نتنياهو: ’من السابق لأوانه’ تخفيف الإغلاق؛ وتقارير تشير إلى استبعاد أي تغيير قبل 18 أكتوبر
بحث

نتنياهو: ’من السابق لأوانه’ تخفيف الإغلاق؛ وتقارير تشير إلى استبعاد أي تغيير قبل 18 أكتوبر

مجلس الوزراء يتباحث استراتيجيات الخروج من الإغلاق بينما حيث يتراجع معدل الإصابات قليلا، مع مراجعة الوزراء لخطة تخفيف تدريجي للقيود

اشخاص يرتدون أقنعة الوجه في سوق محانيه يهودا في القدس، 5 أكتوبر 2020، خلال إغلاق على مستوى البلاد لمنع انتشار كوفيد-19. (Olivier Fitoussi / Flash90)
اشخاص يرتدون أقنعة الوجه في سوق محانيه يهودا في القدس، 5 أكتوبر 2020، خلال إغلاق على مستوى البلاد لمنع انتشار كوفيد-19. (Olivier Fitoussi / Flash90)

اجتمع المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا يوم الاثنين لمناقشة حالة الوباء في البلاد، بينما راجعوا خططًا لتخفيف الإغلاق الجاري تدريجيا، مع تراجع معدل الإصابة.

وفي مقطع فيديو نشره رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تويتر، قال إنه بينما تشهد إسرائيل انخفاضا في أعداد الإصابة، يوصي الخبراء بالانتظار لمدة أسبوع لمعرفة ما إذا كان الاتجاه سيستمر.

وقال: “من السابق لأوانه القول ما إذا كانت القيود ستستمر”.

وأفادت أخبار القناة 12 أن أي إزالة للقيود مستبعدة قبل 18 أكتوبر.

وقال نتنياهو إنه بينما كانت إسرائيل أول من فرض إغلاقا للمرة الثانية، فإن العديد من الدول الأوروبية تستعد للسير على خطاها، ويجب أن تكون الدولة قادرة على الخروج من الإغلاق أولا أيضا.

ولم يُتوقع اتخاذ قرارات خلال الجلسة التي تناولت أيضا إمكانية زيادة إجراءات الإنفاذ على المدى القصير، بحسب تقارير إعلامية عبرية.

وقبل الإنضمام الى اجتماع المجلس الوزاري – وهو مجلس مصغر لوزراء حقائبهم معنية بتفشي الفيروس – قال وزير الدفاع بيني غانتس في بيان إنه “إذا استمر معدل الإصابة بالفيروس في الانخفاض، فسنعمل على تخفيف القيود، وفتح اماكن العمل التي لا تستقبل عملاء، وفتح التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة بعد عطلة عيد العرش التي تنتهي يوم الجمعة.

وقالت وزارة الصحة إن عدد المصابين المؤكدين انخفض صباح الاثنين، مع تأكيد أقل من 3000 حالة جديدة في اليوم السابق، لكن، انخفض أيضا عدد الاختبارات، الذي بلغ حوالي 26,000 اختبارا – حوالي نصف متوسط معدل الأسبوع الماضي.

وكرر مركز المعلومات والمعرفة الوطني حول فيروس كورونا التابع للجيش الإسرائيلي موقفه يوم الإثنين بأن نسبة النتائج الايجابية لا تزال مرتفعة نسبيا، عند 11%-12% – وتشير إلى “نطاق أوسع بكثير للإصابات مما تم اكتشافه بالفعل”، مضيفا أن هناك حاجة لمزيد من الوقت لرؤية ما إذا كان هناك اتجاه هبوطي حقيقي في عدد الإصابات.

عناصر الشرطة ويهود متشددون خلال جنازة حاخام بيتسبرغ مردخاي لايفر في مدينة أشدود، 5 أكتوبر 2020 (Flash90)

ومع ذلك، أشارت التقارير إلى أن المجلس الوزاري ناقش “استراتيجية خروج” أوصت بها وزارة الصحة، والتي سيتم تنفيذها على عدة مراحل، مع أسبوعين بين كل مرحلة، وبحسب الامتثال العام للوائح وانخفاض معدلات الإصابة، بدلا من المواعيد المحددة مسبقا.

وناقش الوزراء أيضا فرض عقوبات إضافية على الشركات التي تنتهك الإرشادات، بما في ذلك رفض المنح الحكومية الإضافية المقرر توزيعها على الشركات التي تواجه المصاعب نتيجة لقيود كورونا..

وأوصت وزارة الصحة بإجراء تقييم للوضع يوم 12 أكتوبر، الاثنين المقبل. وإذا انخفض عدد الإنتشار الأساسي، أو عدد الأشخاص الذين يصيبهم كل شخص مصاب بالعدوى، إلى أقل من 0.8، وكان عدد الحالات اليومية 2000 أو أقل، فقد أوصت بالمضي قدما في المرحلة الأولى من استراتيجية الخروج.

ومن شأن ذلك أن يسمح للشركات التي لا تستقبل العملاء شخصيا بفتح أبوابها، استئناف رعاية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-6 سنوات، والسماح لمطار بن غوريون بخدمة المسافرين في رحلات عمل فقط، وفقا للقناة 12.

وإذا ارتفع عدد الإنتشار الأساسي فوق 0.9، فتوصي بفرض قيود إضافية.

بلغ عدد الحالات الجديدة اليومية أعلى مستوى له على الإطلاق الأسبوع الماضي، مع تسجيل 9053 حالة يوم الأربعاء. وانخفض إلى 7031 يوم الجمعة، ثم 2581 يوم السبت – عندما تكون الأرقام دائمًا أقل، بسبب انخفاض عدد الاختبارات التي يتم اجراؤها خلال عطلة نهاية الأسبوع – و2905 يوم الأحد، وفقًا لأرقام وزارة الصحة.

وانخفضت نسبة نتائج الاختبارات الإيجابية من 13.4% يوم الأربعاء إلى 11.8% يوم الأحد – وهو انخفاض أصغر.

حاجز مؤقت عند مدخل مدينة القدس، 4 أكتوبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

وفي المرحلة الثانية من خطة الخروج، ذكرت القناة 12 أنه سيسمح للصفوف من الأول إلى الرابع بالعودة إلى المدارس وسيسمح للقطاع العام بالعمل داخل المكاتب بسعة 50%.

وخلال المرحلة الثالثة، سيتم السماح للعملاء بدخول أماكن العمل، بما يتماشى مع بروتوكولات “الشارة الأرجوانية” الصحية الحكومية. وسيتم السماح بفتح صالونات تصفيف الشعر، وسيسمح للمقاهي والمطاعم بخدمة العملاء في الخارج، إلى جانب تقديم وجبات “تيك أواي”.

وفي المرحلة الرابعة، سيسمح للفرق الرياضية المحترفة بالعودة إلى العمل الكامل، وسيسمح بفتح الصالات الرياضية، الفنادق، النوادي الرياضية وحمامات السباحة العامة.

وفي المرحلة الخامسة، سيزيد مطار بن غوريون عملياته تدريجيا، وسيسمح للمطاعم والمقاهي بخدمة العملاء في الداخل، وفقا للإرشادات الصحية المحدثة، كما سيتم السماح لتنظيم لأحداث الثقافية وفقا للإرشادات الصحية المحدثة.

وفي المرحلة السادسة، سيُسمح للصفوف من السادس إلى الثامن بالعودة إلى الدراسة في المدرسة.

وفي المرحلة السابعة، سيعود نظام التعليم بأكمله إلى الدراسة في المدرسة، بينما تنتقل الدولة إلى العمل بشكل كامل بموجب بروتوكول “إشارة المرور”، الذي يفرض القيود على أساس مستوى الإصابة في المنطقة المختلفة.

طاقم طبي يقدم العلاج لمريض في قسم الكورونا في المركز الطبي شعاري تسيدك بالقدس، 1 أكتوبر، 2020. (Nati Shohat/Flash90)

وقال نتنياهو في الأسبوع الماضي إن الإغلاق سيستمر لمدة شهر على الأقل، وإن العديد من القيود المفروضة قد تكون سارية لمدة تصل إلى عام.

ووفقا لأخبار إذاعة “كان”، فإن المسؤول الذي يقود المعارضة لرفع القيود هو منسق الحكومة بشأن فيروس كورونا، روني غامزو، الذي من المتوقع أن يوصي مجلس الوزراء بإبقاء المدارس الابتدائية والكنس الحريدية مغلقة على الأقل في الشهر المقبل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال