نتنياهو متهم بالاحتفاظ بشكل غير قانوني بعشرات الهدايا التي تلقاها عندما كان رئيسا للوزراء – تقرير
بحث

نتنياهو متهم بالاحتفاظ بشكل غير قانوني بعشرات الهدايا التي تلقاها عندما كان رئيسا للوزراء – تقرير

بحسب التقرير فإن مكتب رئيس الوزراء يطالب زعيم المعارضة بإعادة أغراض يُجهل مصيرها، بما في ذلك هدايا من باراك أوباما وفلاديمير بوتين ودونالد ترامب

زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر في القدس، 1 أغسطس، 2021. (Noam Revkin Fenton / Flash90)
زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يتحدث خلال مؤتمر في القدس، 1 أغسطس، 2021. (Noam Revkin Fenton / Flash90)

أفاد تقرير يوم الأحد أن مكتب رئيس الوزراء طلب من زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو إعادة مجموعة من الهدايا التي تلقاها عندما كان رئيسا للوزراء.

وفقا لصحيفة “معاريف”، لم تتم إعادة 42 هدية تم تقديمها لنتنياهو خلال فترة ولايته التي استمرت 12 سنة كرئيس للوزراء – وهي مملوكة بشكل شرعي للدولة.

انتقلت عائلة نتنياهو من مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس في 10 يوليو، بعد شهر تقريبا من تولي نفتالي بينيت منصب رئيس الوزراء.

وبحسب ما ورد، كتبت المستشارة القانونية لمكتب رئيس الوزراء، شولميت برنياع، رسالة إلى نتنياهو في وقت سابق من هذا الشهر طالبته فيها بإعادة عشرات الهدايا. ووفقا لـ”معاريف”، ادعى أحد مساعدي نتنياهو أنه ليس بالإمكان تحديد موقع العديد من الأغراض.

وفقا للتقرير، أدرجت برنياع في رسالتها 27 هدية ينبغي إعادتها، بما في ذلك صندوق زجاجي مزين بأوراق ذهبية من الرئيس الأمريكي آنذاك باراك أوباما عندما زار نتنياهو البيت الأبيض؛ ونسخة من الكتاب المقدس مع التعليق الأول للحاخام راشي، الذي قدمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ ونسخة مؤطرة من الوثائق التي وقّعها الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب والتي تأمر بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس وسلمها لنتنياهو نائب الرئيس آنذاك مايك بنس.

وكتبت برنياع في الرسالة، بحسب “معاريف”: “مع نهاية فترة رئاسة الوزراء، كان من المفترض أن تعيد جميع الهدايا التي تلقيتها خلال فترة ولايتك بالحالة التي كانت عليها عند تقديمها، باستثناء التآكل المعقول الناتج عن مرور الوقت”.

يُحاكم نتنياهو في ثلاث قضايا فساد، تتضمن إحداها تلقيه هدايا غير مشروعة باهظة الثمن من متبرعين أثرياء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال