نتنياهو لا يستبعد تخصيص مركزا في قائمة مرشحي الليكود في الانتخابات المقبلة لمرشح عربي
بحث

نتنياهو لا يستبعد تخصيص مركزا في قائمة مرشحي الليكود في الانتخابات المقبلة لمرشح عربي

رئيس الوزراء يزور مدينة الطيرة وسط تقارير عن إقبال ضعيف على التطعيم في الوسط العربي، ويحث الجميع على تلقي اللقاح "لإعادة حياتنا إلى مسارها"

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يزور مركز تطعيم في الطيرة، 31 ديسمبر، 2020. (Amos Ben Gershom / GPO)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يزور مركز تطعيم في الطيرة، 31 ديسمبر، 2020. (Amos Ben Gershom / GPO)

زار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مركزا للتطعيم في مدينة الطيرة العربية الإسرائيلية يوم الخميس، وسط تكهنات بأنه قد يقوم بوضع سياسي عربي على قائمة مرشحي حزب “الليكود” للكنيست قبل انتخابات 23 مارس.

وفقا للقناة 12، عند سؤاله عن احتمال وضع نائب عربي على قائمته اليمينية، قال نتنياهو لأحد المراسلين: “أنا لا أستبعد ذلك. سأقوم بترتيب مشاكلي مع لجنة انتخابات الليكود وسنرى”.

وكان حزب الليكود برئاسة نتنياهو قد قاد حملة انتخابية في الماضي استند فيها على مزاعم لا أساس لها بوجود تزوير انتخابي في البلدات العربية. كما قام بشيطنة النواب العرب في الكنيست مرارا، واكتسب سمعة سيئة في العالم بعد أن حذر مؤيديه في يوم الانتخابات في عام 2015 من أن “الناخبين العرب يتوجهون إلى محطات التصويت بأعداد كبيرة”.

ومع ذلك، في الأشهر الأخيرة، يبدو أنه شكل بصمت تحالفا مع عضو الكنيست عن “القائمة المشتركة” منصور عباس، مما أثار استياء زملاء عباس.

وافقت لجنة من حزب الليكود ليلة الأربعاء على طلب نتنياهو بإلغاء الانتخابات التمهيدية للحزب قبل الانتخابات المقبلة، ووافقت على الإبقاء على القائمة التي كانت لديها في الانتخابات الثلاثة السابقة باستثناء ستة مواقع سيتم حجزها لمرشحين يختارهم رئيس الوزراء.

وزار رئيس الوزراء مركزا للتطعيم في الطيرة لتشجيع العرب على التطعيم ضد كوفيد-19، وسط تقارير تفيد بأن هناك إقبال ضعيف في الوسط العربي على حملة التطعيم.

سيدة بدوية تتلقى لقاح شركة “فايزر” COVID-19 في مركز طبي في المجلس المحلي البدوي لشقيب السلام بالقرب من مدينة بئر السبع، جنوب إسرائيل، 30 ديسمبر ، 2020. (AP Photo / Tsafrir Abayov)

وقال نتنياهو باللغة العربية “تعالوا تطعموا”، مضيفا باللغة العبرية أن “هذا ما نحتاجه لإعادة حياتنا إلى مسارها”.

وأضاف “لقد جلبنا ملايين اللقاحات… اشتريناهم للجميع: يهودا وعربا، متدينين وعلمانيين. إن الهدف هو الوصول إلى تلقي 5.5 مليون التطعيم. سيكون هذا كافيا لإنهاء ذلك”.

في حين تم افتتاح مراكز التطعيم في البلدات والمدن العربية، أفادت العديد من المرافق أن معظم المنتظرين في الطوابير فيها كانوا من اليهود. في أم الفحم وشفاعمرو والناصرة – ثلاث مدن عربية إسرائيلية رئيسية – كان أكثر من 75% من الذين تم تطعيمهم خلال الأيام القليلة الماضية من اليهود.

وأشار مسؤولو الصحة إلى انتشار الأخبار الكاذبة والتشكيك في اللقاحات في المجتمع العربي باعتبارهما عاملين في الإقبال الضعيف على اللقاحات.

وتمت الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة في الأسبوع الماضي بعد أن فشلت حكومة تقاسم السلطة بين حزبي “الليكود” و”أزرق أبيض” على التوصل إلى اتفاق بشأن ميزانية الدولة قبل حلول الموعد النهائي في 23 ديسمبر، ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في 23 مارس، 2021.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال