نتنياهو لبوتين: النازيون علمونا انه يجب اقتلاع الشر قبل ان يصبح قويا
بحث

نتنياهو لبوتين: النازيون علمونا انه يجب اقتلاع الشر قبل ان يصبح قويا

انضم رئيس الوزراء الى القائد الروسي في جولة في متحف يهودي في موسكو قبل لقاء يتوقع ان يركز على مواجهة إيران

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال جولة في متحف اليهودية والتسامح في موسكو، 29 يناير 2018 (Courtesy PMO)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال جولة في متحف اليهودية والتسامح في موسكو، 29 يناير 2018 (Courtesy PMO)

التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الاثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، وقال له ان الدرس الناتج عن النازية هو انه يجب وقف الفكر القاتل قبل ان يزدهر – على ما يبدو في اشارة الى الاوضاع الحالية في إيران.

وقبل لقائهما، الذي يتوقع ان يركز على مخاوف اسرائيل اتجاه الاتفاق النووي الإيراني، ومحاولات طهران انشاء قواعد عسكرية في سوريا، زار الزعيمان المتحف اليهودي ومركز التسامح، حيث يوجد معرض مخصص للثورة في مخيم سوبيبور النازي، في بولندا المحتلة، عام 1943، والذي قاده السجين اليهودي والضابط في الجيش الاحمر الكساندر بيكرسكي.

“أثمن كثيرا هذه الدعوة ووقوفكم اليوم, في هذا المكان واليوم على وجه الخصوص. هذا يعكس نضالنا المشترك ضد أكبر شر عرفته البشرية”، قال نتنياهو.

“شاهدنا هنا معرضا مؤثرا للغاية قدم مستندات تعود للتمرد الذي اندلع في معسكر الإبادة النازي سوبيبور حيث قاد ضابط يهودي من الجيش الأحمر, رغم كل الصعاب, المساجين إلى اختراق أسوار المعسكر إلى الحرية”.

“أعتقد أن العبرة الرئيسية التي تعلمناها من صعود النازيين وثم من هزيمتهم هي بأنه يجب الوقوف بحزم ضد العقائد القاتلة في الوقت المناسب وفي القوة المطلوبة”، قال نتنياهو في المتحف. “هذه هي المهمة التي تلقى على عاتقنا أيضا اليوم وأريد أن أتحدث معكم عن ذلك, عن جهودنا المشتركة لدفع الأمن والاستقرار في منطقتنا قدما وأيضا عن التعاون بين روسيا وإسرائيل”.

ورد بوتين بالإشارة الى العلاقة التاريخية بين الشعب الروسي واليهودي نتيجة معاناتهم خلال الحرب العالمية الثانية، والتي قُتل خلالها 6 ملايين يهودي وحوالي 20 مليون روسي.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال جولة في متحف اليهودية والتسامح في موسكو، 29 يناير 2018 (Kobi Gideon/GPO)

“اشكرك شكر خاص لموافقتك عقد اللقاء هنا اليوم، خاصة”، قال بوتين بحسب ترجمة للغة العبرية وفرها مكتب رئيس الوزراء.

“انه رمزيا جدا، لأنه اليوم العالم بأكمله يتذكر ضحايا المحرقة”، قال، متطرقا الى اليوم العالمي لذكرى المحرقة يوم السبت، في الذكرى السنوية لتحرير مخيم اوشفيتز على يد القوات السوفياتية.

“كما تعلم، في بلادنا هناك العديد من الضحايا، في كل عائلة تقريبا”، تابع الزعيم الروسي. “بين اليهود الذي قتلهم النازية، كان هناك العجيج من مواطني الاتحاد السوفياتي. انهم الذين قاموا بمساهمة كبيرة لهزيمة النازيين. سنستغل هذه الفرصة أيضا للتحدث عن علاقاتنا الثنائية ومناقشة الوضع في المنطقة”.

ورافق نتنياهو في الزيارة رئيس مجلس الامن القومي مئير بن شابات وقائد الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسل هاليفي، بالإضافة الى مسؤولين اخرين.

وفي العام الاخير، حذرت اسرائيل عدة مرات من المحاولات الإيرانية لبناء منشآت صناعة اسلحة في لبنان والانتشار بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية.

ويعتبر تنظيم حزب الله، الذي لديه نفوذ سياسي كبير في لبنان، وكيل للنظام الإيراني. وقد حارب مقاتليه الى جانب القوات الإيرانية والروسية في دعم الرئيس السوري بشار الاسد خلال الحرب الاهلية المستمرة منذ سبع سنوات.

وحذرت اسرائيل ايضا من انشاء مصانع صواريخ إيرانية في سوريا، بالإضافة الى نثل اسلحة متطورة من البلاد الى حزب الله. ونسبت تقارير اعلامية اجنبية عشرات الغارات الجوية ضد قافلات اسلحة بطريقها الى لبنان الى اسرائيل.

ولا تعارض روسيا، اقوى حلفاء الاسد، الغارات الجوية الإسرائيلية في سوريا حتى الان، بالرغم من تواجدها العسكري المكثف في البلاد.

وقال نتنياهو يوم الاثنين ان المحادثات مع بوتين هي جزء من لقاءات يجريها من حين الى اخر مع القائد الروسي ل”ضمان التنسيق العسكري بين الجيش الإسرائيلي والقوات الروسية في سوريا”.

ولدى الجيش الإسرائيلي والروسي نظام عدم تصادم لضمان عدم الاشتباك في اجواء سوريا. وفي الاشهر الاخيرة، التقى مسؤولين امنيين اسرائيليين رفيعين بنظرائهم الروس للحفاظ على التعاون في هذا المجال.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال