نتنياهو يتحدث مع هاريس ويبلغها أنه لن يسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية
بحث

نتنياهو يتحدث مع هاريس ويبلغها أنه لن يسمح لإيران بالحصول على أسلحة نووية

دانت نائبة الرئيس الأمريكي قرار المحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق مع إسرائيل في جرائم حرب، وهنأت رئيس الوزراء على حملة اللقاح الناجحة، بحسب مكتب رئيس الوزراء

السناتور كامالا هاريس، على يسار الصورة، في ضيافة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في مكتبه في القدس، نوفمبر 2017 (Amos Ben Gershom / GPO)
السناتور كامالا هاريس، على يسار الصورة، في ضيافة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في مكتبه في القدس، نوفمبر 2017 (Amos Ben Gershom / GPO)

تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الخميس إلى نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، وركزت المحادثة على وباء كورونا، البرنامج النووي الإيراني، وقرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق ضد اسرائيل بشأن جرائم حرب مزعومة، حسبما قال مكتبه.

وجاءت المكالمة، وهي الأولى بينهما منذ التنصيب، بعد يوم من إعلان المحكمة الجنائية الدولية أنها ستحقق مع إسرائيل والفصائل الفلسطينية بشأن جرائم حرب مزعومة، وبينما تسعى إدارة بايدن للعودة الى الاتفاق النووي الإيراني.

وقال مكتب نتنياهو إن هاريس أعربت “عن رفض الإدارة الأمريكية المطلق لقرار المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي”.

وأدانت وزارة الخارجية الأمريكية قرار المحكمة الجنائية الدولية وقالت إن المحكمة تفتقر إلى الاختصاص لبدء تحقيق.

متظاهر يقف مع علم فلسطيني أمام المحكمة الجنائية الدولية، خلال تجمع للمطالبة بمحاكمة الجيش الإسرائيلي على ارتكاب جرائم حرب مزعومة، في لاهاي، هولندا، 29 نوفمبر 2019 (AP/Peter Dejong)

“قال رئيس الوزراء نتنياهو إننا سنواصل تعزيز التعاون الاستخباري والأمني مع الولايات المتحدة وأنه ملتزم كليا بصفته رئيس وزراء دولة إسرائيل بمنع إيران من تطوير سلاح نووي يهدف إلى إبادتنا”، صرح مكتبه.

وجاء في البيان الصادر من مكتب هاريس أنهما اتفقا على مواصلة التعاون بشأن القضية النووية الإيرانية “والسلوك الإقليمي الخطير للنظام”.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يعتزم العودة الى خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 مع إيران، مما قد يؤدي الى خلاف بينه وبين نتنياهو. وعارض نتنياهو بشدة الصفقة عندما تم إبرامها، وأشاد بقرار الرئيس السابق دونالد ترامب بالانسحاب منها في عام 2018.

كما هنأت هاريس نتنياهو على برنامج التطعيم الإسرائيلي الناجح، واتفقا على تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن فيروس كورونا والمياه والطاقة الخضراء ومبادرات أخرى.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من اليمين، يلتقي بنائب الرئيس الأمريكي آنذاك جو بايدن في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 9 مارس، 2016. (Amos Ben Gershom / GPO)

وتلقى ما يقارب من 4.9 مليون إسرائيلي الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وحصل أكثر من 3.6 مليون على جرعتي اللقاح حتى ليلة الخميس.

ولم يذكر بيان مكتب هاريس اشاداتها المتعلقة ببرنامج التطعيم، لكنه قال إن نائبة الرئيس أكدت “التزام إدارة بايدن-هاريس بالشراكة بين الولايات المتحدة وإسرائيل الى حانب التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل”.

واتصل بايدن هاتفيا بنتنياهو في منتصف فبراير للمرة الأولى منذ توليه منصبه.

ونتنياهو كان أول زعيم في الشرق الأوسط يتلقى مكالمة من بايدن، والثاني عشر على مستوى العالم. ودفعت الأسابيع الطويلة من الصمت منذ تولي بايدن منصبه الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كان البيت الأبيض يتجاهل حليفه القديم، بالنظر إلى علاقة نتنياهو الفاترة مع الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما وعلاقاته القوية مع دونالد ترامب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال