نتنياهو والطيبي يهنئان السعودية لفوز منتخبها لكرة القدم على الأرجنتين في دوري كأس العالم
بحث

نتنياهو والطيبي يهنئان السعودية لفوز منتخبها لكرة القدم على الأرجنتين في دوري كأس العالم

يسعى نتنياهو الذي وقع "اتفاقيات إبراهيم" التي تطبع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين، إلى اطلاق علاقات دبلوماسية مع السعودية

مشجعو المملكة العربية السعودية يحتفلون بفوزهم بعد مباراة كأس العالم لكرة القدم بين الأرجنتين والسعودية في استاد لوسيل في لوسيل، قطر، 22 نوفمبر 2022 (AP Photo / Jorge Saenz)
مشجعو المملكة العربية السعودية يحتفلون بفوزهم بعد مباراة كأس العالم لكرة القدم بين الأرجنتين والسعودية في استاد لوسيل في لوسيل، قطر، 22 نوفمبر 2022 (AP Photo / Jorge Saenz)

كان رئيس الوزراء المفترض بنيامين نتنياهو وعضو الكنيست أحمد الطيبي، اللذان يختلفان حول كل شيء آخر تقريبا، من بين المشرعين الإسرائيليين الذين احتفلوا علنا بفوز المملكة العربية السعودية المفاجئ على الأرجنتين في مباريات كأس العالم لكرة القدم.

نشر نتنياهو تغريدة مع مقطع فيديو له وهو يتحدث إلى المدون السعودي الصديق لإسرائيل محمد سعود مع التعليق، “لقد هنأت أخي محمد سعود على الفوز المذهل للمملكة العربية السعودية اليوم في كأس العالم”.

وفي الفيديو، قال نتنياهو لسعود، الذي زار إسرائيل على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين، أن “الأرجنتين قوة كرة قدم عظيمة، وميسي لاعب كرة قدم عظيم – وهذا يجعل فوز السعودية أكثر إثارة للإعجاب”، مختتما تغريدته بعبارة “مزال توف”، أو مبروك باللغة العبرية.

وقال نتنياهو إن فوز السعودية أثار إعجاب إسرائيل.

ويسعى نتنياهو، الذي وقع “اتفاقيات إبراهيم” التي تطبع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين، إلى اطلاق علاقات دبلوماسية مع السعودية أيضا.

وفي المقابل، توجه الطيبي، الذي نادرا ما يتفق مع نتنياهو، إلى تويتر للإشادة بالإنجاز السعودي.

“ما أروع هذا الفوز للمنتخب السعودي على الارجنتين. أداء رائع، تضحية وقتال وانتصار. وجمهور سعودي هو اللاعب الـ 12. ابهرتم العالم كله”، كتب.

كثيرا ما يقول المشرعون اليمينيون أنه على الناخبين الاختيار بين “بيبي أو الطيبي”، مستخدمين لقب نتنياهو.

ويعتبر فوز السعودية بنتيجة 2-1 على الأرجنتين أحد أكبر المفاجآت في تاريخ كأس العالم.

وصلت الأرجنتين إلى قطر بعد 36 مباراة متتالية بدون هزيمة، وبدا أنها في طريقها لتحقيق نصر سهل بعد أن سجل القائد ليونيل ميسي هدف في ركلة جزاء مبكرة.

وتعادلت السعودية، المصنفة في المركز 51 عالميا، في وقت مبكر من الشوط الثاني بعد تحقيق صالح الشهري لهدف، مما أدى إلى إسكات مشجعي الأرجنتين.

وبعد دقائق فقط، تقدمت الصقور الخضراء بعد تسديد سالم الدوسري هدف في الزاوية العليا بعد حركة رائعة.

ويمكن أن تخرج الأرجنتين، التي فشلت آخر مرة في بلوغ مرحلة خروج المغلوب عام 2002، من الدوري يوم السبت إذا خسرت مباراتها الثانية أمام المكسيك.

ساهم في إعداد هذا التقرير جاك موكاند ووكالة فرانس برس

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال