نتنياهو سيعلن عن “تطورات هامة” جديدة حول برنامج إيران النووي في خطاب قريب
بحث

نتنياهو سيعلن عن “تطورات هامة” جديدة حول برنامج إيران النووي في خطاب قريب

رئيس الوزراء سيتحدث مباشرة في الساعة الثامنة مساء. وقول تقارير تلفزيونية إنه سيكشف عن استخبارات، استنادا إلى مجموعة من الوثائق التي حصلت عليها إسرائيل وتثبت أن طهران لا تلتزم بالاتفاق مع القوى العالمية

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 29 أبريل، 2018. (Amit Shabi/Flash90)
رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يترأس الجلسة الأسبوعية للحكومة في مكتب رئيس الوزراء في القدس، 29 أبريل، 2018. (Amit Shabi/Flash90)

سيعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن “تطور هام” فيما يتعلق بصفقة إيران النووية مع القوى العالمية في خطاب مباشر عند الساعة الثامنة مساء يوم الإثنين، أعلن مكتبه. وسيلقي نتنياهو البيان في مقر وزارة الدفاع في تل أبيب.

وفقا لأخبار “حداشوت” والقناة العاشرة، سيكشف نتنياهو عن معلومات استخبارية استنادا إلى مخبأ كبير من الوثائق التي حصلت عليها إسرائيل مؤخرا، والتي يعتقد أن إيران قد خدعت بها العالم فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

ذكرت القناة العاشرة أن نتنياهو سيتحدث باللغة الإنجليزية، لكي يصل الإعلان إلى كافة الجمهور في العالم.

قبل كلمته، ألغى نتنياهو خطابا كان سيقدمه في الكنيست، وألغى حزب (الليكود) اجتماعه الأسبوعي للفصائل بسبب التوترات الأمنية. وأيضا، سحب حزب المعارضة (الاتحاد الصهيوني) وحزب (يش عتيد) تصويتهم المقترح بعدم الثقة في الحكومة.

يأتي اعلان نتنياهو بعد يوم من اجتماعه بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي قال أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب سينسحب من الإتفاق النووي في 12 مايو، إلا إذا حدثت تغييرات مهمة.

وانتقد كل من ترامب ونتنياهو بشدة الإتفاق النووي لعام 2015 مستهدفين نصوص “الانقضاء” فيه، قائلين إنه لا يعالج برنامج الصواريخ البالستية الإيرانية أو تورط ايران في العديد من الصراعات الإقليمية.

كما تحدث نتنياهو مع ترامب عبر الهاتف يوم الأحد، حيث قال البيت الأبيض إن الجانبين ناقشا “أنشطة إيران المزعزعة للإستقرار” في المنطقة.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو (إلى اليسار) مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع في تل أبيب في 29 أبريل، 2018. (AFP Photo / Thomas Coex)

كما يأتي الإعلان الوشيك بعد غارة جوية في سوريا نسبت إلى إسرائيل في وقت مبكر من يوم الإثنين. ودمرت الضربة نحو 200 صاروخ أرض أرض وأسفرت عن 16 شخصا، من بينهم 11 إيرانيا، وفقا لتقرير صحيفة “نيويورك تايمز”.

نفت إيران أن يكون أي من جنودها قد قُتلوا أو أن قواعدها استُهدفت في الغارات، رغم أن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي حذر لاحقا خصوم الجمهورية الإسلامية من أنهم “سيضربون عدة مرات” إذا هاجموا إيران.

جاء هذا الهجوم بعد غارة جوية سابقة هذا الشهر على منشأة عسكرية إيرانية في سوريا نسبت أيضا إلى إسرائيل، حيث اعترفت إيران بأن سبعة من جنودها قتلوا وتعهدت بالرد على الهجوم.

انفجار في قاعدة عسكرية، يُزعم أنها مستخدمه من قبل ميليشيات مدعومة من إيران، خارج مدينة حماة في شمال سوريا في 29 أبريل، 2018. (Screen capture; Facebook)

في أعقاب تحذير إيران، أبلغ المسؤولون الإسرائيليون الولايات المتحدة وروسيا بأن إسرائيل سترد على أي هجوم من الأراضي السورية من قبل إيران أو وكلاءها، حسبما أفادت صحيفة “هآرتس” الإثنين.

بحسب ما نقلته الصحيفة عن مسؤولين، يمكن لإسرائيل أن تشن هجوما واسعا على المواقع الإيرانية في سوريا إذا تعرضت لهجوم، حيث أن الأهداف الرئيسية هي القواعد التي وضعتها طهران لنقل وتخزين الأسلحة.

وأفاد التقرير أن مدى رد إسرائيل على أي هجوم على أراضيها من قبل إيران أو وكلاءها قد نوقش مؤخرا في الدوائر السياسية والأمنية الإسرائيلية، مع تفضيل عناصر سياسية للهجوم على أهداف في إيران نفسها، بينما تعارض المؤسسة الأمنية توسيع ساحة المعركة ضد الجمهورية الإسلامية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال