نتنياهو يدعو إلى ’جلسة طارئة’ لتحذير أعضاء حزبه بأن الليكود قد يفقد الحكم
بحث

نتنياهو يدعو إلى ’جلسة طارئة’ لتحذير أعضاء حزبه بأن الليكود قد يفقد الحكم

ادعى رئيس الوزراء ان الاعلام يحاول ’تنويم ناخبي الليكود’، الاطمئنان سوف يردي الى حكومة بقيادة ’ازرق ابيض’؛ شاكيد: الجماهير لا تصدق حملة تخويف رئيس الوزراء

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 3 ابريل 2019 (Noam Revkin Fenton/Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال مؤتمر صحفي في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 3 ابريل 2019 (Noam Revkin Fenton/Flash90)

عقد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأحد ما وصفه بأنها “جلسة طارئة” في منزله بالقدس لتحذير اعضاء حزبه بأن حكومة اليمين في خطر حقيقي قبل انتخابات يوم الثلاثاء.

وقال نتنياهو لحلفائه السياسيين انه لا يعتقد أنه يمكن لليكود ضمان الحصول على دعم الاغلبية من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، واأه على الحزب ان يكون اكبر قائمة في الانتخابات من أجل ضمان استمراره في الحكم.

“هذه ليست دعاية انتخابية، هذا حقيقي. علينا تقليص الفارق، وأقول لكم، إن لم يحدث ذلك، سيكون يئير لبيد رئيسا للوزراء”، قال لقادة الليكود، متطرقا الى القيادي الثاني في قائمة حزب “ازرق ابيض”، الذي سوف يتولى رئاسة الوزراء بعد بيني غانتس ضمن اتفاق تبادل، في حال فوز الحزب.

“لا يوجد لدينا 61 توصية – الحزب الأكبر هو المهم”، قال. وادعى أيضا أن الإعلام يحاول “تنويم ناخبي الليكود”.

وفي الكنيست المؤلف من 120 مقعدا، يجب أن يشمل الائتلاف الحاكم 61 مقعدا. وبعد الانتخابات، يلتقي الرئيس بجميع قادة الأحزاب ويوكل عضو الكنيست الذي يعتقد أن لديه افضل فرصة لتشكيل حكومة بالقيام بذلك.

يئير لبيد من حزب ’ازرق ابيض’، 31 مارس 2019 (Saria Diamant/Blue and White).

وفي مقابلة مع القناة 12 صباح الإثنين، كرر رئيس الوزراء ادعائه انه قد لا يحصل على عدد التوصيات الكافي من قادة الأحزاب الأخرى من أجل تشكيل حكومة.

“لا يوجد لدي 61 توصية وغانتس يتفوق أيضا في استطلاعات الرأي. في هذا الوضع سوف يكون لديهم احتمال لتشكيل حكومة، وسيتوجهون الى حزبي العمل وميريتس وسيكون لدينا حكومة يسارية”، قال.

وفي الأيام الأخيرة، اصدر نتنياهو نداءات للدعم من قبل ناخبي اليمين، قائلا أن اليمين في خطر فقدان الحكم في حال تفوق جزب غانتس، “ازرق ابيض”، في الانتخابات بفارق أربعة أو خمسة مقاعد على الليكود.

وبالرغم من توقع حصول أحزاب اليمين على معظم المقاعد في الكنيست، أشار نتنياهو الى ملاحظات أصدرها الرئيس رؤوفين ريفلين مؤخرا حول طريقة اختيار الشخص الذي يتم توكيله اولا بتشكيل حكومة. وقد قال رئيس الوزراء أن الرئيس سوف يختار الحزب الأكبر إن لا يحصل اي مرشح لرئاسة الوزراء على عدد كاف من التوصيات من قبل قادة أحزاب أخرى لتشكيل ائتلاف.

الرئيس رؤوفين ريفلين (يمين) ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال مراسم إحياء ذكرى مرور 23 عاما على اغتيال رئيس الوزراء الراحل يتسحاق رابين، التي عقدت في مقبرة جبل هرتسل في القدس، في 21 أكتوبر 2018. (Marc Israel Sellem/POOL)

وتأتي هذه التحذيرات بالرغم من توقع استطلاعات الرأي حصول الأحزاب اليمينية واليهودية المتشددة على معظم المقاعد، ما يشير الى سهولة تشكيل نتنياهو ائتلاف حاكم.

وقد نفى قادة عدة أحزاب يمينية صغيرة ادعاءات نتنياهو في وقت سابق السبت، قائلين انه من الواضح أن رئيس الوزراء سوف يقود الحكومة المقبلة، وأنه فقط يحاول تعزيز الليكود على حسابهم.

وتعتبر استراتيجية نتنياهو لنداء ناخبي اليمين لدعم الليكود استراتيجية خطيرة، لأن تعزيز دعم حزبه على حساب الحلفاء السياسيين قد يؤدي الى تراجع أحدهم أو أكثر الى تحت العتبة الإنتخابية، ما قد يؤدي إلى فقدانه أغلبيته في البرلمان.

وقال قائد حزب “شاس” ارييه درعي يوم الأحد أنه بالرغم من ولاء حزبه لرئيس الوزراء، اظهر نتنياهو “نكران جميل” في محاولته الحصول على أصوات ناخبي الأحزاب اليمينية الصغيرة.

“ذلك يؤلمني، واعتقد انه نكران للجميل”، قال درعي، قبل القول أن حزب شاس كان اول حزب اعلنت انه سوف يوصي بتولي نتنياهو رئاسة الوزراء.

وزير التعليم نفتالي بينيت خلال مؤتمر صحفي لحزبه ’اليمين الجديد’ في مدينة اشدود بجنوب البلاد، 26 مارس 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

وفي مقابلة أجراها مساء السبت مع القناة 12، اتهم رئيس حزب “اليمين الجديد” نفتالي بينيت، نتنياهو بمحاولة “اسقاط” الأحزاب اليمينية الصغيرة من أجل تعزيز الدعم لليكود.

وادعى بينيت، وهو وزير التعليم، أن استراتيجية نتنياهو تهدف لتشكيل ما يسمى بـ”حكومة وحدة” بين الليكود و”ازرق ابيض” قبل إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته للسلام الإسرائيلي الفلسطيني.

“نتنياهو محق بشأن واحد – هناك خطر”، تابع بينيت. “هناك خطر بأن نحصل على بوغي كوزير دفاع”، قال، متطرقا الى عضو “ازرق ابيض” والوزير السابق في حزب الليكود موشيه يعالون.

وقالت زميلته في قيادة الحزر ايليت شاكيد يوم الإثنين لإذاعة 103FM أن “الجماهير لا تصدق حملة تخويف نتنياهو المزيفة… يقدر الجميع الرؤية في الإستطلاعات الداخلية ان كتلة اليمين قوية جدا وأن نتنياهو هو رئيس الوزراء المقبل”.

وأضافت: “السؤال هو إن كانت الأحزاب اليمينية [الصغيرة] سوف تنهار”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال