نتنياهو سيزور الخليج في منتصف فبراير بعد عدة تأخيرات
بحث

نتنياهو سيزور الخليج في منتصف فبراير بعد عدة تأخيرات

ورد إن رئيس الوزراء يسعى إلى تعزيز مكاسبه الدبلوماسية قبل الانتخابات، إضافة الى بناء جبهة موحدة ضد عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني يقفون على شرفة الغرفة الزرقاء خلال مراسم توقيع ’اتفاقية إبراهيم’ في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، 15سبتمبر، 2020، في واشنطن.  (AP Photo/Alex Brandon)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير خارجية الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني يقفون على شرفة الغرفة الزرقاء خلال مراسم توقيع ’اتفاقية إبراهيم’ في الحديقة الجنوبية للبيت الأبيض، 15سبتمبر، 2020، في واشنطن. (AP Photo/Alex Brandon)

بعد شهور من التأخير، من المقرر أن يسافر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى الخليج في منتصف فبراير في أول زيارة رسمية لزعيم إسرائيلي إلى الإمارات العربية المتحدة والبحرين، حسبما أفادت القناة 13 الإخبارية في نهاية الأسبوع.

وذكر التقرير أنه من المتوقع أن يقضي نتنياهو يوما واحدا في العاصمة الإماراتية أبو ظبي ويوما آخر في دبي ويوم الثالث على الأرجح في البحرين.

وسيكون للرحلة هدفين: الاحتفال بتطبيع إسرائيل للعلاقات مع الدولتين العربيتين وتعزيز مكاسبه الدبلوماسية قبل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة. ويأمل نتنياهو بحسب الافتراض في استخدام الزيارة لتجنيد دعم القادة العرب لحملة مشتركة ضد عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

وكان من المقرر أن يقوم نتنياهو بالرحلة في نوفمبر، ثم في ديسمبر، ثم في يناير، لكن الوباء، جدول أعماله، والأزمات السياسية الداخلية دفعت رئيس الوزراء إلى التأجيل مرارا.

ويُعتقد أن الزعيم الإسرائيلي قد زار عواصم خليجية مختلفة سراً بينما حافظت الدول على علاقات سرية لم تُكشف إلا خلال موجة النشاط الدبلوماسي في الأشهر العديدة الماضية. وفي عام 2018، زار نتنياهو عمان، لكنه أكد الزيارة فقط بعد وقوعها.

وأقامت إسرائيل علاقات دبلوماسية مع الإمارات والبحرين في سبتمبر كجزء من مجموعة من الاتفاقيات التي توسطت فيها الولايات المتحدة والمعروفة بإسم اتفاقيات إبراهيم. وشهد هذا الأسبوع وصول أول سفير لإسرائيل إلى الإمارات.

وبالإضافة إلى الدولتين الخليجيتين، توصلت إسرائيل أيضا إلى اتفاقيات تطبيع مع السودان والمغرب.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال