملة مكثفة من أجل جذب الأصوات العربية في الانتخابات المقبلة، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم السبت إنه يأمل أن يصوت العرب في إسرائيل له.

وقال لسكرتارية حزب الليكود، بحسب تقارير إعلامية عبرية: “مثلما كسرت الفيتو الفلسطيني على العلاقات مع الدول العربية، سأكسر كذلك فيتو الأحزاب العربية مع المواطنين العرب في إسرائيل”. وكان يشير إلى صفقات التطبيع الأربع التي أعلنت عنها إسرائيل مع دول عربية في الأشهر الأخيرة.

“أنا أؤمن بعقيدة الزعيم الصهيوني زئيف جابوتنسكي بأن جميع الحقوق يجب أن تُمنح لكل مواطن في دولة إسرائيل. نحن نتواصل مع الناخبين العرب – صوتوا لنا”، قال.

ونقل موقع “والا” الإخباري عن نتنياهو قوله: “سأجلس غدا مع وزير الأمن العام أوحانا لطرح خطة ضد الجريمة والعنف في المجتمع العربي”. ولطالما اتهمت الجاليات العربية الحكومة بالإهمال في مواجهة ارتفاع معدلات القتل.

ويمثل الخطاب الجديد تحولا في لهجة نتنياهو، الذي شن حزبه، الليكود، في الماضي حملة مبنية على مزاعم لا أساس لها حول تزوير الانتخابات في البلدات العربية. وقد قام نتنياهو مرارا بشيطنة المشرعين العرب في الكنيست، واكتسب شهرة عالمية لتحذيره مؤيديه في يوم انتخابات عام 2015 من أن “الناخبين العرب يتجهون إلى مراكز الاقتراع بأعداد كبيرة”.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (وسط) مع المواطن الإسرائيلي المليون الذي يحصل على لقاح كوفيد-19، والطاقم الطبي، في أم الفحم، 1 يناير 2021 (Haim Zach / GPO)

وقال نتنياهو، وفقا لإذاعة “كان” العامة: “لم أتأثر بالنقد حول هذا الأمر. نحن لا نتواصل مع السياسيين ولكن مع الجمهور”.

وهاجم عدد من خصوم نتنياهو السياسيين رئيس الوزراء بعد تسريب تصريحاته لسكرتارية الحزب.

واتهم زعيم القائمة المشتركة أيمن عودة نتنياهو بإهانة ذكاء الناخبين العرب.

وكتب عودة على تويتر، “نحن نعلم بالفعل أن نتنياهو لا يعتقد أننا متساوون، لكن جهوده الجديدة لكسب الأصوات تثبت أيضا أنه يقلل من ذكاء المجتمع العربي. لن يتم محو عقدا من اللامبالاة للجريمة والتحريض على العنف وتأجيج الكراهية في حملة انتخابية”.

ولطالما اشتكى العرب في إسرائيل من موجة جرائم العنف في بلداتهم. وقد شهد عام 2020 في الوسط العربي 96 جريمة قتل، وهو ما يمثل قفزة بنسبة 50% في معدل القتل بين العرب في أربع سنوات فقط.

واتهم البرلمانيون العرب ومنظمات المجتمع المدني مرارا السلطات الإسرائيلية بالفشل في وقف موجة العنف في بلداتهم.

عضو الكنيست عن القائمة المشتركة منصور عباس في مقابلة مع قناة DemocratTV في 27 أكتوبر، 2020. (Twitter screen capture)

ومتبنيا موقفا معاكسا لزعيم حزبه، رحب عضو الكنيست في القائمة المشتركة، وزعيم فصيل “القائمة العربية الموحدة” منصور عباس – الذي يبدو أن نتنياهو قد شكل معه تحالفا هادئا في الأشهر الأخيرة – بـ”التغيير في النظرة” تجاه الناخبين العرب الإسرائيليين، لكن قال ان على نتنياهو النظر في مكان آخر.

“كان من دواعي سروري أن أحدد أولا وأقود التغيير في نظرة السياسيين في اليمين الإسرائيلي تجاه المجتمع العربي – من موقف معاد تجاه المواطنين العرب في البلاد إلى الموقف الذي يضعهم في قلب الخطاب السياسي”، غرد عباس.

وأضاف، “نحن أبناء ووجوه المجتمع العربي الذين يمثلونه بكرامة، نوصيك بالبحث عن الأصوات في الخضيرة وليس في أم الفحم”، مشيرا إلى مدن يهودية وعربية في اسرائيل.

“بعد سنوات من الإهمال والتقاعس، تذكر رئيس الوزراء الليلة الحديث عن صياغة خطة للقضاء على الجريمة في المجتمع العربي”، غرد رئيس حزب “الأمل الجديد” وعضو حزب الليكود السابق جدعون ساعر. “من المؤسف أنه حتى يومنا هذا لم تهمه هذه القضية، وأن حكومته منعت مؤخرا تمرير مشروع قانون لفرض الحد الأدنى من العقوبات على حاملي الأسلحة غير القانونية والمتاجرين بها”.

ونشر زعيم المعارضة يائير لبيد مقطع فيديو لتصريح نتنياهو أن “الناخبين العرب… بأعداد كبيرة” إلى جانب “مثل عربي قديم”، على حد قوله، كتبه بالعبرية والعربية.

وكتب لبيد، الذي يرأس حزب “يش عتيد تيلم”، على تويتر بالعربية “ان كنت كذاب ـ افتكر”، مضيفا باللغة العبرية “إذا كنت كاذبا، فكر جيدا قبل أن تكذب. إذا كنت كاذبا، فأنت بحاجة إلى ذاكرة جيدة، كي لا يفضحوا كذبتك”.

بنيامين نتنياهو في رسالة يوم الانتخابا ، 17 مارس 2015 (لقطة شاشة: يوتيوب)

وأملا بكسر النموذج التقليدي في الانتخابات الذي أدى إلى الجمود والشلل بعد ثلاث انتخابات متتالية، قال نتنياهو للقناة 13 الجمعة إن الصوت العربي له “إمكانات هائلة”.

وأضاف: “لسنوات عديدة كان الجمهور العربي خارج التيار الرئيسي للقيادة. لماذا؟ ليس هناك سبب. الناس يساهمون، الناس يعملون. دعونا نصل أخر الطريق. كونوا جزءا من قصة النجاح الكاملة لإسرائيل. هذا ما أود أن تجسده الانتخابات”.

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أن حزب نتنياهو، الليكود، يتقدم على منافسيه مع اقتراب البلاد من إجراء انتخابات جديدة في مارس، لكن دون مسار واضح لتشكيل ائتلاف، مما يشير إلى احتمال استمرار الجمود السياسي حتى مع اجراء الدولة انتخاباتها الرابعة في غضون عامين.

وتمت الدعوة لإجراء انتخابات الشهر الماضي بعد أن فشلت حكومة تقاسم السلطة بين الليكود و”أزرق أبيض” في الاتفاق على ميزانية بحلول الموعد النهائي في 23 ديسمبر. ومن المقرر عقد الانتخابات في 23 مارس 2021.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال