نتنياهو: إسرائيل تغلبت فيروس كورونا بفضل حملة التطعيم السريعة والفعالة
بحث

نتنياهو: إسرائيل تغلبت فيروس كورونا بفضل حملة التطعيم السريعة والفعالة

في مقابلة مع فوكس، قال رئيس الوزراء "نحن خرجنا" من الأزمة، إسرائيل "نموذج للعالم"، على الرغم من تحذير مسؤولي الصحة من أن المتغيرات قد تعرقل خطط العودة إلى الحياة الطبيعية

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مقابلة مع برنامج "فوكس والأصدقاء"، 4 مارس 2021 (Screen capture: Twitter)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مقابلة مع برنامج "فوكس والأصدقاء"، 4 مارس 2021 (Screen capture: Twitter)

ادعى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الخميس أن إسرائيل تغلبت إلى حد كبير على فيروس كورونا، قائلا إنها كانت أول دولة في العالم تتخطى الوباء، بفضل حملة التطعيم السريعة والفعالة.

إسرائيل هي “أول دولة في العالم تخرج من جائحة كورونا. مع جواز السفر الأخضر، يمكن الذهاب إلى المطاعم، يمكن الذهاب إلى المسارح، يمكن الذهاب إلى الأحداث الرياضية”، قال نتنياهو خلال مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، واصفا نظام “الجواز الأخضر”، الذي يسمح للمُلقحين أو المتعافين بالكامل بزيارة عدة مواقع وأحداث العامة.

وقال نتنياهو: “لا أعتقد أننا سنخرج بالكامل. سنضطر إلى ارتداء الأقنعة لبعض الوقت. لكننا وراء ذلك”.

وقال نتنياهو إنه يأمل في تطعيم جميع السكان البالغين بحلول أواخر مارس وإعادة فتح البلاد بالكامل بحلول أبريل.

وقال إن “إسرائيل كانت وما زالت معروفة كوطن الشركات الناشئة. من اليوم ستعرف أيضا كوطن التطعيم. نحن نضع نموذجا للعالم، نحن فخورون جدا به”.

وصرحت وزارة الصحة يوم الخميس إن 4,859,948 إسرائيليا تلقوا جرعة اللقاح الأولى، من بينهم 3,576,379 تلقوا الجرعة الثانية أيضا. وتُظهر بيانات وزارة الصحة أن حوالي 88% من الإسرائيليين الذين تبلغ أعمارهم 50 عاما فما فوق تم تطعيمهم ضد كوفيد-19 أو تعافوا من المرض، بينما انخفضت أعداد الحالات الخطيرة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتسلم شهادة بعد حصوله على ثاني جرعة لقاح ضد فيروس كورونا، 9 يناير 2021 (Miriam Alster / Flash90)

لكن لا يشارك كبار مسؤولي الصحة في البلاد بالضرورة ثقة رئيس الوزراء، وقد حذروا من أن السلالات الجديدة من فيروس كورونا يمكن أن تعرقل خطط إسرائيل للعودة بسرعة إلى الحياة الطبيعية.

واستمرت الوفيات والإصابات الجديدة في إسرائيل في الانخفاض من أعلى مستوياتها في يناير، وانخفض عدد مرضى كوفيد-19 الذين حالتهم خطيرة إلى أدنى مستوى له منذ العام الماضي.

لكن رقم الإنتشار الأساسي، الذي يمثل متوسط عدد الأشخاص الذين يصيبهم كل حامل للفيروس، تجاوز 1، مما يعني أن تفشي المرض يتفاقم الآن بدلا من أن ينحسر، كما يفعل منذ عدة أسابيع. ويُعزى تزايد العدوى إلى حد كبير إلى انتشار سلالات أكثر عدوى من الفيروس مثل الطفرة البريطانية.

وفي حديثه في برنامج “فوكس والأصدقاء” على قناة “فوكس نيوز”، تحدث نتنياهو أيضا عن قرار المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق في جرائم الحرب المشتبه بها التي ارتكبتها إسرائيل والفلسطينيون، ووصف الخطوة بأنها “قرار شائن”.

وقال نتنياهو إن القرار يستهدف “الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط” بينما يتجاهل دولا مثل إيران وسوريا، التي قال إنها تنتهك الحقوق بشكل متكرر.

وقال أن “هذه معاداة للسامية بحت، وإهانة لجميع الديمقراطيات”.

وفي تصريحات أدلى بها يوم الأربعاء عقب إعلان قرار المحكمة الجنائية الدولية، تعهد نتنياهو: “لن نتوقف أبدا عن محاربة هذا الظلم. سنقول الحقيقة في كل منتدى وفي كل دولة وعلى كل منبر حتى يتم عكس هذا القرار الشائن ويصبح لاغيا وباطلا”.

وجاء إعلان المدعية العامة فاتو بنسودا عن التحقيق، الذي سيركز على جرائم الحرب المشتبه بها حول عملية “الجرف الصامد” في قطاع غزة، التي بدأت في 13 يونيو 2014، بعد شهر من حكم المحكمة في لاهاي بصلاحية فتح تحقيق.

وفي حديثه مساء الأربعاء، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن إدارة بايدن تعارض “بشدة” قرار المحكمة الجنائية الدولية لكنها لا تزال تدرس ما إذا كانت ستستمر في العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب ضد الهيئة القضائية.

وأضاف نيد برايس: “سنواصل التمسك بالتزامنا القوي تجاه إسرائيل وأمنها، بما في ذلك من خلال معارضة الإجراءات التي تهدف إلى استهداف إسرائيل بشكل غير عادل”، وأصر على أن المحكمة الجنائية الدولية ليس لها ولاية قضائية على هذه المسألة لأن إسرائيل ليست طرفا في “نظام روما الأساسي”. (الفلسطينيون جزء من المعاهدة منذ 2014).

وقال نتنياهو لشبكة فوكس إن “علاقته الحميمة” مع الرئيس الأمريكي جو بايدن حددت الظروف لعلاقات قوية بين إسرائيل والولايات المتحدة، حتى لو اختلفت إدارات الدولة من وقت لآخر.

وقال نتنياهو عندما سُئل عن علاقته بالرئيس: “لم أعرف جو بايدن منذ 44 يومًا، لقد عرفته منذ ما يقرب من 40 عامًا، عندما أتيت إلى المرتبة الثانية في سفارة إسرائيل في عام 1982 وكان سيناتورًا شابًا من ديلاوير”.

“لذا نحن نعرف بعضنا البعض وكانت لدينا علاقة حميمة على مر السنين. أعتقد أن جو بايدن صديق لإسرائيل، وأنا أعلم أنه كذلك. أنا أعلم أنه ملتزم بإسرائيل”، قال نتنياهو.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، من اليسار، ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن يتحدثان قبل اجتماع على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، 21 يناير، 2016. (AP / Michel Euler)

وأضاف أنه يأمل “أن نتفق على كل شيء” ولكن “في بعض الأحيان مع أفضل الأصدقاء – في العائلة، كما نقول – يمكن أن يكون لدينا خلافات في الرأي”.

وتابع نتنياهو: “أهم شيء أعتقد أن جو بايدن يفهمه هو أن التزامي بمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية هو التزام مطلق. لكن الشيء الذي أعتقد أنه يتفهمه ويحترمه، هو أنه كرئيس وزراء للدولة اليهودية الوحيدة، لن نسمح لمجموعة من آيات الله بمسحنا من على وجه الأرض أو من خريطة التاريخ”.

وقال نتنياهو إنه سيفعل كل ما يلزم لمنع إيران من الحصول على اسلحة نووية، بغض النظر عما إذا كانت واشنطن ستعود إلى الاتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية.

وأضاف: “سأفعل كل ما في وسعي لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية، وقد نجحنا حتى الآن”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال