نتنياهو: لن أنحني لتحذير المشرعين الأمريكيين من التحالف مع بن غفير
بحث

نتنياهو: لن أنحني لتحذير المشرعين الأمريكيين من التحالف مع بن غفير

في مقابلة مع إذاعة حريدية، تعهد زعيم المعارضة بإلغاء الزيادات الضريبية على الأواني البلاستيكية أحادية الاستخدام والمشروبات المحلاة، كلاهما من القضايا الهامة للمجتمع اليهودي المتشدد

زعيم حزب الليكود والمعارضة بنيامين نتنياهو يحضر مؤتمر "كيكار هشابات" في فندق والدورف أستوريا بالقدس، 12 سبتمبر 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)
زعيم حزب الليكود والمعارضة بنيامين نتنياهو يحضر مؤتمر "كيكار هشابات" في فندق والدورف أستوريا بالقدس، 12 سبتمبر 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

قال زعيم المعارضة بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء أنه لن “ينحني” للمشرعين الأمريكيين الذين حذروا اسرائيل من السماح لعضو الكنيست اليميني المتطرف إيتمار بن غفير بتحقيق المزيد من المكاسب السياسية بعد الانتخابات المقبلة.

وقال نتنياهو للإذاعة الحريدية “كول باراما”: “نحن دولة ديمقراطية ونحن سنقرر من سيكون في الحكومة المقبلة. أعرف كيف أدافع عننا. قدرتي هي ألا أحني رأسي، وأن أقول لا عند الضرورة”.

وحذر اثنان على الأقل من الديمقراطيين المؤيدين لإسرائيل في الكونغرس الأمريكي إسرائيل من إضفاء المزيد من الشرعية على بن غفير.

وأصدر السناتور روبرت مينينديز تحذيرا بشأن بن غفير خلال لقاء مغلق مع نتنياهو الشهر الماضي.

“قلت لمينديز: تتحدث معي عن بن غفير الذي يؤمن بدولة إسرائيل ويدعم جنود الجيش الإسرائيلي؟ لم أسمع كلمة واحدة عن تحالف وزير الدفاع بيني غانتس ورئيس الوزراء يائير لبيد مع زعيم القائمة العربية الموحدة منصور عباس والإخوان المسلمين، الذين يرفضون اعتبار إسرائيل دولة يهودية ويذهبون إلى خيام العزاء لقتلة اليهود”، قال نتنياهو يوم الثلاثاء.

ويُقال على نطاق واسع أن نتنياهو قدّم عروضا سخية لـ”القائمة العربية الموحدة” بينما كان يسعى للحصول على دعم لتشكيل حكومة بعد انتخابات مارس 2021.

النائب اليميني المتطرف ايتمار بن غفير يشير الى متظاهر فلسطيني خلال مؤتمر صحفي في باب العامود في البلدة القديمة في القدس، 10 يونيو 2021 (AP / Maya Alleruzzo)

وقال نتنياهو يوم الأحد إن بن غفير “يمكن بالتأكيد” أن يكون وزيرا إذا شكل رئيس الوزراء السابق حكومة بعد الانتخابات المقبلة، وأكد يوم الاثنين أن بن غفير سيكون وزيرا في ائتلافه، في تغيير لمعارضته المعلنة سابقا لانضمام السياسي اليميني المتطرف الى حكومته.

وفي محاولة لتحسين فرصه في العودة إلى السلطة قبل الانتخابات السابقة، نظم زعيم الليكود صفقة تحالف ضمنت دخول حزب “عوتسما يهوديت” المتطرف بزعامة بن غفير إلى الكنيست. وقد عمل لتحقيق اتفاق مماثل قبل انتخابات 1 نوفمبر القادمة.

عضو الكنيست اليميني المتطرف بن غفير هو رقم 2 في قائمة تحالف “الصهيونية الدينية”، والذي من المتوقع أن يفوز بما يتراوح بين 12-14 مقعدا، ويجهز نفسه لتلقي منصب وزاري كبير إذا تمكن نتنياهو من تشكيل الائتلاف اليميني المتشدد الديني الذي يبني حملته عليه.

ويعتبر بن غفير نفسه تلميذا للحاخام المتطرف وعضو الكنيست السابق مئير كهانا، الذي تم حظر حزبه “كاخ”، واعتباره جماعة إرهابية في ثمانينيات القرن الماضي في كل من إسرائيل والولايات المتحدة. ومثل الراحل كاهانا، أدين بن غفير أيضًا بتهمة التحريض على العنصرية عام 2007 بسبب حمله لافتة في مظاهرة كتب عليها “اطردوا العدو العربي”.

وقبل أن يبدأ ذلك بإلحاق الضرر بمسيرته السياسية، علق بن غفير على جدار منزله في الخليل صورة لباروخ غولدشتين، الذي قتل في عام 1994 29 فلسطينيا أثناء الصلاة في الحرم الإبراهيمي في الخليل. وقال مؤخرا أنه لم يعد يعتبر غولدشتين “بطلا”.

عضو الكنيست ايتمار بن غفير يصرخ خلال اجتماع لجنة الدستور والقانون والعدالة في الكنيست، 26 يونيو، 2022. (Olivier FItoussi / Flash90)

كما دعا نتنياهو في المقابلة جمهور الحريديم إلى الخروج والتصويت، محذرا من اللامبالاة.

“هناك تهاون. عالم التوراة في خطر. لا أستطيع أن أصدق أن الناس يفكرون في البقاء في المنزل”، قال.

وفي محاولة أخرى لجذب الناخبين المتدينين، قال نتنياهو إن حكومته المحتملة ستلغي الزيادات الضريبية للحكومة الحالية على الأطباق وأدوات المائدة أحادية الإستخدام، وكذلك المشروبات المحلاة.

“سنلغي جميع مراسيم [وزير المالية أفيغدور] ليبرمان. يذهب الناس إلى السوبر ماركت ولا يمكنهم تغطية نفقاتهم. الضرائب على الأطباق أحادية الاستخدام والمشروبات الحلوة – ما هذا؟ سنلغيها بشكل قاطع”.

وفي شهر يناير، أعطى الكنيست الموافقة النهائية لمرسوم زيادة الضرائب على المشروبات المحلاة.

وتشير أرقام وزارة الصحة إلى أن المشروبات المحلاة تمثل 30-40% من استهلاك الإسرائيليين من السكر المضاف غير الموجود بشكل طبيعي في الأطعمة. وقال واضعو المرسوم إن هذا كان مساهمًا رئيسيًا في السمنة في إسرائيل، حيث أظهرت الأبحاث أن العديد من الأطفال الإسرائيليين يشربون المشروبات المحلاة كل يوم، مما يضع البلاد في مرتبة عالية بشكل مقلق في التصنيف العالمي لاستهلاك السكر.

كما فرضت الحكومة العام الماضي ضريبة جديدة على الأدوات البلاستيكية أحادية الاستخدام، والتي قالت الأحزاب اليهودية المتشددة إنها استهدفت ناخبيها – قطاع من المجتمع يعتمد بشكل كبير على المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام.

وقالت وزارة حماية البيئة في ذلك الوقت إن الإسرائيليين ينفقون 2 مليار شيكل (560 مليون دولار) سنويًا على أدوات المائدة البلاستيكية، والمبلغ للفرد يقارب خمسة أضعاف ما ينفقه سكان الاتحاد الأوروبي.

أدوات مائدة بلاستيكية أحداية الاستخدام معروضة للبيع في جفعات شاؤول، القدس، 27 أكتوبر 2021 (Yonatan Sindel / Flash90)

ووفقا لتقرير World Wildlife Fund for Nature لعام 2019، فإن تل أبيب لديها ثالث أكبر كمية من التلوث البلاستيكي على ساحلها بين المدن في 22 دولة متوسطية، بمتوسط ​​21 كيلوغرامًا من الحطام البلاستيكي لكل كيلومتر من الساحل.

وتعتبر المواد البلاستيكية التي ينتهي بها المطاف في البحار والمحيطات مشكلة شائعة بشكل متزايد، حيث تقتل الحياة البحرية، وتلوث الأسماك والمأكولات البحرية التي تدخل السلسلة الغذائية، وتؤدي إلى خسارة مئات الملايين من الدولارات في السياحة والصناعات المرتبطة بالبحار.

ويوم الإثنين، قال زعيم حزب “الوحدة الوطنية” بيني غانتس إنه يعتقد أن الأحزاب اليهودية المتشددة ستعيد النظر في تحالفها المستمر منذ سنوات مع الليكود. وجاءت التصريحات بعد ساعات من إعلان زعيم حزب “يهدوت هتوراة”، يتسحاق غولدكنوبف، المقرر دخوله إلى الكنيست بعد الانتخابات، أن حزبه لا يزال ملتزمًا بحكومة يمينية برئاسة نتنياهو.

وتُظهر معظم استطلاعات الرأي، على الرغم من عدم موثوقيتها، حصول كتلة نتنياهو الدينية اليمينية على حوالي 60 مقعدا – أي أقل من الأغلبية – مع حصول تحالف لبيد يسار الوسط على حوالي 56 مقعدا، مما قد يؤدي إلى تمديد الجمود السياسي الذي أدى إلى اجراء خمس انتخابات وطنية منذ عام 2019.

ساهم جاكوب ماغيد في إعداد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال