إسرائيل في حالة حرب - اليوم 200

بحث

نتنياهو والسيسي يتحدثان في أعقاب الهجوم الحدودي، ويعيدان التأكيد على العلاقات الأمنية

أشار مكتب رئيس الوزراء إلى "خالص التعازي" التي بعث بها الزعيم المصري، الذي قال المتحدث باسمه فقط إن المحادثة تناولت "حادث إطلاق النار"؛ كلا الجانبين يتعهدان بالتحقيق

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، 27 سبتمبر، 2018. (Avi Ohayon / PMO)
رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، 27 سبتمبر، 2018. (Avi Ohayon / PMO)

تحدث رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عبر الهاتف يوم الثلاثاء مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أعقاب مقتل ثلاثة جنود من الجيش الإسرائيلي على يد شرطي مصري عبر الحدود.

وبحسب بيان من مكتب رئيس الوزراء، بعث السيسي عن “بخالص التعازي والمواساة” بالهجوم والتزم بإجراء “تحقيق شامل ومشترك”.

إلا أن المتحدث باسم القصر الرئاسي المصري لم يذكر التعازي، وقال ببساطة إن الحديث “تناول حادث إطلاق النار الذي شهدته الحدود المصرية الإسرائيلية يوم السبت 3 يونيو 2023 والذي أدى إلى وفيات في أفراد تأمين الحدود”.

كما أشار المتحدث أحمد فهمي إلى أن نتنياهو بادر إلى المكالمة الهاتفية.

“وقد أكد السيد الرئيس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أهمية التنسيق بشكل كامل لكشف جميع ملابسات الحادث”، أضاف في بيان مقتضب.

وأكد الجانبان التزامهما بالتمسك بمعاهدة السلام والتنسيق الأمني بين البلدين.

رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي هيرتسي هليفي يتحدث مع ضباط في موقع هجوم إطلاق نار واشتباكات دامية على الحدود مع مصر، 3 يونيو 2023 (Israel Defense Forces)

يوم الأحد، قال نتنياهو إن إسرائيل أبلغت مصر بأنها تتوقع إجراء تحقيق كامل في مقتل الجنود الثلاثة.

وقال في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية إن “إسرائيل وجهت رسالة واضحة إلى الحكومة المصرية مفادها تطلعنا إلى أن يكون التحقيق المشترك شاملاً وجوهريًا. علمًا بكون ذلك جزءًا من التعاون الأمني الهام القائم فيما بيننا والذي يصب في مصلحة كلتا الدولتين على مدار سنين طويلة”.

وتعهد نتنياهو “إننا سوف نستخلص كافة العبر اللازمة” فيما يتعلق بالعمليات العسكرية على طول السياج الحدودي. وأضاف: “سنعدل الإجراءات وأساليب العمل وكذلك التدابير، في سبيل تقليص عمليات التهريب إلى أدنى حد ممكن وضمان عدم تكرار مثل هذه العمليات الإرهابية المأساوية”.

كما أعرب رئيس الوزراء عن تعازيه لأسر الجنود القتلى الرقيب أول أوري يتسحاق إيلوز والرقيب أول أوهاد دهان والرقيب ليا بن نون.

الرقيب أول أوهاد دهان (20 عاما)، في الصورة من اليسار، والرقيب ليا بن نون (19 عاما)، في الصورة في الوسط، والرقيب أول أوري يتسحاق إيلوز (وسط)، جميعهم جنود مقاتلون في كتيبة “بارديلاس”، الذين قُتلوا في إطلاق نار على الحدود المصرية في 3 يونيو، 2023. (Israel Defense Forces)

وخدم الجنود الثلاثة في كتيبتي المشاة المختلطتين “برديلاس” و”كركل” المكلفتين بحماية الحدود.

وفقا للتحقيق الأولي للجيش الإسرائيلي، تسلل الشرطي المصري عبر الحدود من خلال بوابة طوارئ صباح الأحد.

يُعتقد أن الشرطي المصري تسلل إلى موقع الحراسة وفتح النار ما بين الساعة السادسة والسابعة صباحا، مما أدى إلى مقتل بن نون وإيلوز. بعد أن لم يرد الجنديان على الاتصالات باللاسلكي صباح السبت، وقبل وقت قصير من انتهاء نوبتهما في الساعة التاسعة صباحا، توجه ضابط إلى المكان واكتشف جثتيهما بالقرب من الموقع.

بعيد الساعة 11 صباحا، تعرفت طائرة مسيرة عسكرية على منفذ الهجوم على بعد حوالي 1.5 كيلومتر من الحدود.

أطلق منفذ الهجوم النار على مجموعة من الجنود اقتربت من المنطقة – على بعد نحو 200 متر – مما أسفر عن مقتل دهان. بعد بضع دقائق، حاصرت مجموعة أخرى من الجنود الشرطي المصري وقتلته. وأصيب ضابط صف بجروح طفيفة في الاشتباك الثاني الذي وقع قبل الظهر.

وتم الكشف يوم الإثنين أن الشرطي المصري المشتبه بقتل ثلاثة الجنود يدعى محمد صلاح إبراهيم (22 عاما)، من القاهرة.

(يسار) محمد صلاح إبراهيم )22 عامًا(، شرطي مصري قتل ثلاثة جنود إسرائيليين على الحدودP (يمين) صورة مأخوذة من مقطع فيديو تظهر موقعا للجيش الإسرائيلي تعرض لهجوم من قبل إبراهيم، 3 يونيو 2023 (Social media; Israel Defense Forces)

وبحسب تقارير إعلامية عربية، تم تجنيد إبراهيم في الجيش المصري في يونيو 2022 وتم إرساله إلى حدود إسرائيل كشرطي. وورد أنه كان من المفترض انهاء خدمته العسكرية في المستقبل القريب.

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن إبراهيم تصرف بمفرده في الهجوم يوم السبت. وسعت مصر إلى النأي بنفسها عن الشرطي، حيث قال مسؤولون مصريون إنهم لم يكونوا على علم بنواياه، بحسب “كان”.

ويجري الجيش الإسرائيلي والجيش المصري تحقيقا مشتركا في دوافع المهاجم.

وزار مسؤولو دفاع مصريون موقع الهجوم بعد ظهر يوم السبت واجتمعوا بمسؤولين كبار في الجيش الإسرائيلي، بحسب الجيش.

اقرأ المزيد عن